عمّار عُمر 4 شهور مضت الأخبار

المعروف عن الصين هو قبضتها على شبكة الإنترنت، ولكن يبدو أن الحال وصل إلى أبعد من ذلك. حيث وفقاً لعشرات التقارير، ألزمت الحكومة الصينية مواطني مقاطعة شينجيانغ ذو الأغلبية المسلمة على تثبيت تطبيق لمراقبة هواتفهم الذكية.

ومنذ الأسبوع الماضي، أرسلت السلطات الأمنية إشعاراً للمواطنين بتثبيت “تطبيق مراقبة” على هواتفهم الذكية، التي سيتم تفتيشها بشكل مفاجئ للتأكد من قيامهم بتثبيتها، وأرسلت الإشعار باللغة الصينية والأويغورية فقط.

وبإمكان مواطني المقاطعة تثبيت تطبيق المراقبة من خلال مسح رمز الإستجابة السريعة “باركود” من خلال الإشعار الموجود في الشوارع، حيث سيتيح التطبيق للسلطات الأمنية تتبع أنشطة المستخدمين و وصول إشعار تلقائي لها عند الكشف عن مقاطع فيديو إرهابية أو غير مشروعة جنباً إلى جنب مع الصور، الكتب والوثائق الإلكترونية التي تخزن على الهواتف الذكية.

و وفقاً لوسائل الإعلام الصينية، مواطني المدينة الذي قاموا بحذف التطبيق من هواتفهم الذكية سيتم إحتجازهم لمدة تصل إلى 10 أيام، بحيث يقوم تطبيق المراقبة بمسح محتويات الهواتف الذكية ومطابقتها بقاعدة البيانات التي تحتوي على ملفات صنفتها الحكومة بإرهابية أو ذات صلة بالجماعات الإرهابية.

المصدر: Mashable

، ، ،