عمّار عُمر 3 شهور مضت الأخبار

من المعروف أن الشبكة الإجتماعية فيسبوك والخدمات التابعة لها كإنستاقرام و واتساب محجوبين في الصين بسبب القيود الحكومية الصارمة على الشركات الأجنبية خصوصاً العاملة عبر شبكة الإنترنت.

ومع ذلك، فيسبوك للمرة الأولى تحاول وبطريقة مختلفة الوصول إلى المستخدم الصيني من خلال إطلاق تطبيق جديد كلياً لا يحمل إسم فيسبوك، ولكن محتواه يمثل الشبكة الإجتماعية وفقاً لشخص على علم بخطط الشركة، ورفض الكشف عن إسمه بسبب ما يشكله الأمر من حساسية سياسياً.

التطبيق الجديد لفيسبوك في الصين يحمل الإسم Colorful Balloons وتم إصداره من قبل شركة محلية تسمى “يوج” من دون الإشارة إلى تبعيتها للشركة الأم فيسبوك، حيث يسمح التطبيق للمستخدمين في جمهورية الصين مشاركة الصور ومقاطع الفيديو وغيرها من المشاركات الإجتماعية على قاعدة بيانات فيسبوك الرئيسية، ولكن عند مشاركة رابط التطبيق مع الإصدقاء لا يسمح بالتنزيل الفوري، بل يطلب من المستخدم تحميله من متجر التطبيقات لتسويقه وزيادة شعبيته هناك.

و وفقاً للوثائق، المدير التنفيذي لشركة يوج هي إمرأة سبق وظهرت جنباً إلى جنب مع مارك وزكربيرج في إجتماع رفيع المستوى عقد مؤخراً بين فيسبوك وحكومة شانغهاي، وهي مسؤولة تنفيذية في الشركة الأمريكية وتشمل مسؤولياتها بناء علاقة مع الحكومة الصينية.

الإطلاق الخفي لفيسبوك في الصين تحت إسم جديد كلياً يظهر اليأس والإحباط الغير مسبوق من قبل شركات التكنولوجيا العالمية من محاولتها لإقتحام أكبر سوق على الإنترنت في العالم، وفي حين أن الشركة لديها أكثر من ملياري مستخدم من جميع أنحاء العالم، تحاول الوصول إلى 700 مليون مستخدم للإنترنت في الصين، وهو رقم كبير سيساعد على نمو الشركة.

وتفتخر الصين بعدد مستخدمي الإنترنت لديها الذين يشترون بـ750 مليار دولار سنوياً من المتاجر الإلكترونية المحلية فقط، كون المتاجر العالمية محجوبة أيضاً وهذا هو توجه الحكومة الإشتراكية بدعم المنتجات والشركات المحلية.

ومن غير الواضح ما إذا كانت المؤسسات التنظيمية للإنترنت في الصين على علم بخطوة فيسبوك هذه، التي يمكن أن تؤدي إلى تقويض الثقة بين الشركة والحكومة الصينية قبل الإجتماع مع رئاسة الحزب الشيوعي الصيني في الخريف المقبل.

المصدر: NYT

، ، ،