Amnay Afechkou 4 شهور مضت مقالات، هواتف

من غير المستبعد أن نرى هاتف آيفون جديد كليا هذا العام ونتحدث عن آيفون 8 الذي يمكن أن يأتي على شكل اصدار واحد إلى جانب آيفون 7 اس و 7 اس بلس أو إطلاقه إلى جانب آيفون 8 بلس لوحدهما فقط وتخطي نسخة اس المنتظرة بمناسبة مرور 10 سنوات على إصدار أول آيفون.

كل الاحتمالات الواردة حقيقة، ما يفرض علينا تجنب تجاهل آيفون 8 الذي يمكن ان يكون أول هاتف بشاشة OLED منحنية من الجانبين الأيمن والأيسر.

وفيما أكدت آبل في النتائج المالية التي أعلنت عنها مؤخرا أنها ستعمل على الكشف عن آيفون جديد خلال سبتمبر فقد يكون هذا الهاتف فعلا أو آيفون 7 اس ومن ثم ستعمل على الكشف عن هذا الهاتف خلال نوفمبر كما تشير العديد من التقارير والشائعات المتوفرة لدينا.

في هذا المقال سنتوقف عند مختلف الشائعات والتسريبات التي حصلنا عليها من مصادر متفرقة على مدار الأسابيع الماضية إلى الآن.

 

  • آيفون 8 قد يأتي بتسمية مختلفة كليا

لا نستبعد أي شيء حقيقة، فقد تصدر آبل آيفون الجديد كليا بتسمية مختلفة عن ما اعتدناه طيلة السنوات الماضية.

والسبب في ذلك أنه عوض الانتقال من آيفون 7 إلى آيفون 8 دون إصدار آيفون 7 اس والذي يمكن أن يسبب “بعض الهرج والانتقادات” لأن الشركة لم تحترم طريقتها المعهودة في اصدار هواتف آيفون، ستنتقل مباشرة إلى iPhone X أو iPhone Pro معلنة بذلك أنه جيل جديد كليا من آيفون ولا علاقة له مباشرة مع الإصدارات السابقة.

وفي حالة إصدار آيفون 7 اس و 7 اس بلس سيكون من المنطقي أن نرى معهما iPhone Pro بالضبط لأنها التسمية الأدق والتي تصف أنه النسخة العليا والمختلفة، على عكس اصداره بتسمية آيفون 8 إلى جانبهما.

وإلى الآن لم تؤكد آبل أي بخصوص التسمية ما يبقي الباب مفتوحا على كافة الاحتمالات.

 

  • تصميم آيفون 8

من المنتظر أن يأتي هذا الهاتف بتصميم جديد كليا مختلف تماما عن آيفون 7، ليس فقط في الشكل ولكن أيضا في المواد المستخدمة بصناعته.

ومن المعلوم أنه على مدار السنوات الماضية اعتمدت آبل الهيكل الخارجي المصنوع من الألومنيوم بالكامل ونتحدث عن سلسلة من هواتف آيفون وهي iPhone 5, 5s, 6, 6s, 7 إضافة إلى SE.

لكن حسب المحلل الشهير Ming-Chi Kuo فإن الشركة الأمريكية ستعتمد على الهيكل الزجاجي مع إطار مصنوع من الألومنيوم، وهذا من شأنه أن يجعل الهاتف كمرآة سواء من الجهة الأمامية أو الخلفية حيث تظهر انعكاس الأشياء عليه.

وكما هو الأمر بالنسبة لهاتف آيفون 7 ينتظر أن يكون هذا الهاتف أيضا مقاوما للماء مع تحسين هذه الميزة لتكون بمعيار IP68 والعمل على قوته في الصمود للضربات وتجنب أي حساسية على مستوى الجانب الخلفي والأمامي الزجاجي.

آيفون 8 سيكون أكبر حجما من آيفون 7 و آيفون 6 اس و آيفون 6 و آيفون 5 اس و آيفون 5، حيث سيودع حجم 4.7 إنش الشائع في النسخة الرئيسية من آيفون وسننتقل إلى حجم 5 إنش.

الواجهة الأمامية من الجهاز لن تتضمن زر الرئيسية وستكون عبارة عن شاشة كاملة ومنحنية من الجانبيين مشابهة إلى حد كبير لما رأيناه في جالكسي اس 8.

ويقال أنه في الشاشة سيتم تضمين ماسح البصمة، لكن التقارير وبعض التسريبات الجديدة أكدت فشل الشركة في التوصل إلى تكنولوجيا توفر لها ذلك، ما دفعها ببساطة إلى نقل ماسح البصمة إلى أحد جوانب الجهاز مع عدم استبعاد أن تظهر هذه الميزة في الجهة الخلفية كما فعلت سامسونج العاجزة هي الأخرى عن دمج ماسح البصمة في شاشة جالكسي اس 8.

لا يستبعد أن نرى زر الرئيسية يتوفر على الجانب الأيمن لهاتف آيفون مع دعمه لماسح البصمة في آن معا، وهذا الأرجح على الأغلب.

التسريبات الجديدة كشفت لنا أيضا أن الهاتف مزود بحساسات تساعد على قراءة بصمات الأعين، وأنه سيكون مزودا بهذه الميزة وميزة أخرى وهي التعرف على الوجوه، وقد تأتي على حساب ماسح البصمة!

ومن المنتظر أن يكون الزجاج المستخدم في الهاتف يتمتع بقطر 2.5 وشامل للواجهة الأمامية والخلفية ومنحني من الطرفين.

 

  • كاميرا آيفون 8

إنتقالا نحو الكاميرا التي سيتميز بها هذا الجهاز نجد أن هناك العديد من التسريبات والشائعات التي تتحدث عن نقلة كبيرة ينتظر أن تحدث على هذا المستوى أيضا.

بداية من الكاميرا الخلفية التي ستكون ثنائية وعوض أن تكون أفقية كما هو الأمر في آيفون 7 بلس فإن الشركة الأمريكية تخطط لإدراج كاميرا خلفية ثنائية عمودية في الجهاز.

الشائعات التي تتحدث عن الكاميرا الخلفية تذهب للقول بأنها ستكون متطورة للغاية حيث ستكون ذكية، وبناء على أوامر برمجية ستعمل على تسجيل الفيديوهات بدقة عالية وبأقل مساحة ممكنة.

وبالحديث عن دقة الكاميرا فيمكن أن تبدأ من 12 ميغا بيكسل على الأقل ويمكن أن تصل إلى دقات اكبر، لكن الشركة تعمل على الجانب التقنية ولا تراهن فقط على الحساس والعدسات.

النقلة النوعية ستحدث على مستوى الكاميرا الأمامية التي ستدعم تسجيل مقاطع الفيديو بدقة 4k كما انه ستكون قادرة على التعرف على العناصر الثلاثية الأبعاد ما قد يجعلها قادرة على توفير حذف العناصر وإضافة أخرى للمستخدمين.

وكانت شركة آبل قد أشارت خلال فبراير الماضي إلى اهتمامها بتبني تقنيات الواقع الافتراضي المعزز، ويبدو أنها ستدرجها في كاميرا الهاتف المقبل.

 

  • آيفون 8 بنظام iOS 11

أصبح مؤكدا أن آبل ستعتمد على نظام تشغيل iOS 11 وهو الذي يأتي بالكثير من المميزات المبهرة والجديدة منها تحسين المساعد الشخصي سيري، والعمل على تسهيل إدارة هاتفك الذكي ودعم الواقع الإفتراضي.

وكشفت الشركة سابقا عن هذا النظام في مؤتمر المطورين WWDC 2017 وحاليا تعمل مع المطورين على إصدار النسخ التجريبية منه، قبل العمل على إطلاق النسخة النهائية التي سيأتي بها هواتف آيفون القادمة.

 

  • شاشة آيفون 8

وداعا شاشات LCD بعد سنوات طويلة من الاعتماد عليها، هذا ما تؤكده التقارير التي تضيف بأن الشركة اقتنعت بالترقية إلى شاشات OLED.

حتى مسؤول في شارب اليابانية التي تنتج هذه الشاشات أكد أن الشركة ترغب في الحصول على كميات تصل إلى 100 مليون نسخة من هذه الشاشة.

ومع هذا الهاتف دقة الوضوح ستكون على الأقل 1080 بيكسل فيما ستكون منحنية من الجانب الأيمن والأيسر وستكون أقل شيء بحجم 5 إنش.

 

  • معالج آيفون 8

انتقالا نحو المعالج فإن هذا الجهاز سيكون مزودا بمعالج من نوع A11 والذي ينتظر ان يكون الأسرع في العالم وأن يجعل آيفون 8 في الصدارة لفترة لن تكون قصيرة.

على مدار السنوات الأخيرة تفوقت آبل على مستوى المعالجات مقارنة مع منافسين وأبرزهم سامسونج و كوالكوم.

المعالج الجديد سيعمل إلى جانب السرعة العالية في معالجة العمليات على التقليل أيضا من استهلاك الجهاز للطاقة.

 

  • بطارية آيفون 8

جانب مهم من آيفون يجب أن تعتني به آبل جيدا، وهي البطارية والتقنيات الخاصة بها، حسب مصادرنا فإن أقل سعة ستتميز بها بطارية هذا الجهاز هي 2700 ميلي أمبير.

ومن المنتظر أن يأتي الجهاز مزودا بمنفذ USB-C ما يعني أن الجهاز سيدعم الشحن السريع الموجود في هواتف أندرويد، ويفترض أن يتم شحن 80 في المئة من البطارية في نصف ساعة.

لكن الميزة الثورية في البطارية ستكون هي الشحن اللاسلكي Qi wireless charging والتي تعمل عليها آبل منذ أشهر للهاتف.

وتعتمد الشركة في انتاج مكونات البطارية وهذه الميزة على العديد من الشركات والمصانع ومنها MediaTek, Foxconn, Pegatron كما يقال أنها استحوذت على بعض الشركات الناشئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي ستستفيد من خبراتها في هذا المجال.

ومن التحديات التي تواجهها الشركة في إصدارها الحالي نجد إدراج بطارية كبيرة السعة وأن لا تحتل مساحة كبيرة في الجهاز.

 

  • تقنيات أخرى في آيفون 8

من المنتظر أن تعمل شركة آبل على تحسين ميزة 3D TOUCH التي شكلت ثورة كبيرة في هواتفها الأخيرة، وهي تريد الاستفادة منها في المزيد من الجوانب لتسهيل استخدام آيفون. ولا نعرف ما نوعية التحسينات المنتظرة لكن واحدة منها ستكون هي سرعة الاستجابة.

من جهة أخرى سيتم العمل على تحسين ميزة ماسح البصمة كي تكون آمنة وتستخدم على نطاق واسع في القيام بمعاملات مالية على هواتف المستخدمين خصوصا مع إطلاق المزيد من المميزات iOS 11 والتي تساعد على ارسال المال واستقباله عبر ميزة الند – للند.

 

  • السعر المنتظر لهاتف آيفون 8

يقال أن هذه النسخة من آيفون والتي ستكون متكاملة وتأتي بكل ما يريده جمهور آبل لن يقل ثمنها عن 1000 دولار.

المحلل Ming-Chi Kuo يؤمن بأن هواتف آيفون التي ستكون مزودة بشاشة OLED ستكون مكلفة بالنظر إلى قلة تلك الشاشة وجودتها العالية وتكلفتها الكبيرة مقارنة مع شاشات LCD.

من جهة أخرى يرى محللي Goldman Sachs أن آيفون 8 سيتوفر بمساحة للتخزين بحجم 128 جيجا بايت بسعر 999 دولار وبالنسبة لنسخة 256 جيجا بايت ستتوفر بقيمة 1099 دولار.

وتستمر الشائعات والتسريبات والتحليلات والتوقعات في انتظار ما ستكشف عنه آبل خلال الأسابيع القادمة.

 

إقرأ أيضا: آيفون iPhone 7S: كل الشائعات والتسريبات وما نعرفه عن آيفون 7 اس

، ، ، ،