ما هي صفحة الهبوط Landing Page؟ وما هي أنواعها ودورها؟

في عالم التسويق الإلكتروني هناك الكثير من المصطلحات التي يجب أن تعرف معناها والمغزى من وجودها وما هي دورها في العملية التسويقية، هذا لكي تفهم قواعد اللعبة وتلعب بشكل صحيح.

إذا كنت مهتما بالتسويق بالعمولة أو البيع بالعمولة على الإنترنت فمن الأكيد أنك سمعت بمصطلح شائع وهو صفحة الهبوط Landing Page.

هناك العديد من التعريفات التي يمكنك ايجادها على الإنترنت لهذه النوعية من صفحات الويب، لكن معظمها معقد وقابل للتفسير بأكثر من طريقة.

وللعلم فإن هذه النوعية من الصفحات لا تستخدم فقط في التسويق بالعمولة بل أيضا في التسويق الإلكتروني بشكل عام.

 

  • تعريف صفحة الهبوط Landing Page

هي واحدة من أنماط صفحات الويب وتتميز بأنها بسيطة وواضحة الهدف، قد تكون فعلا بالنسبة للخدمات التجارية هي الصفحة الرئيسية، وقد تكون صفحة خاصة على الموقع.

لكن المؤكد أنها بمثابة المحطة التي يمر منها الزائر نحو الهدف الذي صممت من أجله، سواء توجيهه إلى صفحة الشراء أو ترك معلوماته وبياناته لبناء القوائم البريدية التي تستخدم في الترويج للمنتجات والخدمات.

هذه الصفحة ليست الهدف النهائي لأي زائر يصل إليها، بل كما أشرنا سابقا هي مجرد محطة أخرى توجهه إلى صفحة الهدف النهائي.

 

  • مميزات صفحة الهبوط Landing Page

هناك العديد من المزايا التي تتمتع بها هذه النوعية من الصفحات أولها أنها بسيطة ولا تتضمن في العادة روابط لا تخدم الهدف والذي هو رفع المبيعات أو تحقيق تحويلات معينة.

من حيث التصفح فإن هذه الصفحات عادة ما تكون خفيفة كما أنها تكون متجاوبة مع مختلف الشاشات بما فيها شاشات الهواتف الذكية والحواسيب.

ومن المميزات الأخرى لهذه الصفحة والتي تجعلها بشكل عام ضرورية للمسوقين هي أنها تساعد في جمع بيانات على سلوكيات الزوار المستهدفين وأيضا بياناتهم التي يتركونها من أجل استخدامها ليس مرة واحدة ولكن عدة مرات في التسويق والترويج.

هذا ما يجعلها صفحة ضرورية في نهاية المطاف وليس منطقيا أن تتجاهلها وتوجه الزيارات من الحملات الإعلانية المدفوعة إلى رابط الاحالة الخاص بك مباشرة ففي هذه الحالة تكون نسبة التحويلات أقل وتضيع على نفسك جمع بيانات مهمة ستساعدك في تحسين حملاتك التسويقية.

 

  • أنواع صفحة الهبوط Landing Page

عندما نتحدث عن أنواع صفحات الهبوط في هذه الحالة نتحدث في الواقع على نوعين لا ثالث لهما أو رابع، تذكر هذا جيدا ببساطة.

النوع الأول هي صفحات الهبوط الوسيطة Click Through، وهي التي يكون هدفها النقر نحو الصفحة الهدف للشراء وهي تلعب دورا في الإقناع قبل أن يقدم الزائر على اتخاذ القرار النهائي بالشراء.

هذه النوعية من الصفحات عادة ما تكون طويلة وتتضمن محتوى أكبر من النوعية الثانية التي سنتطرق إليها بعد قليل، ففي هذه الصفحات تجد مجموعة من النصوص والصور وكذلك مقاطع الفيديو، ويمكن ان تكون بضعها قصيرة تتضمن فقط مقطع فيديو يشرح المنتج أو الخدمة ومن ثم يظهر زر الشراء بشكل واضح في الأسفل أو في مكان بارز ليضغط عليه الزائر ويتم توجيهه إلى الصفحة الهدف.

صفحات الهبوط الوسيطة Click Through كي تكون ناجحة تحتاج إلى محتوى قوي ومقنع للزائر الأول يتجلى في صور المنتج، الثاني في لغة تسويقية تتضمن أرقام حقيقية وواقعية ودون مبالغات، والثالث فيديو في ظل الاقبال المتزايد على مشاهدة المحتوى المرئي عوض القراءة، والرابع هي شهادات الأشخاص الذين قاموا بتجربة المنتج والاستفادة منه.

النوع الثاني من صفحات الهبوط هي صفحات الهبوط جامعة البيانات Lead Generation وهي التي يعد دورها في البداية هو جمع بيانات الإتصال بالمهتمين قبل أن يستخدم معهم التسويق عبر البريد الإلكتروني أو التسويق عبر مكالمات الهاتف من أجل اقناعهم بالخدمات والمنتجات وبيعها لهم.

النوع الثاني يحتاج إلى المزيد من الصبر لكن من يدرك جيدا قيمة البيانات التي يحصل عليها عبر هذه الطريقة سيفضلها عادة على صفحات الهبوط الوسيطة Click Through.

في هذه الحالة أنت تملك مدونة تخسيس الوزن ومحاربة السمنة، وتنشئ صفحة جامعة البيانات Lead Generation يدخل فيها الزوار المهتمين بياناتهم للحصول على كتاب إلكتروني مجانا أو منتج ذات قيمة بدون مقابل في البداية.

وتتوصل من خلال الصفحة بمعلومات الزوار المهتمين من أجل استغلالها في ارسال رسائل دورية لهم حول نفس الموضوع ثم تروج للمنتج المدفوع الذي تريد بيعه لهم، ويمكنك استغلال نفس القائمة البريدية لعمل حملات تسويقية لمنتجات أخرى ذات صلة بالمشكلة التي تحاول حلها ما يعني أنه يمكنك الاستفادة من كل مسجل لديك في القائمة أكثر من مرة.

ويمكنك استخدام صفحات الهبوط جامعة البيانات Lead Generation حتى وإن كنت لا تملك مدونة إلكترونية، حيث يمكنك عمل حملة إعلانية مدفوعة لها وتوجيه الزيارات إليها من أجل الحصول على مشتركين في القائمة البريدية التي ستستغلها للتسويق.

الخلاصة هي أنه إذا كنت تريد الحصول على مبيعات فورية ستستخدم صفحات الهبوط الوسيطة Click Through والتي يجب أن تتضمن كل المعلومات حول المنتج والأسباب المقنعة لشرائه، ولديها فترة قصيرة لتشد انتباه الزائر وتقنعه باتخاذ قرار الشراء.

بينما مع صفحات الهبوط جامعة البيانات Lead Generation أنت تبني جمهور من المهتمين وتزودهم بالمجانيات المتعلقة بموضوع الصفحة ثم بعد بناء الثقة تبيع لهم، وتحولهم من مشتركين إلى عملاء دائمين مستعدين لشراء الجديد منك دائما.

 

  • هل يمكن أن تكون أي صفحة في الموقع بمثابة صفحة الهبوط Landing Page؟

سؤال يتردد من وقت لآخر وعليه جدل بين المبتدئين في التسويق بالعمولة خاصة والتسويق الإلكتروني بشكل عام.

الجواب الواضع هو أن أي صفحة في الموقع لديها هدف مادي هي بمثابة صفحة الهبوط Landing Page، فمثلا إن كانت مقالة تتحدث عن منتج معين وتضمنت رابط الشراء له فهي تعتبر صفحة هبوط يمكن استخدامها للتسويق إلى المنتج وتوجيه القراء إلى رابط الإحالة المباشر الذي حصلت عليه.

إذا كانت صفحات المقالات على موقعك تتضمن مربع التسجيل في القائمة البريدية وتستخدم هذه الأخيرة في التسويق بالعمولة، فإن كل المقالات على موقعك بمثابة صفحة هبوط تعمل على زيادة المشتركين الذين ستعمل على تحويلهم إلى عملاء.

من جهة أخرى فإن الصفحة الرئيسية للشبكات الإجتماعية مثل فيس بوك، والخدمات التجارية المختلفة تصنف على أنها صفحة الهبوط حيث تتطرق إلى مميزات الخدمة أو الموقع ويمكن أن تتضمن بعض الاحصائيات أو مقطع الفيديو ثم مربع التسجيل أو الاشتراك.

إن كانت الخدمة مدفوعة لا يختلف الامر كثيرا فالصفحة الرئيسية تتحدث عن مميزات الخدمة وخصائصها وتعرض لك خطط الاشتراك في نهايتها أو مكان بارز، وتسعى الصفحة من خلال مختلف عناصرها ومحتوياتها لتحويل الزوار إلى مشتركين.

ويمكن جلب الزيارات لهذه الصفحات من محركات البحث وكذلك الحملات الإعلانية المدفوعة، ومدونة الموقع التي تستخدم في التسويق بالمحتوى وتتضمن التدوينات اشارات إلى الرئيسية التي لعب دور صفحة الهبوط.

 

  • إذن صفحة الهبوط Landing Page ليست محصورة على التسويق بالعمولة؟

بالطبع هذا صحيح، هذه الصفحات تعد واحدة من أساسيات التسويق الإلكتروني بشكل عام واشتهر بها التسويق بالعمولة لأنها تستخدم فيه بكثرة، حتى المقالات التي تروج للمنتجات أو الخدمة التي يؤدي إليها رابط الإحالة هي صفحات هبوط.

لكن كصاحب شركة او خدمة على الإنترنت لا بد من جعل رئيسية الموقع وصفحاته بمثابة صفحات هبوط احترافية تحول الزوار إلى مشتركين وعملاء ضمن استراتيجية التسويق الإلكتروني التي تتبعها.

 

إقرأ ايضا:

الحرب على خطاب الكراهية في يوتيوب تفرض قوانين جديدة

كيفية زيادة مشاهدات مقاطع يوتيوب باستخدام YouTube SEO

موقع Yelp هو الأفضل بالنسبة للشركات مقارنة مع جوجل و فيس بوك

مواقع خدمات السياحة والسفر ما بين المنافسة الوحشية وأطماع جوجل وفيس بوك

ما الحكمة من إضافة جوجل ميزة حجب الإعلانات إلى متصفح كروم؟

أفضل مواقع الربح من رفع الملفات حتى 45 دولار للتحميل الواحد

أفضل الهواتف الرائدة بسعر أقل من 2000 درهم إماراتي في الإمارات

أرخص الهواتف الذكية في الإمارات والتي لا يتجاوز سعرها 500 درهم إماراتي

أفضل هواتف بلاك بيري بنظام أندرويد في الإمارات

أفضل الحواسيب اللوحية في الإمارات لعام 2017

اختراق استهدف 3 مليارات حساب على ياهو: ماذا يجب عليك فعله؟

لماذا من الممكن أن تستحوذ أمازون على تويتر في نهاية المطاف؟

رسميا بكسل Pixel 2 XL: المواصفات والسعر الرسمي وموعد الإطلاق

رسميا جوجل بكسل Google Pixel 2: المواصفات والسعر الرسمي وموعد الإطلاق

أشهر الاكاذيب والخرافات حول التسويق الإلكتروني والرقمي

كل شيء عن حجب مكالمات تطبيقات الدردشة في السعودية

6 مميزات رائعة في التسويق بالعمولة Affiliate Marketing

ما هو إنترنت الأشياء Internet Of Things وما هي مجالاته واستخداماته؟

5 أسباب تدفعك للعمل في مجال التسويق بالعمولة Affiliate Marketing

author 2017-11-23
author 0
author 36