الهواتف القابلة للطي قد تكون التوجه الجديد لشركة آبل مثل سامسونج وهواوي

هل سيكون 2018 عام الهواتف القابلة للطي بعد أن كان 2017 عام الهواتف بحواف صغيرة؟ يُمكن ذلك. حيث تقدمت شركة آبل مؤخراً بطلب للحصول على براءة إختراع لهاتف ذكي قابل للطي.

وهناك مجموعة من الشركات في سوق الهواتف الذكية التي تقدمت للحصول على براءات إختراع ممائلة إبتداءً من سامسونج، هواوي، أوبو ورُبما نرى المزيد من الشركات في الأسابيع القليلة المقبلة.

وفي حين أن سامسونج تخطط لإطلاق أول الهواتف القابلة للطي في عام 2018 بحسب العديد من الإشاعات والتقارير، ولكن حتى الأن ليس هناك ما يشير إلى أن آبل تخطط للقيام بشيء مماثل في أي وقت قريب، بالرغم من أنه من المتوقع ذلك.

لماذا؟ عندما أطلقت سامسونج هواتفها الذكية بشاشة كاملة وحواف صغيرة، تبعتها شركة آبل بنفس العام وأطلقت هاتف بنفس التوجه وبعدها ظهرت العديد من التقارير التي تتحدث عن تجهيز آبل لهذا التصميم منذ عدة سنوات، ولكن لم تطلقه.

وعندما نأتي إلى الهواتف القابلة للطي نحن نسمع عنها منذ عدة سنوات، وظهرت لسامسونج مجموعة من مقاطع الفيديو التي تستعرض نماذج أولية. هل تعتقد أن آبل لم تبدأ بتطوير الهواتف القابلة للطي الخاص بها؟

الشركات المطورة للهواتف الذكية تعمل على العديد من النماذج المستقبلية لهواتفها إستعداداً لإطلاقها، ولكن لا تتسرع بذلك حتى يتم تهيئة السوق، بحيث إذا تم إطلاق هاتف قابل للطي في 2015 على سبيل المثال، سيفشل كونه فكرة جديدة والمستخدم غير مهيئ لها.

المصدر: uspto