عمّار عُمر أسبوعين مضت الأخبار
آبل قد تستحوذ على نتفلكس بنهاية المطاف بعد إعادة أموالها إلى داخل أمريكا

هناك إحتمال بنسبة 40% بأن تقوم شركة آبل بالإستحواذ على نتفلكس هذا العام، بعد تخفيض الضرائب على الشركات بقرار من الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، وفقاً لمحللين.

تخفيض الضرائب على الشركات سيؤدي إلى إعادة الأموال المخزنة في الخارج إلى داخل الولايات المتحدة الأمريكية، ما سيؤدي بنهاية المطاف إلى تدويرها والقيام بعمليات إستحواذ. حيث تملك شركة آبل حوالي 252 مليار دولار أمريكي نقداً.

وأشار المحللين بوقت سابق إلى الأهداف المحتملة التي ستقوم شركة آبل بالإستحواذ عليها من بينهم نتفلكس، ديزني والمزيد.

إقرأ أيضاً: ديزني تعلن إنشاءها منصة لمنافسة نتفلكس إبتداءً من 2019

هذا التحليل تم نشره قبل إستحواذ ديزني على إستوديوهات فوكس. حيث قبل هذا الحدث كانت ديزني الإحتمال الأول لإستحواذ آبل الكبير القادم، حيث حصلت على الشركة على إحتمال قدره 30% تليها نتفلكس.

وبما أن ديزني أصبحت أكبر، سعر الإستحواذ عليها سيكون أكبر وبالتالي الأنظار إتجهت نحو نتفلكس خصوصاً وأن ابل كافحت لسنوات عديدة لتقديم برامج تلفزيونية و أفلام، فيما محاولاتها بآيتونز غير ناجحة وسط هجرة المستخدمين بشكل متزايد إلى خدمات مثل نتفلكس، أمازون وهولو.

ابل لديها من النقد حوالي 252 مليار دولار، وينمو هذا الرقم 50 مليار سنوياً. ومن الناحية التاريخية، تجنت الشركة إعادة أموالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتجنب الضرائب المرتفعة، والأن ضريبة إعادة هذه الأموال هي 10%، ما يمنح شركة آبل 220 مليار دولار لعمليات الإندماع، الإستحواذ أو إعادة شراء الأسهم.

وتشير التحليلات إلى أن ابل تحتاج فقط ثلث النقد الذي تملكه لشراء نتفلكس.

المصدر: Business Insider

، ، ،

اترك رد