دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها: الجزء 3 الأخير

في هذا الدليل نحاول أن نساعد أصحاب المتاجر الإلكترونية على زيادة مبيعات متاجرهم الإلكترونية وكسب المزيد من العملاء.

ويعد هذا المحتوى القيم بمثابة مساعدة قوية للمتاجر الإلكترونية للنهوض بمستواها وخدماتها وتعزيز المبيعات وتجاوز الأزمات التي يمكن ان تعاني منها ليس لقلة الفرص لكن لفشلها على مستوى التسويق والجودة ومستوى الخدمة وفشلها في فهم احتياجات العملاء والمستخدمين.

هناك الكثير من الأسباب منها مشاكل بسيطة جدا بإمكانها أن تؤثر سلبا على مبيعات متجر إلكتروني أو تدخله في دوامة من الأزمة والفشل والتراجع مقارنة مع مختلف المتاجر الإلكترونية المنافسة.

 

  • السرعة والتوفر بنسبة 99.99 في المئة ضرورية جدا

هناك الكثير من خدمات الاستضافة التي توفر لك استضافة موقعك الإلكتروني بأقل تكلفة مادية، لكن عدد منها قد لا تضمن لك بقاء الموقع يعمل طيلة الوقت.

قد ينقطع لأسباب تقنية أو لمشاكل في الخوادم أو حتى أثناء الصيانة الدورية، وهذا يعني أن نسبة من الزوار يصادفون موقعك لا يعمل لديهم سواء من خلال الموقع الإلكتروني أو التطبيقات.

هذا يضرب سمعة متجرك بشكل سيء وبطرق مختلفة، أولها أن عناكب محركات البحث ستصادف مثل هذه الانقطاعات وتسجلها وتضيع عملية الأرشفة وتصبح أبطأ لموقعك عن المتوقع.

بالطبع محرك بحث جوجل ومحركات البحث المنافسة لن تثق بموقعك في هذه الحالة وتضعه في أعلى نتائج البحث، حيث لا تريد توجيه الباحثين إلى نتائج بحث غير متوفرة.

عندما تبحث انت عن شيء ما في جوجل وتضغط على نتيجة معينة وتجد أن الموقع لا يعمل، ما هو شعورك؟ شعور بالخيبة أليس كذلك؟

ترى جوجل ومحركات البحث أن المستخدم كلما صادف مثل هذه النتائج كانت تجربة البحث لديه سيئة، وقد يذهب إلى منافس وهو ما لا تريده هذه الخدمات، لهذا قد تحجب نتائج بحث موقعك فقط لأنه انقطع اكثر من مرة في فترة قصيرة!

هذه كانت الضربة التي ستحصدها على مستوى وضع متجرك الإلكتروني في نتائج البحث، بالتالي الزيارات ستتأثر سلبا.

الضربة الثانية هي أن العملاء ممن طلبوا منتجات سيشعرون بالخوف والتوتر وقد يعني لهم ذلك أن المتجر يواجه افلاسا أو انه نصاب أو قد تم اختراقه، وهي كلها شكوك تهدد سمعة متجرك، وربما بعد أن يتوصل بالمنتجات لن يعود مرة أخرى للتعامل معك.

أما الضربة الثالثة فإن الزوار الذين صادفوا إعلانات ونتائج بحث لمتجرك الإلكتروني وجاؤوا من خلالها إلى موقعك ليجدوه لا يعمل، سيتذكرون اسمه جيدا وسيتجاهلون إعلاناته ونتائج بحثه وهذه خسارة أخرى.

الضربة الرابعة هي أنك في هذه الحالة تخسر المال كثيرا، من خلال خسارة الفرص والمبيعات التي كان من الممكن أن تحققها خلال ساعات الانقطاع، إضافة إلى تكاليف الحملات الاعلانية التي ستذهب أدراج الرياح!

بعد أن تكون قد ساعدناك في التعرف على خطورة انقطاع متجرك الإلكتروني وأن المشكلة ليست بسيطة أو يمكن الاستهانة بها، أعتقد أن اختيارك للاستضافة ومواصفاتها سيكون بناء على السرعة والتوفر بنسبة 99.99 في المئة وليس بناء على الأقل تكلفة.

حاول أن تزيد من السرعة من خلال استخدام تقنيات الضغط التي لا تؤثر سلبا عل جودة الصور والمحتوى والخطوط منها المجانية والمدفوعة أيضا.

 

  • تطوير خدمة الدعم الفني

الدعم الفني في المتاجر الإلكتروني ليست ميزة الرفاهية بل من الضروريات، وهذا ما يتأكد لنا من خلال المتاجر الإلكترونية الشهيرة والناجحة التي توفر الدعم الفني بمختلف الأشكال.

يجب توفير الدعم الفني بداية من خلال البريد الإلكتروني، نحو الشبكات الاجتماعية من خلال الرد على التغريدات التي فيها أسئلة واشارات إلى شركتك نحو المنشورات أيضا والتعليقات عليها نحو الرسائل الخاصة والمباشرة على هذه المواقع.

وبالطبع لا يجب اغفال واتساب والدعم الفني عبر مكالمات الهواتف، ودمج ميزة الدردشة الحية في الموقع باستخدام برمجيات خاصة ومتطورة أو من خلال استخدام حلول أخرى مثل فيس بوك ماسنجر الخاص بالمواقع التجارية والذي يوفر للعملاء التواصل معك على هذه الخدمة مباشرة والاحتفاظ بالمحادثات مع شركتك لديهم على بريدهم الوارد.

من الجيد استخدام الردود الجاهزة لتعزيز التجاوب السريع، وتجهيز ردود مفيدة وغنية للتساؤلات الأكثر شيوعا وتقديم المزيد إن اراد العميل معلومات إضافية.

ولمن لا يعرف فإن الدعم الفني ليس فقط للرد على الرسائل ومعالجة الشكايات، بل إن عمليات التواصل تزيد من المبيعات، من خلال اقناع العملاء بشراء منتجات أو مستلزمات إضافية تحل مشكلاتهم.

كما أن الدعم الفني وسيلة جيدة لجمع البيانات عن العملاء وآرائهم ومعرفة ما الذي يريدونه وما هي حاجياتهم ومراجعة تلك البيانات للاستفادة منها.

ورغم أن الدعم الفني خدمة مجانية ولا يدفع العملاء مقابلها أي شيء إلا أنها في الواقع تساهم في زيادة المبيعات والعائدات بصورة كبيرة، لهذا استثمر في تطويرها وفي توظيف الأشخاص الأكفاء بهذا المنصب.

 

  • لست بحاجة إلى هامش ربح كبير لتحقيق الأرباح

عند إضافة المنتجات فإنك تضيف الربح الصافي على التكلفة إلى جانب تكاليف الشحن لعرض السعر النهائي، وهذا ما تفعله الكثير من المتاجر وهناك متاجر ناجحة تفصل تكاليف الشحن عن سعر المنتج.

لكن بشكل عام نتحدث هنا عن الربح، لا يجب أن يكون كبيرا، ففي نهاية المطاف مبيعة لن تغنيك أو تزيد من رأس مالك كثيرا.

يجب الاعتماد هنا على نفس السياسة التي تقوم بها المتاجر الإلكترونية العالمية وهي التقليل من هامش الربح، لتحفيز المبيعات التي بتزايدها وكثرتها ستحصد أرباح ممتازة.

هذه السياسة ستساعدك في التسعير عموما، وفي المنافسة بشكل مباشرة مع متاجر إلكترونية توفر نفس المنتج، ويجب أن تلعب على تخفيض الأسعار لأنها سياسة فعالة.

يجب أن يكون هدفك أن يحصل العملاء على المنتجات في متجرك الإلكتروني بأقل تكلفة مادية، لأن كثيرون يتخذون القرار بناء على السعر مهما حاول البعض نفي ذلك.

أي زائر للمتاجر الإلكتروني يعمل على مقارنة سعر المنتج من متجر إلكتروني لآخر وسيختار المتجر الذي يوفره بأقل تكلفة مادية.

 

  • تسهيل عملية الشراء وجعل صفحتها أفضل

من اللازم العمل على تسهيل عملية الشراء من خلال جعل شراء المنتجات والخدمات من متجرك الإلكتروني سهلا ويتطلب وقتا كبيرا.

عندما يضغط العميل على زر الشراء ويتم إضافة المنتج إلى سلة المشتريات ويتجه لاستكمال العملية يجب أن يحدث كل هذا ببساطة من خلال توجيه المستخدم إلى صفحة بسيطة يمكن ادخال بعض المعلومات الضرورية فقط لتتمة عملية الشراء.

التسجيل في المتجر الإلكتروني وإنشاء عضوية عليه يجب أن تكون عملية سهلة مع إمكانية التسجيل بحساب فيس بوك وتويتر، وكل هذا يحسن من تجربة التسوق على موقعك.

 

  • اهتم بجودة المنتجات وابتعد عن المزور

من الضروري أن تهتم بجودة المنتجات التي تعرضها على المتجر، لأن تقديمك لمنتج مزور أو سيء الجودة يؤثر سلبا على سمعة المتجر بل ويجعل العميل يقرر اعادته لك ما يسبب في خسارتك.

وهنا نؤكد أنه من الافضل أن تتعامل مع التجار والشركات الموثوقة وتبتعد عن المنتجات الرديئة حتى إن كان الربح منها سيكون جيدا بالنسبة لك.

وللعلم هذا ما تقوم به كل من أمازون و ايباي حتى علي بابا قررت أواخر 2017 التضييق على المنتجات المزورة واغلاق حسابات التجار الذين يعرضون المسروق والسيء.

 

كانت هذه مختلف النصائح والخطوات والسياسات التي يمكنك تنفيذها على متجرك الإلكتروني من أجل زيادة مبيعاتك وإنجاح موقعك.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها: الجزء 2 من 3

دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها: الجزء 1 من 3

هذا ما ستركز عليه المواقع الإخبارية الناجحة خلال 2018

أفضل أجهزة تتبع اللياقة البدنية والأنشطة الرياضية لسنة 2018

ماذا يعني قبول الكتب الإلكترونية العربية على منصة أمازون كيندل للناشرين والقراء؟

منصة أمازون AmazonTube: بديل يوتيوب؟ ما هي فرص النجاح؟ وماذا يعني هذا للناشرين؟

الأسباب الكبرى لفشل المنتديات وعزوف الناس عن المنتديات العربية

كيف يمكن استخدام واتساب للأعمال التجارية والشركات؟

كل شيء عن Android Go أفضل أندرويد للهواتف المتواضعة والرخيصة

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء الأخير

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 5

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 4

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 3

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 2

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 1

مواصفات صفحة الهبوط Landing Page الاحترافية والناجحة

المواصفات المطلوبة من السياح الخليجيين في خدمات السياحة على الإنترنت

ما هي صفحة الهبوط Landing Page؟ وما هي أنواعها ودورها؟

الحرب على خطاب الكراهية في يوتيوب تفرض قوانين جديدة

author 2018-01-01
author 0
author 221