الفرق بين نتائج الطرق المدفوعة والمجانية في التسويق الإلكتروني

من ايجابيات التسويق الإلكتروني أنه يوفر للمسوق اتجاهين من أجل تحقيق أهدافه، الإتجاه الأول هو الشائع وهو مجاني إلى شبه مجاني والإتجاه الثاني هو المدفوع.

بمعنى آخر أنه في هذا القطاع هناك الطرق المجانية لتحقيق الأهداف وهناك أيضا الطرق المدفوعة المكلفة ماديا.

المجانية تتطلب من المسوق الجهد والوقت للحصول على النتائج، بينما الطرق المدفوعة تتطلب من المسوق دفع المال للحصول على نتائج سريعة ومرضية.

هذا هو الجواب بشكل عام على السؤال عن الفرق بين نتائج الطرق المدفوعة والمجانية في التسويق الإلكتروني، وفي هذا المقال سنتطرق إلى بضعة أمثلة لفهم هذه الحقيقة.

 

  • نتائج البحث المجانية والمدفوعة على جوجل

محركات البحث بشكل عام توفر نتائج البحث المجانية للمستخدمين وأيضا نتائج بحث مدفوعة تأتي عادة مع عبارات من قبيل “ممول” “إعلان” وهي التي تظهر عادة في مقدمة نتائج البحث وتكون مميزة أيضا عن النتائج المجانية.

المعلوم أن محركات البحث توفر للمواقع أرشفة محتوياتها وصفحاتها مجانا دون دفع أي مليم، فبمجرد أن تنشئ موقعك وتعمل على توليد الخرائط وارسالها لمحركات البحث سترسل زواحفها لتعمل على أرشفة كل مقال وكل صفحة يتم إضافتها وعرضها في نتائج البحث للباحثين.

الطريقة المجانية للاستفادة من محركات البحث هي التي تطرقنا إليها وهي تحتاج إلى أن يبذل صاحب الموقع جهدا في إضافة المحتوى وأيضا في تهيئة الموقع ليكون مناسبا للزوار وتلك العناكب ويعمل على توليد باك لينكس طبيعي من خلال التسجيل في أدلة المواقع والشبكات الإجتماعية والحصول على باك لينكس من المدونات والمواقع بمجاله.

هذه الطريقة تحتاج في الواقع إلى وقت طويل، حتى يكتسب الموقع ثقة محركات البحث وتفضل عرضه في المقدمة للباحثين، وهذه عملية أشهر طويلة وربما عدة سنوات.

كسب الكثير من الزيارات عبر محركات البحث مجانا ممكن لكن يحتاج إلى الكثير من الجهد في المحتوى وتطوير الموقع والتسويق لمحتوياته والصبر لأشهر طويلة.

أما الطريقة المدفوعة فهي أنه تتجه إلى منصة جوجل الإعلانية وتشحن رصيد حسابك عليه ببضعة دولارات، ثم تضيف موقعك وتعمل إعلان للرئيسية أو صفحة مقال أو قسم معين به أو منتج تعرضه، تكتب الوصف وتحدد جمهورك المستهدف وتضغط على ارسال، دقائق للمراجعة ثم تبدأ الحملة الإعلانية ليظهر إعلانك على شكل نتيجة البحث في جوجل.

الطريقة المدفوعة تحتاج منك إلى انفاق الكثير من المال للحصول على زيارات كثيرة، وحصد النقرات والظهور في نتائج البحث المهمة بالنسبة لك.

تفضل هذه الطريقة عادة مواقع الأخبار ذات الميزانيات الجيدة إضافة إلى الشركات والمنصات التجارية، وهي التي تدفع أيضا لتظهر في نتائج بحث منافسيها.

تتوقف النتائج بالنسبة لهذه الطريقة عندما تعمل على ايقاف الحملة الإعلانية أو ينتهي الرصيد ولا تشحن مجددا وتتوقف الزيارات المدفوعة ببساطة عن القدوم إلى موقعك.

 

  • المنشورات المجانية والمنشورات المدفوعة

حسنا نفس المنطق تعمل به الشبكات الإجتماعية التي تحقق العائدات من الإعلانات وهي بذلك توفر للناشرين والمعلنين وأصحاب الصفحات الترويج لمنشوراتهم للرفع من التفاعل وأيضا من مختلف النتائج.

في العادة تسمح مختلف هذه المنصات على إنشاء حساب جديد مجانا إضافة إلى إنشاء الكثير من الصفحات إن أردت والبدء في النشر على كل واحدة منها.

الطريقة المجانية هي أنك ستتكلف لوحدك بعملية النشر على صفحاتك وحساباتك الإجتماعية، وبالتالي فعملية إنشاء المحتوى تقع على عاتقك.

إضافة إلى ما سبق يجب عليك الصبر للحصول على المعجبين ويمكنك استخدام الطرق المجانية ومنها الترويج لصفحاتك على مواقعك وأيضا دعوة الأصدقاء للإعجاب بها.

لكن كما ستلاحظ فإن النتائج بهذه الطريقة بطيئة جدا ولا تحصل على الكثير من المعجبين إن لم يكن لك مصدر لهم مثل مثلا قناة يوتيوب مشهورة أو موقع إلكتروني ناجح.

أيضا فإن المنشورات و التغريدات بنشرها دون الترويج المدفوع لها أنت تراهن على الوصول المجاني لمحتوياتك إلى المعجبين، وكما تعلم فالجميع لا يتوصلون بالمنشورات الجديدة فقط نسبة قليلة من المعجبين لديك.

وللرفع من التفاعل والحصول على معجبين كثر في أقصر وقت ممكن، تلجأ إلى الإعلانات من خلال الترويج المدفوع للمنشورات و التغريدات باستخدام المنصة الإعلانية للشبكة الإجتماعية التي تستخدمها.

يمكنك الترويج لمنشورك للرفع من التفاعل يمكنك الترويج لصفحتك لزيادة المعجبين ويمكنك الترويج لها لجلب الزيارات إلى موقعك من خلال منشور عبارة عن رابط، كما يمكنك الترويج لزيادة التفاعل مع المنشور.

بالنسبة للطريقة الثانية ما دمت تدفع ستحصل على النتائج التي تريدها، وبمجرد أن تتوقف الحملات الإعلانية ستلاحظ أن الوصول للمنشورات والنتائج تتراجع مجددا.

تتوقف النتائج بالنسبة لهذه الطريقة عندما تعمل على ايقاف الحملة الإعلانية أو ينتهي الرصيد ولا تشحن مجددا وهذا منطقي.

 

  • التدوين الفردي أو شراء المحتوى

يمكنك إنشاء المحتوى ولديك طريقتين لتوفير المقالات والأخبار على موقعك، الأولى تعتمد عليك، هل تتمتع بمهارة الكتابة وتفهم جيدا في هذا المجال؟ جميل يمكنك الكتابة والتدوين ونشر المقالات لتوفر المحتوى الذي سيجلب الزوار والقراء.

لكن عيب هذه الطريقة أنه لا يمكنك نشر الكثير من المقالات والأخبار كما تفعل المواقع الإلكترونية الكبرى وبالتالي فالتغطية ليست مثالية كما هو متوقع.

يوميا تنشر المواقع الإخبارية في مختلف المجالات العشرات من المقالات منها الكثير من المقالات المطولة، هل يمكن لشخص واحد القيام بذلك؟ ويلتزم يوميا ليفعل ذلك باستمرار؟ هذا نادر الحدوث ولن أقول أنه غير ممكن.

من المعلوم أن الكم يلعب دورا مهما في تزايد الزيارات وثقة محركات البحث، فمدونة تحتوي على 5000 مقالة ليست هي مدونة تحتوي فقط على بضعة مئات من المقالات.

هنا تظهر الطريقة الثانية وهي شراء المحتوى، حيث يمكنك توظيف المحررين والكتاب، وكلما كان عددهم أكبر كانت الكمية التي سيتم نشرها أكبر وكانت التكاليف التشغيلية أكبر والنتائج التي يمكن تحقيقها ستأتي في وقت أقصر.

ميزة هذه الطريقة أنه لا تتطلب منك الحضور اليومي والتواجد للسهر على المحتوى فالمحررين سيعملون كل حسب الكمية المطلوبة منه وتخصصه وبالتالي هناك نشاط طيلة اليوم وبأوقات أيضا ليلا على موقعك وهو ما يعجب عادة الزوار والقراء ويجعلهم يدخلون إلى موقعك أكثر من مرة في اليوم الواحد.

 

  • الطرق المدفوعة أسرع ومكلفة والمجانية أبطأ وتكلف الوقت

من الأمثلة الثلاثة التي تطرقنا إليها في هذا المقال يتبين لنا أن الطرق المجانية تكلف صاحبها الجهد وتتطلب منه الإلتزام الشخصي ناهيك إلى أن النتائج لا تأتي بسرعة.

بينما الطرق المدفوعة وسريعة وفورية وتتطلب من المسوق انفاق المال للحصول عليها وبالتالي جعله يركز على أمورا مهمة ويقوم بالكثير في اليوم الواحد.

عيب الطريقة المجانية هي أن النتائج لا تأتي بسرعة بالتالي يمكنك العمل لأشهر او حتى بضعة سنوات قبل أن تحصل على نتائج جيدة، فيما الطرق المدفوعة تأتي بنتائج سريعة ويمكن أن تتطور لمستويات كبيرة مع الالتزام بها لأشهر.

في نهاية المطاف قواعد اللعبة تحتمل كلتا الطريقتين، ويمكنك اللعب كما تشاء ما دمت تلعب بشكل قانوني ومقبول ودون غش للحصول على نتائج جيدة.

كل دولار تنفقه في الطرق المدفوعة يفترض أن يعود عليك بمثله زائد الربح، بينما عليك أن تتمسك بالصبر والجد والاستمرار مع الطرق المجانية.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

أنواع المحتوى في التسويق الإلكتروني

ادفع المال إن كنت تريد الزيارات من فيس بوك

مميزات التسويق الإلكتروني ومقارنة مع التسويق التقليدي: الجزء الأخير

مميزات التسويق الإلكتروني ومقارنة مع التسويق التقليدي: الجزء 2 من 3

مميزات التسويق الإلكتروني ومقارنة مع التسويق التقليدي: الجزء 1 من 3

ما هو التسويق الإلكتروني والرقمي وما هي مجالاته؟

إيجابيات وسلبيات إنترنت الأشياء

كل ما يجب أن تعرفه حول الأخبار المزيفة على واتساب

أفضل الحواسيب اللوحية التي يمكنك شراؤها في الوقت الحالي

أفضل الهواتف الذكية التي تم إصدارها عام 2017

تحديثات فيس بوك والرغبة في تزعم صناعة الأخبار على الإنترنت

ما الذي يجب علينا تعلمه من الصين في مجال بث الفيديو والموسيقى؟

أمور يجب أن يعرفها الناشرون حول تعديل فيس بوك لصفحة خلاصة الأخبار

أفضل الهواتف المنخفضة التكلفة التي يمكنك شراؤها الآن

دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها: الجزء 3 الأخير

دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها: الجزء 2 من 3

دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها: الجزء 1 من 3

هذا ما ستركز عليه المواقع الإخبارية الناجحة خلال 2018

author 2018-02-27
author 0
author 113