الرئيس التنفيذي لقوقل فايبر يترك منصبه بعد 5 أشهر من إنضمامه

شركة ألفابت القابضة والمالكة لشركة قوقل تملك الكثير من الخدمات، من بينها خدمة قوقل فايبر التي تهدف إلى توصيل الإنترنت بسرعة فائقة إلى منازل المستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية، والعالم.

ولكن، الخدمة اليوم بدون رئيس تنفيذي للمرة الثانية في أقل من عام. حيث قدم غريغوري مكراي إستقالته من رئاسة الشركة بعد 5 أشهر فقط من قبوله المنصب خلفاً للرئيس السابق الذي قدم إستقالته في إكتوبر الماضي.

وقال المتحدث الرسمي بإسم الشركة أن الإستقالة أتت بعد تراجع كبير في الخدمة، مشيراً إلى إلتزام الشركة بإنجاحها. في حين أكد الرئيس التنفيذي لألفابت القابضة لاري بيج أن خدمة قوقل فايبر لديها فريق عمل كبير، وسيتم إختيار شخص لقيادة العمل.

خدمة قوقل فايبر أطلقت للمرة الاولى في العام 2010 في الولايات المتحدة الأمريكية و وعدت الشركة بتقديم سرعات إنترنت لا مثيل لها من خلال كابلات الألياف الضوئية بشكل مباشر إلى المنازل، حيث خُطط للتوسع في 34 مدينة أمريكية ولكن المنافسة مع الشركات الأخرى أدت إلى تباطؤ تقدم قوقل.

قوقل فايبر كانت أولوية كبيرة بالنسبة للشركة، وبدأت بتقديم خدماتها لعدد قليل من المدن مثل أوستن وتكساس ولكنها تراجعت وتوقفت عمليات التوسع إلى أسواق إضافية، ومن غير المعروف حتى الأن مستقبلها.

المصدر: بلومبرغ

author 2017-07-18
author 0
author 303