آوبر ستخضع لمراقبة الخصوصية وأمن المستخدم لمدة عقدين

وافقت شركة آوبر على عقدين من التدقيق في الخصوصية والأمن من قبل لجنة التجارة الفيدرالية، لتسوية الإتهامات الإتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن عدم حمايتها لبيانات العملاء وعدد من القضايا الأخرى.

حيث أعلنت لجنة التجارة الفيدرالية عن تسوية مع شركة آوبر للنقل التشاركي بعد تحقيق إستمر لـ3 أعوام، عندما وعدت الشركة بتعزيز إجراءات الخصوصية والأمن بعد الإحتجاجات التي إندلعت بسبب إطلاع موظفي الشركة على سجلات رحلات العملاء بما في ذلك أرقام الهواتف وهو ما يشكل إنتهاكاً للخصوصية.

و وافقت شركة آوبر على دفع 20 مليون دولار كعمولة على إتهامات بأنها خدعت السائقين من خلال المبالغة في الأرباح المحتملة التي سيحصلون عليها عند العمل، فيما لن تواجه أي عقوبات مالية أخرى في الوقت الذي تستمر فيه وزارة العدل في أمريكا بالتحقيق للإشتباه بالتهرب من تطبيق القانون.

وقد أدى الفحص الفيدرالي إلى ضغوط على الشركة التي شهدت العديد من الأزمات التجارية خلال الأشهر الأخيرة بما في ذلك الإطاحة بالرئيس التنفيذي ترافيس كلانيك ونزوح الموظفين من الشركة بالإضافة إلى الدعاوى القضائية من المنافسين والمستثمرين.

وتحاول الشركة الأمريكية إصلاح الأوضاع في الوقت الذي لا يزال منصب المدير التنفيذي شاغراً بعد إستقالة ترافيس وسط أنباء عن تعيين ماريسا ماير التي تبدو بأنها مهتمة بالمنصب. وتقول الشركة أنها عززت تدابير الخصوصية والأمن في الفترة الأخيرة.

المصدر: FTC

author 2017-08-16
author التعليقات على آوبر ستخضع لمراقبة الخصوصية وأمن المستخدم لمدة عقدين مغلقة
author 606