باحثون يؤكدون إمكانية التجسس على الهواتف بواسطة رقائق ضمن الشاشات

خلال السنوات الماضية، ظهر إدوارد سنودن الموظف السابق لدى الأمن القومي في الولايات المتحدة الأمريكية في العديد من المناسبات محذراً من أنشطة الوكالة للـ التجسس على الهواتف حول العالم والأدوات المستخدمة، بما في ذلك الرقائق التي تُزرع في مختلف الأجهزة.

هذه التصريحات سبق وتم إثابتها من قبل مختلف الباحثين، أخرهم الفريق البحثي الذي تمكن من التوصّل إلى أن عملية إستبدال شاشات الهواتف والأجهزة اللوحية من الممكن أن تكون وسيلة لزرع رقائق تجسسية ضمن الشاشات الجديدة للـ التجسس على الهواتف.

حيث يتم تركيب شاشة جديدة كُلياً بدلاً عن الشاشة القديمة التالفة. ومع ذلك، للوهلة الأولى لن تعتقد أن هناك أمر ما، ولكن الشاشة الجديدة تحتوي على رقاقة تقوم بتسجيل كافة المدخلات التي تقوم بها على الشاشة سواءً الكتابة عبر لوحة المفاتيح، بالإضافة إلى إمكانية تشغيل الكاميرا والتصوير وتثبيت التطبيقات الخبيثة.

وأشار الفريق البحثي أن هذه الشاشات قد تستخدم عند إعادة تجميع الهواتف الذكية وطرحها في الأسواق، بعيداً عن رقابة الشركات والجهات التنظيمية، وهناك بالفعل الكثير من هذه الهواتف المُجمعة في الصين والتي تباع في الأسواق النامية في المنطقة العربية.

المصدر: Yossi Oren

author 2017-08-22
author التعليقات على باحثون يؤكدون إمكانية التجسس على الهواتف بواسطة رقائق ضمن الشاشات مغلقة
author 178