كل ما تريد معرفته عن محركات البحث التي تحمي خصوصيتك (تقرير متكامل 2017)

أصبحت محركات البحث التي توفر الخصوصية مثل DuckDuckGo و Startpage ذات شعبية متزايدة. وهي في الغالب تستفيد من محركات البحث الكبيرة من أجل جلب النتائج لكن ذلك عبر طلبات البحث من خلال البروكسي وهكذا لا تعرف غوغل أو ياهو أو مايكروسوفت من يقوم بعملية البحث. بعبارات أخرى لا ترى هذه المحركات إلا طلب البحث الآتي من محرك البحث الذي يوفر الخصوصية.

تَعِد هذه المحركات الخصوصية ألا تسجل عنوان IP الخاص بك أو أي عمليات بحث تقوم بها. هل يبدو هذا جيدا لك؟ ممتاز إذًا السؤال التالي هو ما هو أفضل محرك بحث يوفر الخصوصية؟

لماذا يجب أن نستخدمهم أساسا؟

مشكلة معظم محركات البحث هي أنها تتجسس عليك. هذا هو نموذج عملها التجاري، أن تعرف عنك أكبر قدر ممكن من المعلومات، من أجل أن تعرض اعلانات مستهدفة بدقة على متصفحك.

في الآونة الأخيرة أسقطت غوغل بارادتها الحاجز بين ما تتعلمه منك بفحص بريدك الالكتروني وما تتعلمه منك من خلال عمليات بحثك على المحرك. (ما يعني أنه يمكن انجاز ملف كامل لك بالاسم والعنوان يضم كل ما تعرفه غوغل عنك وقد أصبح ذلك رسميا الآن عبر مدونة غوغل الأصلية) وكل ذلك من أجل أن تتجسس بشكل أفضل عليك. تُجمع المعلومات عادة وتخزن كل مرة تقوم بها بعملية بحث وتتضمن هذه المعلومات:

  • عنوان IP الخاص بك.
  • تاريخ ووقت البحث
  • العبارات التي استخدمتها للبحث
  • معرف ملف تعريف الارتباط (ملف تعريف الارتباط هذا هو ما يخزن في مجلد ملف تعريف الارتباط في متصفحك، وهو يحدد حاسوبك بشكل فريد. وبواسطته يمكن لموفر البحث أن يتتبع طلب البحث حتى حاسوبك).
    وتنتقل هذه المعلومات في العادة إلى صفحة الويب المطلوبة وإلى مالكي أي طرف ثالث (معلن) ليعرضوا اعلاناتهم على تلك الصفحة. وأثناء تصفحك الانترنت ينشئ المعلنون (والمرجح أن يكون محرجا للغاية) ملف تعريف عنك.

وبطبيعة الحال إذا كانت غوغل ومايكروسوفت وياهو تعرف الكثير عنك فإن هذه المعلومات من الممكن (وفي الغالب ما يفعلون ذلك حقا) أن تُسلم إلى الشرطة ووكالة الأمن القومي.

تقرير شفافية غوغل

تقرير شفافية غوغل عن عدد “طلبات بيانات المستخدم” والعدد (على الأقل جزئيا) المكشوف عنه.

والواقع أنه لم ينكشف إلا في الآونة الآخيرة الدليل على أن ياهو كانت متواطئة مع وكالة الأمن القومي في كشف مستخدميها لجهاز المخابرات. ويا له من عمل سيء قبيح.

فقاعة الترشيح

وهنا نأتي للميزة الاضافية التي يوفرها لك استعمال محركات بحث تحترم خصوصيتك وهي أنها تجنبك أن تقع تحت تأثير “فقاعة الترشيح”. لأن معظم محركات البحث تستعمل عبارات بحثك القديمة (والأمور التي تضع عليها اعجابا في الشبكات الاجتماعية) لتحديد شخصيتك. من ثم يأتونك بنتائج البحث التي يعتقدون أنها ستنال اهتمامك.

وهذا ما يجعل نتائج البحث تتوافق مع وجهة نظرك فقط وهذا ما يسجنك في ‘فقاعة ترشيح” -فلترة النتائج التي لا ترغب بها وعرض ما تحبه فقط- حيث لا تستطيع رؤية وجهات النظر الأخرى والبديلة والآراء المختلفة عنك لأنهم يخفضون رتبتها أو يحجبونها في نتائج بحثك.

لا يحرمك هذا من الوصول إلى التنوع الغني والمدهش للآراء الانسانية وحسب بل قد يكون خطيرا جدا لأنه يعزز من الأحكام المسبقة ويحجب عنك رؤية “الصورة الكاملة” للأمور.

DuckDuckGo

الايجابيات

  • لا يسجل عمليات البحث ولا يتتبع المستخدم
  • مظهره رائع
  • يعرض اعلانات منفصلة غير مستهدفة
  • يتمتع بمرشحات سياقية.

السلبيات

  • شركة أميريكية
  • يستخدم سرفرات أمازون
  • يعتمد على نتائج ياهو

DuckDuckGo هو “محرك البحث التي يتعهد بعدم تعقبك” وقد صرح غبرييل واينبرغ المدير التنفيذي ومؤسس DuckDuckGo أنه “إذا جائتنا الآف بي آي، لن يجدوا لدينا أي شيء يؤدي إليك”.

هذا المحرك هو شركة مقرها في الولايات المتحدة وهي أشهر محركات البحث الخصوصية وأكثرها تقييما جيدا. يستمد محرك البحث DuckDuckGo مصادر بحثه بشكل أساسي من ياهو التي لها صلة وثيقة بمديري هذا المحرك.

وهذا أمر مثير للقلق جدا نظرا للفضائح التي تربط ياهو بوكالة الأمن القومي، لكن محرك البحث DuckDuckGo يصر على أنه يتعهد بعدم جمع أو مشاركة المعلومات الشخصية.

الجماليات

يتميز محرك البحث DuckDuckGo بواجهة نظيفة. يلاحظ المستخدم الألوان الحمراء والرمادية والبيضاء متناسقة مع بعضها والشعار اللطيف جذابا ومرحا مع أن هذه الأمور بطبيعة الحال مسألة ذوق شخصي يختلف من واحد لآخر.

نتائج البحث

يقترح محرك البحث DuckDuckGo نتائج البحث أثناء قيامك بكتابة كلمات بحثك. ويقوم بعرض النتائج بشكل سريع للغاية. وهذا يشمل الصور والفيديوهات كذلك.
وعرض النتائج واضح جدا وأنيق.
وتشتمل فئات البحث التي يمكن اختيارها الويب والصور والفيديو والمنتجات والمعاني والتعريفات والأخبار ويمكن فلترة النتائج حسبها كذلك. ومرشحات البحث جيدة ومحرك البحث DuckDuckGo سيعرض مبدئيا النتائج تحت صنف الفلتر (المرشح) الذي يبدو الأكثر مناسبة لكلمات البحث. وبناء على الفلتر المختار (مثلا الأخبار فقط) لربما يعرض المحرك لمحات من الصور والفيديو أو الويكيبديا وذلك إما أعلى صفحة البحث أو في مربع يمين نتائج البحث.
كما أنه قد يتم عرض اعلانات يمين نتائج البحث كذلك. والاعلانات الممولة تحمل علامة واضحة أنها ممولة وهي منفصلة ومميزة ولا يمكن خلطها مع نتائج البحث “الخالصة”.
مع ذلك لا يمكن فلترة نتائج الصور إلا من ناحية الحجم (صغيرة أو متوسطة أو كبيرة)
بينما يتم عرض نتائج بحث الفيديو في صور معاينة مصغرة. أما فيديوهات اليوتوب فيمكن تشغيلها مباشرة من موقع DuckDuckGo لكن مع تحذير ينبهك أنه يمكن حينئذ متابعتك وتعقبك بواسطة يوتيوب/غوغل.
كما يمكن أيضا استعراض نتائج البحث حسب البلد والتاريخ (في أي وقت سواء في الامس أو الأسبوع الفارط أو الشهر الماضي).
وبشكل شخصي أجد جودة نتائج بحث DuckDuckGo جيدة جدا مع ذلك رأيت الشكاوى التي يطلقها المستخدمون الذين يقولون أنهم لا يجدون نتائجه جيدة مثلما يجدونها لدى غوغل. وهذا أحد الاسباب التي تجعل “حيل ddg” مفيدة للغاية. (وتسمى bangs). انظر الصورة أدناه:

هنا يمكننا أن نرى كلا من عامل الترشيح السياقي وهو يعمل (التوجيه التلقائي للمنتجات) واعلانات DuckDuckGo المنفصلة.

كيف يربح DuckDuckGo المال؟

يعرض DuckDuckGo الاعلانات إلى جانب نتائج البحث. ومصدر هذه الاعلانات هو ياهو كجزء من التحالف البحثي بين ياهو-مايكروسوفت. بشكل افتراضي عندما يشترك المعلنون لأجل الحصول على حساب اعلاني في بينغ تدخل اعلاناتهم تلقائيا في التداول ضمن كل قنوات محرك بحث بينغ والتي من ضمنها محرك بحث DuckDuckGo

مع ذلك تجدر الاشارة إلى أن هذه الاعلانات غير مستهدفة (ويتم عرضها حسب كلمات بحثك). وكما سبق وأن ذكرنا هذه الاعلانات مميزة بوضوح أنها اعلانات ومنفصلة عن نتائج البحث “الخام”.

كما أن محرك بحث DuckDuckGo جزء من برامج التسويق بالعمولة لشركتي أمازون واي باي. فعندما تقوم بزيارة هذه المواقع من خلال DuckDuckGo وبعد ذلك تشتري من أحدها فإن المحرك يتلقى عمولة صغيرة على ذلك. مع ذلك لا يعطي المحرك أي معلومات تعريف شخصية بهذه الطريقة وهذا الأمر لا يؤثر كذلك على ترتيب نتائج البحث.

الخصوصية

يصرح DuckDuckGo أنه لا يجمع ولا يشارك المعلومات الشخصية لمستخدميه. لكنه قد يضيف كود تسويق بالعمولة إلى بعض مواقع التجارة الالكترونية (مثل امازون واي باي) لكن هذا لا يتضمن أي معلومات شخصية عن المستخدم.
ولكونه شركة تعمل في الولايات المتحدة فهذا يعني أن DuckDuckGo يخضع لضغط الحكومة والقوانين مثل قانون FISA وقانون الوطنية. وهذا يعني أن حكومة الولايات المتحدة بامكانها أن تجعل DuckDuckGo يشرع في تسجيل نشاطات مستخدميه. ومنع الشركة من اخطار مستخدميها بهذه الحقيقة عبر أمر حظر النشر.
كما أن DuckDuckGo يستعمل سرفرات امازون ومرة اخرى امازون شركة امريكية وهي عرضة لضغوط حكومة الولايات المتحدة
تقييم مختبرات Qualys SSL الأمنية: A+
ملاحظة: اتصل بي غبرييل واينبرغ المدير التنفيذي لمحرك البحث DuckDuckGo بخصوص ما ورد في هذا المقال. فالرجاء الاطلاع على التحديث أسفل هذه الصفحة للاطلاع على أجوبته عن بعض الانتقادات التي وجهتها لهذا المحرك هنا.

المميزات

بالاضافة إلى مرشحات السياق الأنيقة التصميم تعتبر ميزة الحِيل bangs أهم ميزات محرك البحث DuckDuckGo

وتسمح لك هذه الميزة بأن تبحث في المواقع الأخرى بسرعة وسهولة. على سبيل المثال عندما تكتب !guk قبل كلمات البحث سيظهر لك محرك البحث DuckDuckGo نتائج غوغل المملكة المتحدة وعندما تكتب !a فإن DuckDuckGo سيبحث في متجر امازون بدلا عنك.

علما بأن هذه الحيل ستذهب بك إلى الموقع المطلوب. وعمليات البحث تعمل عبر بروكسي مما يعني ضمان خصوصيتك لكنك إن كنت مسجل الدخول لحسابك في غوغل (على سبيل المثال) فان غوغل ستعرف من انت وستسجل كلمات البحث.

آرائي:

DuckDuckGo في رأيي هو أفضل محرك بحث خصوصي من ناحية التصميم وتجربة المستخدم. وهذا ما يجعل استخدامه رائعا على الرغم من ان البعض يفضل غوغل بدلا من نتائج بحث تعتمد على محرك ياهو.

كما أن حيل DuckDuckGo ميزة رائعة وحاسمة وهي ميزة تعوض الكثير عن النقائص الأخرى تذكر فقط أن تسجل الخروج من حسابك في غوغل قبل أن تستخدم حيلة غوغل في DuckDuckGo

لذلك ليس من المستغرب البتة أن يحظى DuckDuckGo بكل هذه الشعبية. لكن حقيقة أنه شركة أمريكية لا بد أن توضع بعين الاعتبار حقا.

محرك بحث Startpage (و Ixquick)

واجهة محرك بحث Startpage

الايجابيات

  • لا يسجل عمليات البحث ولا يتتبع المستخدم
  • اعلانات غير مستهدفة
  • امكانية التصفح عبر البروكسي
  • شركها مقرها هولندا.
  • تعتمد على نتائج بحث غوغل

السلبيات

يشغل هذا المحرك سرفراته في الولايات المتحدة (لكن بمقدورك اختيار سرفرات غير امريكية).
محركا بحث Startpage وIxquick تديرهما نفس الشركة. فيما مضى كان محرك بحث Startpage يقدم نتائج غوغل بينما Ixquick يقدم نتائج بجث من عدة محركات أخرى ليس من ضمنها غوغل لكن المحركان اندمجا مع بعض الآن وكلاهما يقدم نتائج متطابقة من غوغل.

وعلى الرغم من أنه يفتقر للدعم المستمر إلا أن محرك بحث Ixquick المتعدد لا يزال نشطا ومتاحا على الرابط Ixquick.eu ومن المثير للاهتمام أنه وعلى الرغم من افتقاره للدعم إلا أن Startpage حذف مؤخرا نتائج ياهو من محرك البحث القديم. وهذا كردة فعل على الأخبار التي كشفت عن تعاون ياهو مع وكالة الامن القومي للتجسس على مستخدميها.

الجماليات

السمة الافتراضية التي تتكون من سماء زرقاء ملبدة بالغيوم لا تثير اهتمامي حقا على الرغم من أنه بالامكان تغييرها من الاعدادات وبشكل عام لا يوجد هناك مشكل في مظهر Startpage لكنني أفضل جمالية ثيمة DuckDuckGo الحمراء.

نتائج البحث

لا يتم عرض الاقتراحات أثناء كتابتك لكلمات البحث.
عرض نتائج البحث سريع لكنه ربما ليس بسرعة عرض نتائج DuckDuckGo (وهذا بالطبع تقييم شخصي بحت)
عرض النتائج واضح جدا وأنيق.
لا يمكن تصفية نتائج البحث إلا من خلال فئات: الويب والصور والفيديو. كما أن هناك خيار بحث متقدم يسمح لك بأن تحدد مجموعة من اعدادات البحث حيث يمكنك تصفية النتائج حسب الوقت.
تعرض الاعلانات فوق نتائج البحث. كما أنها مميزة بوضوح أنها اعلانات ولا تختلط بنتائج البحث “الخام”
لا يوجد اي مرشحات اضافية للبحث عن الصور (حسب الحجم مثلا)
كما أن نتائج الفيديو تعرض في صورة معاينة. يمكن تشغيل فيديوهات اليوتوب مباشرة من موقع Startpage على الرغم من تحذيرك أنك بهذا الفعل لا تحافظ على خصوصيتك.
يتم جلب نتائج البحث مباشرة من غوغل ومن ثم فهي جيدة جدا. ومع ذلك فإن هذا يعني أن المعلومات التي تخضع لرقابة غوغل تخضع أيضا للرقابة من نتائج البحث هذه.

الاعلانات أكثر بروزا من تلك الموجودة في DDG لكن امكانية التصفح عبر البروكسي ممتازة

كيف يربح startpage المال؟

على نحو كبير مثل DuckDuckGo يكسب Startpage المال من الاعلانات وروابط التسويق بالعمولة. والاعلانات التي يعرضها غير مستهدفة وموسومة بوضوح على أنها اعلانات ولا تخلط بنتائج البحث الحقيقية. ومع ذلك فإنها أكثر بروزا وكثرة بشكل ما من تلك التي يعرضها محرك DuckDuckGo.

الخصوصية

Startpage شركة مقرها هولندا التي تتمتع بقوانين خصوصية قوية.
وهي تدير سرفرات تقع في الولايات المتحدة. وهذه السرفرات تديرها وتملكها شركة Startpage وأنا على يقين أنها آمنة ضد تطفل الحكومة. ومع ذلك ‘ن كانت هذه الجزئية تقلقك…فبمقدروك أن تستعمل سرفرات غير امريكية (وحتى غير اوروبية).
فصفحات الويب التي تظهر في نتائج البحث يمكن تصفحها عبر البروكسي (انظر أدناه)
وStartpage هو محرك البحث الخصوصي الوحيد الذي تمت مراجعته بشكل مستقل.
تقييم مختبرات Qualys SSL الأمنية: A+

ميزة البروكسي في محرك البحث الخصوصي startpage

المميزات

ميزة محرك بحث Startpage الحاسمة هي هذا، أنه بدل من زيارة الموقع مباشرة يمكنك أن تزوره عبر البروكسي -وكيل اتصال- إذا قمت بتحديد هذا الخيار فإن السرفر الوكيل الذي تديره Startpage يقف بين حاسوبك وبين الموقع.

وهذا ما يمنع الموقع من معرفة عنوان IP الخاص بك (يشبه الأمر استخدام VPN) ويمنع أيضا من امكانية استخدام تقنيات تتبع البصمات الرقمية لتحديدك وتتبعك. أما الجانب السلبي في الأمر فهو بطء تحميل الصفحات بما أن StartPage ستجلب المحتوى وتعيد عرضه لك.

لا بد أن نقول أن هذه ميزة رائعة فعلا ويمكنها أن ترفع بشكل كبير جدا مستوى أمان خصوصيتك. لكن نظرا للجانب السلبي من التحميل البطيء لربما يثبطك ذلك على استعمال هذه الميزة ككل.

آرائي:

لا يتمتع Startpage بتجربة استخدام لطيفة ولا تصميم ممتاز مثل الذي يتمتع به DuckDuckGo لكن بفضل أنه شركة مقرها هولندا ولا علاقة لها بشركة ياهو فمن المفترض أن تكون أكثر مقاومة ومناعة ضد تطفل وتجسس وكالة الامن القومي من منافسيها المستقرين في الولايات المتحدة (في حال استثنينا وجود سرفرات Startpage في الولايات المتحدة!) كما أن القدرة على تصفح الويب عبر البروكسي ميزة مذهلة بحق.

محرك بحث SearX

واجهة محرك بحث searx

الايجابيات

  • يمكن استضافته محليا.
  • يمكن اختيار محرك البحث المطلوب.
  • امكانية التصفح عبر البروكسي
  • لا توجد إعلانات

السلبيات

امكانية تسجيل الاستعلامات العامة، المحرك غير معروف على نطاق واسع لكنه يحظى بانتباه متزايد داخل المجتمع الامني SearX لا يتميز SearX بكونه مفتوح المصدر تماما فقط لكنه أيضا سهل في التنصيب والعمل على نموذجك الخاص من SearX.

هناك نموذج رسمي SearX عام يمكنك استخدامه أو يمكنك استعمال احدى النماذج العامة التي يديرها المتطوعون. وهي كثيرة. الغرض من SearX أساسًا هو تشغيل نسختك الخاصة منه. وهذا ما يجعل SearX هو محرك الميتا-بحث الوحيد metasearch الذي تستطيع بواسطته أن تكون متأكدا مئة بالمئة أنه لا يحتفظ بأي سجلات عنك!

الجماليات

أود أن أصف محرك بحث SearX بأنه عملي المظهر بدلا من وصفه أنه جميل. وهذا يعني أن التصميم نظيف ونتائج البحث تظهر واضحة. ومن الممكن للاستضافات أن تخصص نماذجها من SearX بشكل ما على الرغم من أن معظم النماذج تبدو في معظم الحالات مشابهة للقالب الرسمي.

نتائج البحث

بشكل افتراضي يستمد SearX نتائج بحثه من مجموعة كبيرة من محركات البحث.

محركات-بحث-SearX

أما في الاعدادات فالمستخدمين يستطيعون أن يختاروا أي محرك بحث يريدونه.

لا يتم عرض اقتراحات البحث أثناء كتابتك لاستعلام البحث لكنها تظهر في الجانب الأيمن من نتائج بحثك الخاصة.
كما يمكن تصفية البحث عبر الفئات التالية: العام، الملفات، الصور، IT، الخرائط (باستخدام OpenStreetMap) والموسيقى والأخبار والعلوم والشبكات الاجتماعية والفيديوهات. ويمكن أيضا ترتيبها حسب الوقت.
لا توجد إعلانات.
تظهر مُدخلات ويكيبديا على الجانب الأيمن من نتائج البحث.
لا يوجد أي اعدادات ترشيح اضافية للصور على الرغم من أن هناك معاينة تظهر عندما تضغط عليها.
بينما يتم عرض نتائج بحث الفيديو في صور معاينة مصغرة. ويؤدي بك النقر على فيديو إلى الموقع الذي يستضيفه (على سبيل المثال موقع يوتيوب أو فيميو).
ويمكن أيضا تنزيل نتائج البحث بالصيغ التالية: csv أو json أو rss
وكما هو الحال مع محرك بحث Starpage يمكن تصفح النتائج عبر البروكسي. وهذا ما سيكون أمرا سيئا للعديد من المواقع لكنه يتيح مستوى عاليا جدا من الخصوصية للمستخدم.
أما النتائج فجودتها تعود حسب محرك البحث الذي تختاره يستخدم المحرك الرئيسي غوغل وبينغ وويكيبيديا ويستضيف عدة محركات أخرى من الدرجة الأولى افتراضيا ولهذا فإن نتائجه ممتازة.

نتائج بحث searx

كيف يربح searx المال؟

searx هو مشروع مفتوح المصدر يديره متطوعون. وعلى الموقع الرسمي له لا يوجد هناك اعلانات ولا روابط تسويق بالعمولة.

ولأن المشروع مفتوح المصدر فإن المشغلين الأفراد لنسخ SearX العامة أحرار في استخدام نماذجهم المالية والتجارية الخاصة. لكنني لم أجد حتى الآن نسخة واحدة من المحرك خالية من الاعلانات أو روابط التسويق بالعمولة.

الخصوصية

ليس هناك طريقة لمعرفة ما إذا كانت النسخة العامة من SearX تسجل بحوثك أم لا. ويشمل هذا الموقع الرسمي للمشروع ذاته.
وعلى ذكر هذا فإنه لا يوجد أي ضمان أن محرك بحث DDG أو Startpage أو أي محركات بحث “خاصة” أخرى لا تسجل بحوثك هي كذلك.
فإن كنت جديا تماما بشأن خصوصيتك فعليك أن تنصب نسختك الخاصة من SearX وهذا يعني في الحقيقة أن تنصيب نسختك الخاصة من SearX على سرفر تتحكم به أنت فقط بشكل مباشر هي الطريقة الوحيدة المتاحة لضمان أن بحوثك لا تسجل.
وهذا ما يجعل نسخ SearX المستضافة محليا هي أضمن وآمن محركات بحث على الاطلاق. وعلى هذا الرابط يتوفر التوثيق اللازم لتنصيب نسختك الخاصة من SearX. 
أما بالنسبة للمستخدم العادي فمن الأرجح أن نسخ SearX العامة لا تسجل بحوثك ومن المستبعد جدا أن تكون مراقبة من قبل وكلات من مثل وكالة الامن القومي مثلا أكثر من الخدمات الأخرى التي ذكرناها هنا.
فقط تذكر أنه على الرغم من ذلك ليس هناك أي طريقة أن تكون متأكدا مئة بالمئة من ذلك.
تقرير مختبرات Qualys SSL الأمنية لموقع searx.me (النسخة الرسمية): A (لاحظ أن كل نسخة SearX سواء اكانت عامة ام خاصة لها تقييم خاص بها.)

نتائج بحث searx

لا يوجد هناك اعلانات ويتم استعراض اقتراحات البحث على اليمين وكما هو الحال مع محرك بحث Startpage يمكنك التصفح عبر البروكسي.

المميزات

مثل Startpage تعتبر ميزة التصفح عبر البروكسي ميزة حاسمة وأكثر ميزات المحرك أهمية إذا كنت تريد أن تتصفح المواقع مع أن هذا قد يسبب لها بعض الأضرار.

آرائي:

بالنسبة لأولئك المهوسيين بالتقنية ذوي الهواجس الأمنية والخصوصية يعتبر استضافة نسخة محلية من SearX الحل الأمثل لهم. ببساطة بهذه الطريقة تضمن تماما أن بحوثك لن تسجل عكس استخدامك لمحركات البحث الخصوصية الأخرى التي تكون فيها غير متأكد (تماما) من هذا.

كما أن المستخدمين العاديين قد يندهشون من مدى جودة عمل البرنامج في النسخ العامة. أما أرائي الخاصة بشأن الموضوع فهي أن هذه النسخ العامة من SearX من المرجح أنها لا تسجل بحوثك وهي لا تقع تحت طائلة التجسس الحكومي الامريكي أكثر مما سيكون حال محركات البحث DuckDuckGo أو Startpage أو Disconnect إلا أن هذه الفكرة مجرد تخمين وحسب.

Disconnect

محرك البحث Disconnect

الايجابيات

  • لا يسجل عمليات البحث ولا يتتبع المستخدم
  • لا توجد إعلانات
  • امكانية اختيار محركات البحث

السلبيات

شركة امريكية (لذلك يرجى الانتباه إلى وكالة الامن القومي)
تستخدم سرفرات شركة امازون (لذلك يجرى الانتباه إلى وكالة الامن القومي)
قبل أن نكتب مراجعة عن محرك البحث Disconnect نعرف أن هذه الشركة الامريكية صنعت اسما لنفسها من خلال تطوير اضافات متصفح مفتوحة المصدر ممتازة ومتعلقة بقضية الخصوصية. واحدى هذه الاضافات هي اضافة محرك البحث Disconnect المفتوحة المصدر الخاصة بمتصفح فايرفوكس وكروم (كما يتوفر كذلك تطبيق اندرويد لكنه غير مفتوح المصدر).

وهذه الاضافة الخاصة بالمتصفح لا تزال الطريقة الأساسية التي يُستخدم عبرها محرك البحث Disconnect على الرغم من توفر تطبيق ويب جافا سكريبت له. وهذا الأخير يشبه اضافة المتصفح ويسمح لك أن تجري عمليات بحث على الويب من صفحة ويب محرك البحث Disconnect.

كما تسوّق شركة Disconnect خدمة مدفوعة VPN وتطبيق أمان رقمي يتضمن ميزة البحث عبر Disconnect مدمجة.

نتائج البحث

غالبا ما تتم عمليات البحث من اضافة المتصفح.
يمكنك تحديد واحد من ثلاثة محركات بحث للاستعلام: بينغ أو ياهو أو DuckDuckGo (وهو الافتراضي)
وخلافا لمحركات البحث المتعددة التي عالجها هذا المقال لا يعرض محرك بحث Disconnect نتائج البحث في موقعه الخاص. فالنتائج ببساطة توجه عبر خوادم Disconnect لتخفي أصولها ومن ثم تفتح في صفحة محرك البحث الذي اخترته.
هناك ميزة نمط التصفح المخفي. (والبحث من خلاله).

اضافة المتصفح والبحث عبر disconnect

كيف يربح disconnect المال؟

تُسوّق شركة disconnect لمنتج مدفوع (طالع المراجعة) لكن اضافة المتصفح disconnect مجانية. وهي تقوم باخفاء عنوان IP الخاص بك عندما تجري بحوثك ومن ثم ترسلك مباشرة إلى نتائج محرك البحث الذي اخترته وهذا يعني أن Disconnect لا تقوم بأي اعلانات أو تسويق بالعمولة لصالحها عندما تقوم باجراء البحوث.

الخصوصية

Disconnect شركة أمريكية ومن ثم فإنها ليست خيارا جيدا لأولئك الذين يتوجسون خيفة من وكالة الامن القومي الامريكية.
اضافة المتصفح مفتوحة المصدر لكن طلبات البحث يمكن تسجيلها عبر Disconnect بما أنهم يقومون بالبحوث عبر سرفراتهم الخاصة.
تستضيف شركة Disconnect خدمتها على سرفرات امازون.
تقرير مختبرات Qualys SSL الأمنية: A (هذا التقييم لموقع Disonnect.me )

آرائي:

توفر اضافة البحث Disconnect للمتصفح طريقة سريعة وسهلة لاخفاء هويتك الحقيقية أثناء قيامك بعمليات البحث مستخدما محرك بحثك المفضل. ومع ذلك كون شركة Disconnect شركة امريكية فإن ذلك يعتبر مشكلة رئيسية.

ذكر تشريفي: Peekier

يعتبر Peekier محرك بحث جديد لا يسجل عمليات بحثك. ليس هناك ما يكفي من المعلومات حول هذه الخدمة حاليا تتوفر بين يدي لكي أعطي تقييما سليما لها. مع ذلك فهو جدير بالذكر بسبب الطريقة الجذابة والمبتكرة التي يعرض بها نتائج البحث.

تقنية 24 عبر peekier

يتم عرض نتائج البحث كعينات صور كبيرة للصفحات المطلوبة.

وإن كنا صادقين ونزهاء فإنه في هذا المجال حيث تبدو كل محركات البحث متشابهة في المنظر من الرائع جدا أن نرى أسلوبا مختلفا في العرض. لذلك أعتقد أن Peekier يستحق الاشادة والتنويه وان نُبقي أعيننا على هذه الخدمة لكي نرى كيف ستتطور الأمور.

خلاصة عن محركات البحث الخصوصية:

استخدامك أيا من محركات البحث هذه بإمكانه أن يحسّن بشكل كبير جدا خصوصية بحوثك. والأهم من ذلك أن عمليات بحثك لن تسجل من أجل بناء ملف تعريف لك يستخدم لبيعك مختلف المنتوجات. وجميع محركات البحث التي تكلمت عنها في هذا المقال سهلة الاستخدام وتقدم نتائج بحث جيدة.

DuckDuckGo على وجه الخصوص يقدم تجربة استخدام لطيفة جدا وهذا ما يجعله خدمة عظيمة جدا للانتقال بعيدا عن جوجل.

هل ستحمي محركات البحث هذه بحوثك من مراقبة الحكومة (ووكالة الامن القومي بالتحديد)؟ في حالة الشركات الامريكية من الأسلم أن نفترض عدم امكانية ذلك. ولكن لا يجب أن يشغل هذا الموضوع بالك إذا كانت أفعالك قانونية (مع أن الموضوع مهم للخصوصية بغض النظر عن قانونية أفعالك).

أما شركة Startpage فهي غير امريكية وقد تم تقييمها بشكل مستقل وتسمح لك بأن تصل إلى المواقع مع قدر كبير من الخصوصية بفضل خاصية البروكسي التي تتمتع بها. ولذلك فهو خيار أفضل بالنسبة للمهوسين بالخصوصية أكثر مما يوفره DuckDuckGo لهم.

أما بخصوص النسخ العامة من محرك البحث SearX فمن الأرجح أنها غير مراقبة أكثر من محركات البحث الخصوصية الأخرى المشهورة لكن قد تكون كذلك. ومن المحتمل كذلك أنك لن تعرف أي شيء عن مشغليها ومن هم وما هي نواياهم. ومع ذلك فإن تشغيل نسخة خاصة بك من SearX على سرفر تمتلك عليه سيطرة كاملة هو آمن طريقة وأفضل حل للخصوصية. ولذلك فهو الحل الوحيد الأمثل للمتعصبين للخصوصية المطلقة والمهووسين بها.

وحقيقة أن SearX لديه واجهة رائعة ونتائج ممتازة من بين كل محركات البحث الأخرى يعتبر تاج ميزاته جميعا.

تحديث

ملاحظة: اتصل بي غبرييل واينبرغ المدير التنفيذي لمحرك البحث DuckDuckGo بخصوص ما ورد في هذا المقال. وقد أبدى جازما وبيقين (أعتبره صادقا فيه) أن محرك بحث DDG آمن وخصوصي بقدر ما يمكن لمحرك بحث أن يكونه (باستثناء أن يكون محرك بحث مستضاف محليا). وقد رد على مخاوفي بشأن كون الشركة اميريكية وعلاقتها مع ياهو أنها مخاوف لا أساس لها من الصحة.

وقد كانت حجته الأساسية في كل ذلك هي أن محرك DDG لا يسجل أي عمليات بحث وهذا يعني أنه لا يُمكن استدعائه قضائيا ليقدم ما لا يملكه بالأساس كما أنه لا يوجد هناك أي معلومات محفوظة أو مسجلة حول مستخدمي DDG على أية حال.

كما أشار غبرييل أيضا إلى الحماية القانونية التي يتمتع بها مواطنو الولايات المتحدة ضد التجسس الحكومي والتي لا تمنح لغيرهم من المواطنين وأن محرك DuckDuckGo يشغل كذلك سرفرات غير امريكية وأن معظم مستخدمي المحرك خارج الولايات المتحدة الامريكية يُوجهون في الغالب لهذه السرفرات عندما يقومون بعمليات البحث.

والآن أصرح بشكل واضح وعام أن كون الشركة امريكية يعني تهديدا خطيرا للخصوصية. وهذا المقال ليس مكانا مناسبا لنقاش مثل هذه القضايا بالتفصيل لكن يمكن أن نطرح هذه القضايا في مقالات قادمة حيث سيكون هذا الموضوع محور النقاش.


تمت الترجمة بتصرف من هذا المصدر.

author 2017-09-08
author التعليقات على كل ما تريد معرفته عن محركات البحث التي تحمي خصوصيتك (تقرير متكامل 2017) مغلقة
author 445