ثغرة بتقنية بلوثوث تسمح بإختراق أجهزة أندرويد خلال 10 ثواني

كما هو الحال دائماً مع المشاكل الأمنية الجديدة التي تؤثر على الأجهزة، نظام أندرويد هو أكثر ما يدعوا للقلق بسبب تأخر التحديثاث. حيث مؤخراً تم إكتشاف ثغرة بتقنية بلوثوث التي تستخدم على كافة الأجهزة بما في ذلك الهواتف وأجهزة الكمبيوتر، حيث حصلت أنظمة ويندوز وماك بالإضافة إلى iOS على تحديثات أمنية لتصحيح الثغرة، ولكننا نعلم أن أندرويد لا يملك من الحظ شيئاً عندما يتعلق الأمر بسرعة إرسال التحديثات، حتى الأمنية.

وأكتشف فريق أمني مؤخراً ثغرة أمنية في تقنية بلوثوث والتي يمكن إستخدامها للوصول إلى البيانات على ما لايقل عن 5.3 مليار جهاز، وهو رقم أعلى بكثير من أجهزة أندرويد المتواجدة اليوم، ولكن الرقم يشمل كافة الأجهزة بمختلف أنظمة التشغيل التي تدعم بلوثوث.

القراصنة يمكنهم الوصول إلى البيانات المخزنة على الأجهزة بما في ذلك المعلومات الحساسة مثل كلمات المرور، وذلك عن طريق بلوثوث دون معرفة المستخدم، خصوصاً أن بعض المستخدمين يتركون بلوثوث قيد التشغيل على أجهزتهم، فمن المحتمل سهولة العثور على الهدف.

ومن الضروري على كافة الشركات المصنعة للهواتف الذكية والأجهزة الأخرى العاملة بأندرويد إرسال تحديثات أمنية لتصحيح الثغرة الأمنية قبل تمكّن الهاكرز من تصيّد المستخدمين، الذين عليهم أيضاً أخد الحيطة والحذر ومحاولة عدم إستخدام تقنية بلوثوث نهائياً حتى وصول التحديث الأمني.

author 2017-09-14
author التعليقات على ثغرة بتقنية بلوثوث تسمح بإختراق أجهزة أندرويد خلال 10 ثواني مغلقة
author 156