بعض النصائح الأمنية في ما يخص نظام الويندوز

بعض النصائح الأمنية في ما يخص نظام الويندوز

تطرقنا في موضوع سابق حول : كيفية نزع كلمة السر لويندوز 7 بدون فورمات

وددت مشاركة تجربة التعامل مع نظام الويندوز بشكل سليم

و تقديم بعض النصائح الأمنية كمستخدم لهذا النظام لمدة لا تقل عن 10 سنوات.

لا أخفيكم السر في بداية التعامل مع النظام ، كنت كل أسبوع أو أسبوعين أذهب به إلى عامل الصيانة ليقوم بالفرمتة.

و كان يصف لي الإصلاح  الفرمتة بأنه مكلف للجهد و الوقت و يحتاج توليفة خاصة ليعيد الجهاز للعمل و ما إلى ذلك 🙂

ثم تبينت في ما بعد حقيقة الأمر 🙂

نصائحي للحفاظ على النظام مستقر و متماسك و لا يحتاج إلى صيانة أو فرمتة و إعادة تنصيب النظام كل مرة كما يلي:

1- عدم تنصيب البرامج المشبوهة : 

و تعتبر هاته النصيحة الأهم حيث تكون هاته البرامج من شاكلة برنامج لفك كلمة السر الخاصة بالفيسبوك ، الويفي ، التويتر.

ملغمة ومليئة بالتروجانات نجدها خاصة في مواقع تحميل البرامج و الاعلانات المزعجة.

النصيحة : حمل إلا البرامج التي تحتاجها و تعمل عليها حقا و من مصادرها الرسمية فقط.

2- تنصيب مساعد لمضاد الفيروسات :

 نوهنا في أحدا مواضيعنا السابقة على موقع تقنية 24  موضوع حول : برنامج Smadav لحماية اضافية ضد فيروسات USB

حيث يمكن استعمال مضاد الفيروسات الافتراضي الذي يأتي مرفق مع نظام الويندوز “windows defender”

و ذلك لحماية أكثر من جميع أنواع الفيروسات.

3- تجنب استعمال البرامج المكركة : 

بالاضافة لكونها انتهاك لحقوق الملكية و مخالفة للأعراف و الأخلاق فإن الكراك و ما شابهه يحمل في طياته الكثير من الأضرار

كملفات تجسسية ، التروجان ، فيروسات و جميعنا طبعا نعرف مضار كل هؤلاء…

النصيحة : استخدام برامج بديلة أو البحث عن برامج مفتوحة تؤدي نفس العمل.

4- الانتباه للطاقة الكهربائية : 

يغفل الكثير عن الكهرباء و تقطعاتها المتكررة وما هي قادرة على فعله من أضرار جسيمة تلحق بالنظام أو بالعتاد.

حيث و في الكثير من بلداننا العربية مازالت الكهرباء غير مستقرة و تؤرق مستعملي الأجهزة الالكترونية بتقطعاتها.

لذا انصح باستعمال محافظ الكهرباء الذي يخزن الكهرباء لمدة 10 إلى 3 ساعات حسب العلامة و الثمن.

و الذين يستعملون الكمبيوتر المحمول أنصح بالابقاء دوما البطارية مشحونة لمواجهة تقطع الكهرباء

في الأخير الحيطة و الحذر هي أهم عامل للحفاظ على سلامة النظام من الانهيار لأن الحلقة الأضعف هو الانسان المستخدم له.