الأمن الداخلي الأمريكي يبدأ جمع بيانات مواقع التواصل الإجتماعي للمهاجرين

قدمت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تعديلاً على لوائح سجلاتها الأسبوع الماضي من شأنه أن يسمح للوكالة بجمع البيانات من كافة وسائل التواصل الإجتماعي التي يستخدمها المُهاجرين، بما في ذلك المشاركات على فيسبوك، تويتر، إنستقرام، كما أن هذا التعديل سيؤثر على حاملي البطاقات الخضراء والمواطنين المجنسين.

وبتوضيح أكبر، وزارة الأمن الداخلي ستقوم بمراقبة كافة حسابات المُهاجرين إليها على مواقع التواصل الإجتماعي، وبدأت بالفعل منذ الأسبوع الماضي، حيث تحتفظ أيضاً بالبيانات عن أنشطة المهاجرين في قواعد بيانات تحتوي على تفاصيل المنشورات، الأسماء المستعارة وعمليات البحث على الإنترنت.

هذا التعديل لا يمثل سياسة جديدة، وفقاً للأمن الداخلي في بيان نُشر مؤخراً. حيث ومنذ العام الماضي، بدأت الحكومة الفيدرالية التدقيق على حسابات مواقع التواصل الإجتماعي للمسافرين إلى أمريكا.

المصدر: Federal Register

author 2017-09-27
author 0
author 185