مقارنة بين جلاكسي نوت 8 وآيفون X.. ماذا عليك أن تشتري؟

كشفت آبل عن هاتفها الاحتفالي، والأكثر انتظارًا بعد التسريبات التي طالبته خلال الأشهر الأخيرة، آيفون X، والذي نجح في جذب الانتباه منذ الوهلة الأولى، بالمواصفات التي جاء بها، بجانب التصميم الفريد الذي غير كثيرًا ن أساسيات هواتف الشركة الأمريكية، والمقرر له أن يصل في 23 من شهر نوفمبر المقبل، بحسب إعلان الشركة.

 

وفي إطار السباق بين الشركات المصنعة للهواتف الذكية، والتقليدي الذي يجمع بين منتجات آبل وسامسونج كل عام، فتسعى كلا الشركتين لتقديم أفضل ما لديهما وابتكار تقنيات جديدة، بما يستحقه عشاق منتجاتهما، وهذا تمامًا ما حدث فور الكشف عن آيفون X والذي دخل في مقارنة مباشرةً مع هاتفي سامسونج جلاكسي S8 ونوت 8.

 

وان كانت المقارنة بين آيفون X وجلاكسي S8 – الذي تم الإعلان عنه في شهر مارس الماضي – قد تبدو أكثر منطقية، إذ أن هاتف سامسونج يعد هو الرائد الأساسي من الشركة الكورية الجنوبية؛ إلا أن المقارنة الحقيقة يجب أن تكون مع جلاكسي نوت 8، لأن الشركة كشفت عنه خلال الفترة نفسها التي كشف بها آبل عن هاتفها، وهو ما سنقوم به بداية من الفقرة التالية:

 

 

أولا: الأسعار

السعر هو أحد أهم الأسباب التي تؤثر بشكل كبير في مبيعات أي هاتف، ويكون له دورًا مؤثر في التقييم، خاصة عندما يكون الحديث عن أحد هواتف آيفون المعروفة بأسعارها العالية، إذ أعلنت آبل أن سعر أيفون X المميز، سوف تبدأ من 999 دولار، بالنسبة للخيار ذو الـ 64 جيجا بايت مساحة تخزين، وتزيد إلى 1,149 دولار، في حين يأتي جلاكسي نوت 8 يبدأ من 929 إلى 1,119 دولار، مع وجود خيارات 64، 128 و256 جيجا بايت.

 

 

ثانيًا: الشاشة

الهاتفان يعملان بشاشتان مميزتان حقًا، وبدون حواف جانبية، حيث يأتي جلاكسي نوت 8 بشاشة من نوع AMOLED قياسها 6.3 بوصة وبدقة Quad HD (2,960×1,440) بكثافة بكسلات 521 بيكسل لكل بوصة، وعلى الجانب آخر، يأتي آيفون X بشاشة من نوع OLED قياسها 5.8 بوصة منحنية من الجانبية بدقة (2,436×1,125) وكثافة 458 بيكسل لكل بوصة.

 

 

ثالثًا: المعالج

آيفون X يأتي بالمعالج المميز A11 Bionic، ذو نواة 64-بت من صناعة الشركة نفسها، والذي يأتي بداخله معالج رسوميات، ووحدات خاصة بالأمان، وفي المقابل فإن الهاتف جلاكسي نوت 8 يعمل بمعالج ثماني النواة من صناعة الشركة نفسها أيضًا، وهو Exynos 8895، مع وجود نسخ مخصصة لأسواق الولايات المتحدة الأمريكية والصين، تعمل بمعالج شركة كوالكوم الأخير، سناب دراغون 835.

 

 

رابعًا: التخزين والذاكرة العشوائية

سامسونج جلاكسي نوت 8 يأتي بذاكرة عشوائية سعتها 6 جيجا بايت، مع ثلاثة خيارات لحجم مساحة التخزين الداخلية كما سبق التنويه، وهي؛ 64/128/256 جيجا بايت، والقابلة كذلك للزيادة من خلال استخدام بطاقات MicroSD؛ بينما يأتي هاتف آبل بذاكرة 3 جيجا بايت، مع خياران من مساحة التخزين هما 64 و256 جيجا، في حين لم توفر الشركة مدخل بطاقات SD في الهاتف.

 

 

خامسًا: نظام التشغيل

من المعروف أن آبل تطور نظام التشغيل الخاص به، iOS والذي توفره حصريًا لهواتفها والأجهزة اللوحية كذلك، فإن الهاتف آيفون X يعمل بالإصدار الأخير من النظام iOS 11 الذي تم تطويره بمميزات إضافة كثيرة مع وجود تحسين للمساعد الرقمي الذكي “سيري”، ومن الناحية الأخرى فإن سامسونج هي صاحبة أبرز الهواتف تمثيلًا لأندرويد، فإن جلاكسي نوت 8 يأتي بالإصدار السابع، أندرويد 7.1.1 نوجا، مع الوعود بالتطوير سريعًا إلى أندرويد 8.0 أوريو.

 

 

سادسًا: الكاميرا

جلاكسي نوت 8 يعمل بكاميرا خلفية مزدوجة العدسات، دقة كل منهما 12 ميجا بيكسل، العدسة الأولى بقطر 26 ملل وفتحة f/1.7 مع تقنيات تصوير (PDAF – التثبيت البصري – التركيز التلقائي – تقريب رقمي 2X)، والعدسة الثانية بقطر 52 ملل بفتحة عدسة f/2.4 بتقنيات (AF – التثبيت البصري – التركيز التلقائي – تقريب رقمي 2X)، ويدعم الكاميرا فلاش مزدوج LED، فيما يوجد على الوجه الأمامي للهاتف كاميرا بدقة 8 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/1.7.

هاتف آيفون X يأتي بكاميرا رئيسية مزودة العدسات ودقة كل منهما 12 ميجا بيكسل أيضًا، العدسة الأولى بفتحة f/1.8 لالتقاط صورًا بزاوية تصوير عرضية، والثانية للتصوير القريب بفتحة f/2.4، مع تقنيات التثبيت البصري وتقريب رقمي 2X مع فلاش LED، وكاميرا أمامية بدقة 7 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/2.2.

 

 

سابعًا: البطارية

آيفون X يأتي مزودًا ببطارية من الليثيوم والمطورة بتقنيات الشحن اللاسلكية (تكنولوجيا Qi) لأول مرة في هواتف آبل – بجانب آيفون 8 الذي تم الإعلان عنه في نفس الوقت – بالإضافة إلى تقنية الشحن السريع، حيث يمكن شحن 50% من البطارية في 30 دقيقة، وتقول آبل أنها تعمل لمدة 21 ساعة متواصلة من المكالمات.

أما بطارية جلاكسي نوت 8، فهي بسعة 3300 ملل أمبير مع تقنية الشحن اللاسلكي والجيل الثاني من تكنولوجيا الشحن التلقائي.

 

 

والآن، للإجابة على السؤال، ماذا أشتري آيفون X أم جلاكسي نوت 8؟

 

في الواقع، المقارنة بين جلاكسي نوت 8 وآيفون X هي بالنسبة للأرقام التي أعلنتها الشركتين عن هاتفيهما على الورق، أما المقارنة الفعلية ستكون عند مسك والتعامل مع الهاتفين وعمل مراجعة كاملة لكلًا منهما، بالطبع ستكون بنتائج متباينة، ولكن دائمًا في المقارنات بين هواتف جلاكسي وآيفون، تكون كلمة الحسم لنظام التشغيل بدرجة كبيرة للغاية.