جوجل تدفع المليارات سنوياً لوضع تطبيقاتها وخدماتها على الهواتف الذكية

تعد شركة جوجل واحدة من أكثر الشركات شهرة في العالم. ومع ذلك، لا يزال عملاق الإنترنت يدفع الكثير من الأموال كل عام لتحقيق أقصى قدر من الأرباح. هذه الأموال التي تدفعها شركة آبل تهدف بها إلى زيادة عرض الإعلانات على مواقع الويب ومحرك البحث على أنظمة التشغيل، وتطبيقاتها المثبتة مسبقاً على هواتف أندرويد، وتدفع الشركة 19 مليار دولار سنوياً.

هذا ليس مبلغ صغير من المال، ومع ذلك فإنه ينمو سنوياً مع إرتفاع التكاليف. وشركة جوجل مستعدة لدفع المزيد من الأموال لزيادة حركة المرور على الإعلانات الخاصة بها وبالتالي زيادة العوائد، لذلك يمكننا القول أن هذه المبالغ التي تدفعها هي قيمة الحصول على العملاء.

عندما ترغب الشركات مثل سامسونج أو آل جي بإضافة متجر جوجل بلاي إلى أجهزة أندرويد، يتعيّن عليها الموافقة على تثبيت تطبيقات جوجل الأخرى على هواتفها. ولكن سلطات مكافحة الإحتكار في أوروبا تحقق حالياً لتحديد ما إذا كانت جوجل تسيء إستخدام السلطة بسبب إمتلاكها لنظام التشغيل.

ولكن جوجل تدفع للشركات الأخرى مقابل وضع شريط البحث على الشاشات الرئيسية للهواتف الذكية والتكاليف ترتفع بإرتفاع شعبية جوجل. فهي تدفع 19 مليار سنوياً، لكنها تحقق إيرادات مضاعفة وبالتالي هذا هو النموذج الربحي.

المصدر: Bloomberg