دراسة: 67% من الأسر الأمريكية تمتلك منتج واحد لشركة آبل على الأقل

طوال فترة التسعينات، كانت شركة آبل شركة متخصصة. ومن المؤكد أن لديها قاعدة عملاء مخلصين بشكل لا يصدق، وحينها لم تتمتع الشركة بالكثير من المنتجات التي تنافس بها.

ومع ذلك، هذه الديناميكية تغيرت بشكل ملحوظ مع الإفراج عن آيبود في أواخر 2001 وبحلول عام 2004، كان آيبود يهيمن تماماً على سوق مشغلات MP3. وبعد بضع سنوات، أصدرت شركة آبل منتج جديد غير وإلى الأبد طريقة تفاعل العالم مع التكنولوجيا.

اليوم، آبل هي شركة ناجحة بعنف بقيمة سوقية تزيد عن 800 مليار دولار. وبحسب أحدث الدراسات، فإن 64% من الأسر الأمريكية تمتلك اليوم منتج واحد لشركة آبل على الأقل.

منتجات آبل في كل مكان ولدى مختلف المستويات في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذه الدراسة تأتي بالفعل لصالح شركة آبل التي أصبحت تروّج كثيراً مؤخراً أن منتجاتها ليست حكراً على الإغنياء، بحيث يستطيع الجميع الحصول عليها.

المصدر: CNBC