رجال الشرطة في أمريكا قد يجبروك على فتح هاتفك المغلق بالبصمة

قضت محكمة في الولايات المتحدة الأمريكية على إجبار الناس فتح هواتفهم ببصمة الأصبع أثناء البحث داخل المنازل. هذا الحكم يلغي قرار سابق ويمثل زيادة كبيرة في الخطوات التي يمكن أن تتخذها الشرطة لإجبار الناس على فتح الأجهزة.

ولا ينطبق هذا الحكم إلا في حالة معينة، وفي مجموعة محددة جداً من الظروف. حيث إذا كان لدى الضباط مذكرة تفتيش منزل للبحث عن أمور مثل المواد الإباحية للأطفال، و وجدو على الأقل هاتف أو جهاز لوحي في المبنى مغلق بالبصمة، يمكنهم إجبار المشتبة به بفتح الجهاز عن طريق البصمة.

وبنهاية المطاف، لدى رجال الشرطة بالفعل أمر تفتيش للمنزل بما فيه، وإذا لديهم شكوك معقولة بأن أي جهاز مشفر بالبصمة قد يحتوي على مواد ممنوعة أو في نطاق عملية البحث، يمكنهم إجبار المشتبة به فتح الهاتف ببصمته كونها الطريقة الوحيدة لديهم لفتح الجهاز.

المصدر: Document

author 2017-10-17
author 0
author 174