“لبلب” محرك بحث عربي سيرى النور قريبا

“لبلب” محرك بحث عربي سيرى النور قريبا

نمر على الأقل ثلاثة أربع مرات على محرك البحث العالمي قوقل عند البحث على معلومة أو أي شيء آخر

قوقل يتصدر بذلك جميع المحركات البحث العالمية عامة و العربية خاصة .

بلغت إعلانات الانترنيت العربي لسنة 2015 نصف مليار دولار

ذهب نصفها تقريبا إلى محركات البحث و 90 بالمئة منها إلى محرك البحث “قوقل”.

و إذا نظرنا حولنا لمختلف الدول المجاورة نجد منافسة بين محركات بحث محلية و بين قوقل

بل أحيانا ينقرض محرك بحث قوقل و يخرج من المنافسة تماما

مثلما حدث في الصين بوجود محركات بحث محلية كمحرك “بايدو” و “كيهو360” .

كذلك الأمر في كوريا الجنوبية ، روسيا و غيرها من الدول ليبقى العالم العربي بدون محرك بحث محلي و ينطق بلسان عربي.

المبادرات موجودة و ظهرت حتى قبل ظهور قوقل مثل محرك بحث “أين ” الذي تديره شركة لبنانية لتنحى بناظرها عنه و تتوجه إلى صناعات أخرى.

كذلك ظهور محرك بحث “مكتوب” لكنه سرعان ما اختفى بعد شراء شركة ياهو له وفشلهما معا.

لتبقى محاولات هنا و هناك لكنها لا ترقى للمستوى المطلوب

لإنشاء محرك بحث عربي ويقدم  منافسة حقيقة لشركة قوقل يجب توفير خوارزمية متقدمة و فريق متمكن مما يفعل و كذا توفر العامل المادي و كأدنى تقدير 10 مليون دولار مثلما أشارت إليه هاته المقالة.

لكن ذلك لا يعني الانتكاس و فقدان الأمل و اعتبار الأمر بعيد المنال هناك محاولات جادة من شباب واعون و يريدون حقا رفع راية الوطن العربي و اللغة العربية

"لبلب" محرك بحث عربي سيرى النور قريبا

من أمثال فريق محرك “لبلب” و الذي من المتوقع أن ينزل السوق ابتداء من 22 أكتوبر المقبل .

لبلب من مصطلح لبيب وهو سريعُ الفَهْم ومُدْرِك للأُمور.

لَبلِب هو محرك بحث و أحد مشاريع مختبرات لبيب في الامارات العربية المتحدة

يعالج طبيعة المحتوى العربي على الانترنت ليقدم نتائج أفضل للمستخدمين العرب و يقدم و بدقة نتائج بحثية عربية لمختلف شرائح المجتمع.

للإطلاع على الحساب الرسمي للمحرك لبلب على تويــــتر من الوصـــلة

الموقع الرسمي للمحرك من الوصلة .

فهل سيقدم لبلب ما هو متوقع منه و يملء الفراغ الحاصل في محركات البحث في الوطن العربي ؟