شركة كوالكوم تضاعف استثماراتها في مجال الأجهزة الذكية قابلة للارتداء

شركة كوالكوم تضاعف استثماراتها في مجال الأجهزة الذكية قابلة للارتداء

أفاد السيد Pankaj Kedia مدير تسويق الأجهزة الذكية القابلة للارتداء بلقاء خص به وسائل الاعلان

عن توجه الشركة بشكل قوي نحو الأجهزة القابلة للارتداء و استثمار ضعف ما كانت تستثمره الشركة سابقا.

الاستثمارات المضاعفة نتيجة التطوير و البحث أكثر في مجال الاتصالات و الذكاء الصناعي و كانت قد نجحت الشركة مؤخرا في تشغيل شبكة الجيل الخامس في هونغ كونغ.

ليضيف نفس المتحدث و يخبر بأن شركة كوالكوم لعبت دورا كبيرا في تطوير الأجهزة الذكية و أنترنت الأشياء

فلو قارننا الحال قبل 3 سنوات بحالنا اليوم لوجدنا تطور مذهل في مجال تصنيع الأجهزة الذكية.

و اعتبر أن شركة كوالكوم هي قائدة المسيرة لمجال الأجهزة القابلة للإرتداء

و عليها أن تبقى دوما كذلك من خلال البحث و التطوير و استثمار القدرات المادية و البشرية لتلبية تطلعات المستخدمين.

حيث أن شركة كوالكوم لوحدها تستحوذ على نسبة 85 بالمئة من إجمالي الأجهزة الذكية الملبوسة العاملة بنظام الأندرويد.

الشركة تنوي دخول سوق الملبوسات الذكية بقوة من خلال دمج شرائح كوالكوم تعمل بتقنية البلوتوث في أنواع مختلفة من الملابس و الأحذية.

يبدو أن المستقبل سيكون مشوق و مثير أكثر من أي وقت مضى،  فهل ستوفق الشركة في مسعاها وتنقل البشرية إلى المستوى القادم ؟