مضاد فيروسات كاسبرسكي محل اتهام في الولايات المتحدة الأمريكية

مضاد فيروسات كاسبرسكي محل اتهام في الولايات المتحدة الأمريكية

تعتبر شركة كاسبرسكي لاب من الشركات التي لها باع كبير في مجال الحماية و الأمن التقني.

تتوزع فروع الشركة على أكثر من 20 دولة و تغطي تقريبا جميع الأجهزة الالكترونية من حواسيب، هـواتف، لوحات، أجهزة الماك و غيرها.

كما تتوفر على العديد من المنتجات لعل من أهمها مضاد فيروسات كاسبرسكي

و الذي يتوفر هو الاخر على العديد من النسخ المنزلية و المؤسساتية.

هاته النسخة الأخيرة محل اتهام بالتجسس و البحث في ملفات الأمن القومي الأمريكي تعود لسنة 2015.

في سبتمبر الماضي أمرت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بنزع برنامج kaspersky عن جميع الأجهزة الحكومية

لأشتباهها في عمليات تجسس على ملفات أمنية.

لتصدر تقارير صحفية عبر جريدة Wall street تقول فيها بأن جواسيس و قراضنة روس يستعملون برنامج كاسبرسيكي للوصول لملفات الحكومة.

كما أخبرت جريدة نيويورك تايمز أن التجسس تم اكتشافة بشكل مبكر و أن شبكة كاسبرسكي تحتوي على العديد من الثغرات التي تمكن من الوصول لمحتوى الأجهزة.

لترد شركة كاسبرسكي عن جملة الاتهامات و تصرح بأن البرنامج نظيف و تم التحقق منه و لا يحتوي على أي ثغرة أمنية.

و أن آلية عمل البرنامج تسمح له بحذف الملفات التي أصيبت بالفيروس بشكل آلي دون الرجوع إلى الشركة

كاسبرسكي عليها استعادة الثقة بشكل سريع خاصة في الأسواق الأمريكية التي تعتبر منتجاتها رائجة هناك

بالاضافة إلى امكانية تأثر باقي الدول و مصادرة البرنامج و عدم الاعتماد عليه و ذلك كله يضر مبيعات الشركة.

و نرجو أن تكون محض اشاعات و أخبار غير صحيحة كما نرجو أن لا يثبت فيها المثل العربي القائل :

” حاميها حراميها ” 🙂