أبرز أربعة هواتف بدرجات عالية من الخصوصية يمكن شراءهم الآن

تتزايد الهواتف الذكية عامٍ بعد عام، وفي كل مرة تشهد الأسواق زيادة كبيرة في عدد الهواتف، وتسعى كل شركة لمنافسة الأخرى بالمواصفات الداخلية، وكلٌ يرغب في كسب ثقة المستخدم الذي يبحث عن أفضل المميزات في هاتف واحد.

 

ومن بين الاهتمام بالمواصفات الداخلية والتصميمات الجديدة بالهاتف، هناك شيء آخر قليلًا ما يلفت انتباه الشركات في كل مرة، وهي قوة نظام التشغيل في حفظ الخصوصية والأمان، وقد يكون ذلك بسبب شبه انحصار المنافسة بين نظامي التشغيل الأوسع انتشارًا، أندرويد من شركة جوجل وiOS من شركة آبل، خاصة بعدما أعلنت مايكروسوفت بشكل رسمي توقفها عن صناعة هواتف جديدة تحمل علامتها التجارية وبنظام تشغيلها، ويندوز فون.

 

ولدرجة خصوصية الهاتف الذكي والأمان، أهمية كبيرة تجذب ملايين المستخدمين حول العالم، فإن لم تكن تلك هي السبب الأول لاختيار هاتف معين لشرائه، فبالطبع هي أحد الأسباب الأخرى التي تدفع شخص لتفضيل هاتف عن الآخر، ومن لا يرغب في حفظ معلوماته الشخصية الحصول على مساحة كافية من خصوصية الاستخدام وأمن البيانات.

 

وفي هذا السياق، يعرض لكم موقع “تقنية 24” الهواتف الأكثر حفظًا للخصوصية والأمان، التي يمكن شراؤها الآن.

 

 

جوجل بيكسل

هاتف بيكسل هو أول هاتف من صناعة شركة جوجل، والذي نال استحسان الكثيرون بعد طرحه في الأسواق، وانعكس ذلك على المبيعات الكبيرة التي حققها خلال العام، وكذلك مدى الاهتمام الذي استفاد منه الإصدار التالي للهاتف، بيكسل 2، الذي كشفت عنه الشركة خلال شهر أكتوبر / تشرين الأول.

هاتف بيكسل بالطبع يعمل بنظام تشغيل الشركة نفسها، أندرويد، وسيكون بالطبع مميزًا عن ذلك الذي تقدمه باقي الشركات، كونه من الشركة المطورة نفسها، فهو يتلقى التحديثات التي توفرها الشركة أول بأول، وبالطبع من بينها تحديثات الحماية والأمان.

ويأتي هاتف بشاشة 5 بوصة بدقة 1920 × 1080 بيكسل، بمعالج من صناعة شركة كوالكوم، سناب دراغون 821 ثماني النواة، ومعالج رسوميات Adreno 530، مع ذاكرة وصول عشوائية 4 جيجا بايت ومساحة تخزين داخلية 32/128 جيجا بايت.

جوجل بيكسل يأتي بكاميرا أساسية بدقة 12.3 ميجا بيكسل، وأمامية 8 ميجا بيكسل، مع بطارية سعة تخزينها 2770 ملل أمبير، وبسعر يبدأ من 549 دولار.

ويتميز الهاتف بتقنيات تشفير الملفات، وقفلها مع وجود مستشعر قارئ البصمات لزيادة الحماية والخصوصية حتى للتطبيقات.

 

 

هاتف BlackPhone 2

هو هاتف من صناعة شركة Silent Circle التي تسعى للتفوق والريادة في انتاج هواتف ذكية ذات درجة عالية من الخصوصية والأمان، والتي تتواجد في قائمتنا اليوم بهاتفها، BlackPhone 2 “بالعربية: بلاك فون 2” والذي يعمل بنظام تشغيل أندرويد ولكن بنسخة خاصة من تطوير الشركة، والتي تحمل مُسمى Silent OS وهي معدلة بنسبة كبيرة لتتوافق مع سياسة الشركة وتحقيق أهدافها.

هاتف BlackPhone 2 يأتي بشاشة مقاسها 5.5 بوصة، بدقة 1920×1080 مع معالج ثماني النواة من شركة كوالكوم، سنابدراغون 615، وذاكرة وصول عشوائي 3 جيجا بايت مع مساحة تخزين داخلية سعتها 32 جيجا بايت، وكاميرا بدقة 13 ميجا بيكسل، و5 ميجا بيكسل للأمامية، كل هذا ببطارية 3060 ملل أمبير بتقنية الشحن السريع، ويأتي بسعر 540 دولار.

وتوفر الشركة عبر نظامها Silent OS درجات حماية للبيانات والخصوصية، كما أن النظام قادر على السيطرة على التطبيقات التي يتم تثبيتها على الهاتف، والحد من البيانات التي لها صلاحيات بشكل افتراضي من الوصول إليها.

كما يتيح BlackPhone 2 لحامله، إمكانية إجراء مكالمات صوتية وإرسال رسائل مشفرة، بجانب توفر ميزة حماية البيانات في حالة فقدان الهاتف، من خلال إمكانية مسح البيانات على الهاتف عن بُعد بشكل كامل، على عكس تلك التي تقدمها جوجل نفسها لنظام تشغيلها الأوسع انتشارًا في العالم.

 

 

آيفون 8

هاتف شركة آبل، آيفون 8، هو الأول في قائمتنا الذي يعمل بنظام تشغيل iOS من تطوير الشركة نفسها، والذي يُعرف عنه بالحماية والأمان العاليتين لبيانات المستخدم، فهو يأتي بمميزات إضافية لمستشعر قارئ البصمات، فبجانب كونه وسيلة أمان لفتح الهاتف لاستخدامه، فهو يستخدم أيضًا المستشعر نفسه لحماية العديد من التطبيقات والبيانات على الهاتف، وكذلك الخدمات المصرفية التي تقدمها الشركة عبر هاتفها الذكي.

هاتف آيفون 8 يأتي بشاشة قياسها 4.7 بوصة بدقة 750×1334 بيكسل، ومعالج الشركة نفسها، A11 Bionic سداسي النواة، الذي يوفر للمستخدم الحماية الكافية لما يمتاز به من قدرة على تخزين البيانات داخله دون وجود أي إمكانية للوصول إلها من أي طرف ثالث.

ويعمل الهاتف بذاكرة عشوائية سعتها 2 جيجا بايت ومساحة تخزين تبدأ من 64 جيجا بايت، وكاميرا أمامية 12 ميجا بيكسل و7 ميجا بيكسل للأمامية، مع بطارية بسعة 1821 ملل أمبير، ويأتي بأسعار تبدأ من 699 دولار.

 

 

بلاك بيري برايف

من بين محاولات بلاك بيري لإنعاش مبيعاتها، بإنتاج هواتف ذكية بهويات مختلفة ومتنوعة، لجذب اهتمام أكبر عدد ممكن من المستخدمين لشراء منتجاتها، طرحت الشركة هاتفها المخصص للحماية والخصوصية، أطلقت عليه بلاك بيري برايف، أو Blackberry PRIV والذي يعمل داخليًا بمواصفات مميزة ودرجات كبيرة من الخصوصية.

بلاك بيري برايف يعمل بمعالج سداسي النواة، من انتاج شركة كوالكوم، هو سناب دراغون 808 مع معالج رسوميات Adreno 418 وشاشة 5.4 بوصة من نوع AMOLED بدقة 1440 × 2560 بيكسل، بذاكرة وصول عشوائية سعتها 3 جيجا بايت ومساحة تخزين 32 جيجا بايت، بكاميرا خلفية مميزة دقتها 18 ميجا بيكسل و2 ميجا بيكسل للأمامية، وببطارية سعتها 3410 ملل أمبير، كل هذا بسعر 330 دولار.

الهاتف بلاك بيري برايف يعمل بنظام تشغيل أندرويد كذلك، مع تعديلات واسعة لحماية خصوصية المستخدم، وحفظ بياناته، مع توفير وسائل أمان عالية تجاه تطبيقات الطرف الثالث، وكذلك أثناء تصفح الإنترنت.