ستة أسباب تجعل من آيفون X حامل آمال آبل في الأسواق

بدأت شركة آبل بالفعل بطرح هاتفها الاحتفالي المميز، آيفون X يوم الجمعة الماضي، تمامًا في الموعد الذي سبق ت وحددته الشركة الأمريكية، على أن تبدأ عملية شحن الهاتف للأشخاص الذين قاموا بحجزه مسبقًا في يوم 3 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر من الكشف عن الهاتف رسميًا خلال المؤتمر الذي عقد بمقر الشركة الجديد، الواقع بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

 

هاتف آيفون X أو ما يقال عنه آيفون 10، هو الهاتف الاحتفالي من العملاق الأمريكي، بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاق أول هاتف آيفون في الأسواق، والذي جاء بمواصفات مميزة وتغيرات ثورية في هوية هواتف آيفون، إذ قررت الشركة استخدام شاشة من نوع OLED لأول مرة في هاتفها، وقررت كذلك الإطاحة بزر القائمة الرئيسية الذي لطالما كان جزءًا من هوية آيفون منذ إطلاقه.

 

كما حظى آيفون X كذلك بأول وأحدث وأبرز وسيلة فتح وأمان للهاتف، وهي تقنية التعرف على الوجوه المتقدمة Face ID، والتي حلت بدلًا من قارئ البصمات Touch ID، هذا بجانب التصميم الفريد ذو الوجه الممتلئ بالشاشة وحواف متناهية الصغير ومعالج الشركة المميز A11 Bionic؛ وغيرهم من المميزات الثورية.

 

 

وخلال مؤتمر آبل للكشف عن آيفون X، صاحبه كذلك الكشف عن الجيل التالي من سلسلة الهاتف الافتراضية، بخيارين آيفون 8 وآيفون 8 بلس، وقررت الشركة طرح الهاتف 8 في الأسواق قبل شهرًا من فتح الحجز المسبق على آيفون X، الأمر الذي تسبب عدة مشكلات في رأس آبل.

 

ويعد آيفون X هو حامل آمال شركة آبل خلال الفترة المقبلة، حيث يرى المحللون أن مستقبل الشركة يتوقف بشكل كبير على ردود أفعال ومدى نجاح آيفون X بعد طرحه في الأسواق، للتخلص من التحديات التي تواجهها، وهي؛

 

 

تراجع المبيعات

فور إطلاق آيفون 8 بدأت ردود الأفعال واضحة بأن الهاتف لن يحقق المبيعات التي اعتادت آبل عليها، فلم نرى الطوابير الطويلة أمام متاجر الشركة، ولا ردود الأفعال التي تعكس الشغب باقتناء الهاتف، وكشفت تقارير كثيرة عن تراجع ملحوظ في المبيعات، وانعكس ذلك بصورة واضحة على قيمة أسهم آبل، التي تراجعت بنسب لا يُستهان بها، وأرجع المحللون الأمر إلى أن محبي منتجات الشركة الأمريكية ينتظرون آيفون X.

 

 

نظام التشغيل

بعد الكشف عن هواتف آبل الثلاث الجديدة، توعدت الشركة بإرسال الإصدار الأحدث من نظام التشغيل، iOS 11، إلى هواتفها بما فيها آيفون 8، إلا أن تحديثات النظام لم يقدم المردود الجيد لدى المستخدمين، وسبب لهم مشكلات خاصة تلك التي تتعلق بالبطارية، مما تسبب في استيائهم، أما الهاتف آيفون X فهو الأول الذي يأتي بالإصدار الأحدث من نظام التشغيل، iOS 11 مسبق التثبيت وافتراضيًا، الأمر الذي يحمل آمال آبل أن يحقق الهاتف المردود المنتظر حول النظام.

 

 

ارتفاع سعر آيفون X

يعد ارتفاع سعر آيفون X، فهو صاحب الرقم القياسي في سعر هاتف ذكي، تحديًا آخر تعلق آبل آمالها أن تتجاوزه، حيث يبدأ سعر الهاتف من 999 دولار ويصل إلى 1,149 دولار، والذي قد يمثل عائقًا في مبيعات الهاتف على الرغم من الأخبار المنتشرة التي تقول بأن العالم ينتظر حقًا توفر الهاتف في الأسواق، فقد أحدث آيفون X فجوة حقيقية في أسعار الهواتف الذكية ولم يعتاد أي من المستخدمين شراء هاتف بأكثر من ألف دولار.

 

 

المنافسات القوية

شهد عام 2017 الجاري تحولات كبيرة في سوق الهواتف الذكية، وظهور مواصفات ثورية وتصاميم رائدة من الشركات المصنعة، مما يضع على آبل تحديًا للتميز بين المنافسين والحفاظ على زيادة مبيعاتها في سوق مزدحم، وعلى رأس المنافسين شركة سامسونج، المنافس التقليدي لهواتف آيفون.

تمتلك سامسونج فعليًا في السوق هاتفين مميزين، هما جلاكسي S8 ونوت 8 واللذان يمثلان تهديدًا لآبل لإمكانية سحب المستخدمين لشراء هواتفها خاصة نوت 8، الذي يأتي بمواصفات مميزة وتصميم راقي، في حالة عدم اقتناعهم بما تقدمه آبل في آيفون X.

 

 

تأخر ومشكلات في توريد آيفون X

واجهت آبل تحديًا صعبًا لإطلاق آيفون X فيما يتعلق بصناعة الهاتف وتجميعه من الشركات التي تتولى مسئولية التوريد، وهو ما يهدد كذلك الشركة ويمثل تحديًا خلال الفترة المقبلة للهاتف.

وبحسب تقرير نشرته شركة التحليلات KGI أن آبل مضطرة لبيع 2 إلى 3 ملايين وحدة من هاتف آيفون X فقط، خلال يوم الإطلاق في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، وهو رقم قليل للغاية، على أن تطلق الشركة 20 مليون هاتف فقط قبل نهاية العام، وهو أقل بالنصف عما أعلنت آبل عن اعتزامها توفيره في الأسواق قبل 2018.

قد يرى البعض أن بيع 20 مليون هاتف آيفون X في شهرين فقط، هو رقم كبير ومرضي للشركة، ولكن للرد على ذلك نذكر بعدد مبيعات آيفون 7 الذي لم يحظ بنفس الاهتمام في شهرين، حيث وصلت مبيعاته إلى أكثر من 17 مليون وحدة.

 

 

المؤشرات الأولية لـ آيفون X

بدأت المؤشرات الأولية تميل في الاتجاه الإيجابي بعد ساعات من فتح باب الحجز المسبق على آيفون X، حيث كشف تقرير نشرته صحيفة theguardian أن جميع النسخ التي طرحتها آبل للحجز المسبق بعد أقل من 10 دقائق من اتاحتها، مما يؤكد أن الهاتف الاحتفالي صاحب الرقم “10” سيحمل آمال الشركة لتحقيقها خلال الأشهر المقبلة، وتأكيدًا على رؤية آبل أن الهاتف سيكون بداية لمستقبل هواتف آيفون الأعوام المقبلة، فيبدوا أنه سيحقق طموحات الشركة فيما يتعلق بالمبيعات.

ومن المؤشرات الإيجابية كذلك، هو ارتفاع قيمة سهم آبل السوقية، والذي ارتفع بنسبة 3% بشكل أولى خلال الساعات الأولى من إطلاق آيفون X للحجز المسبق، ويتوقع أن تتزايد أعداد مبيعات الهاتف خلال الأسابيع التالية كما حدث مع آيفون 8، فبالرغم من عدم نجاح الهاتف، إلا أنه حقق مبيعات جيدة في الأسابيع التالية من إطلاقه.