سلسلة كيف اكتسبوا أوّل مستخدميهم – تطبيق Tinder – الجزء السّادس

-ماهو تطبيق Tinder؟

Tinder عبارة عن تطبيق يُحمّل على الهواتف الذّكيّة ويعمل عن طريق نظام تحديد الموقع. يُسهّل هذا التّطبيق على المُستخدمين التّعارف والمُواعدة فيما بينهم وفتح مجال الدّردشة بين الأشخاص المُتوافقين، ويُستخدم عادة كتطبيق للتّعارف وبناء العلاقات. يحتوي هذا التّطبيق العديد من الخدمات الأخرى ممّا يجعله ضمن قائمة تطبيقات الإعلام الإجتماعي ويتمّ الدّخول إليه عبر حساب الفيسبوك أو Spotify.

صدر التّطبيق عام 2012 وأُسّس من طرف Sean Rad وJonathan Badeen وJustin Mateen وJoe Munoz وDinesh Moorjani وWhitney Wolfe. وسجّل تطبيق Tinder بليون سحبة (swipe) تقريبا في اليوم الواحد، حيث أنّه يُعتبر من بين أوّل التّطبيقات التي استخدمت نظام السّحب. يقوم المُستخدمون باعتماد حركات السّحب لاختيار صور أو مُستخدمين آخرين حيث يعني السّحب نحو اليمين الإعجاب والسّحب نحو اليسار يعني الانتقال لصورة المُستخدم التّالي.

-نصائح حول استعمال تطبيق Tinder:

  • أفضل الأوقات لاستعمال تطبيق Tinder هما الخريف والرّبيع حسب ما قالته مُدرّبة المواعدة Ivana Franekova، وقامت بتسميتهما ‘فصلا الصّيد’.
  • قُم بتنويع صُورك. يسمح لك التّطبيق بإدراج ستّ صور، لذا احرص على أنّ هذه الصّور تُظهر للآخرين مدى أهميّة حياتك واتّزانها.
  • حاول كتابة رسائلك على نحو إبداعي، لا تكتفي فقط بكتابة ‘أهلا’، بل عليك أن تُبرز شخصيّتك.
  • إذا خرجت في موعد عن طريق تطبيق Tinder، احرص على إعلام شخص آخر بمكانك واختر دائما الأماكن العامّة.

-كيف اكتسب تطبيق Tinder أوّل مُستخدميه:

حصل تطبيق Tinder خلال 30 شهرا على 24 مليون مُستخدم نشط كلّ شهر، وذلك باتّباع استراتيجيّات وتكتيكات وأساليب للتّسويق في العام الأوّل من إنطلاق هذا التّطبيق.

التّحدّي:

على مُصمّمي التّطبيق اجتياز تحدّيان للحصول على مُستخدمين:

  • الحرج الإجتماعي: تُسبّب تطبيقات المُواعدة حرج إجتماعي عند استعمالها، لذا كان التّحدي الأوّل هو التّخلص من هذا الحرج أو كما يُسمّيه البعض ‘العائق النّفسي’.
  • التّركيز الجغرافي: يقوم الأشخاص في الغالب بالمُواعدة في المنطقة التي يعيشون فيها. ولهذا من المهمّ جدّا لنجاح المنصّة أن يستخدم التّطبيق الذكور والإناث من نفس المنطقة لإعطائه فيمة أكبر.

الاستراتيجيّة:

تجاوز التّطبيق هذه التّحدّيات عن طريق القيام بحملات مُكثّفة تستهدف حُرم جامعيّة مُختارة. اعتُمدت هذه الطّريقة لاكتساب مُستخدمين من طرف فيسبوك ونجاح هذه الاستراتيجيّة كان مُعلّقا بنجاح تحقيق تشبّع وسط المجتمعات الفرعيّة للجامعات.

قام فريق عمل Tinder بالتّواصل مع نادي الفتيات في الجامعة بطلب عمل عرض كفريق. وبعد انضمام النادي للتّطبيق، قاموا بدعوة أعضاء نادي الأخويّة ولقد بدا الأمر سهلا لأنّ التّطبيق لديه عدد كاف من الأعضاء المهمّين بالنّسبة إليهم ومن نفس الحيّز الجغرافي والإجتماعي.

النّتيجة:

أدّى تركيز مجهودات فريق Tinder على التّسويق بين الجامعات إلى تطوير مُجتمع من المُستخدمين الذين جعلوا تطبيق المُواعدة تطبيقا ناجحا.

أدّى النّجاح الذي عرفه التّطبيق مع مُستخدميه الأوائل إلى جمع قصص حقيقيّة ناجحة والتي انتشرت بين أعضاء المجتمعات الفرعيّة في الجامعات (18-23 مجتمع) فتحصّل التّطبيق على أكثر من نصف مليون مُستخدم نشيط كلّ شهر خلال الستّ أشهر الأولى من إنطلاقه.

يُمكنكم قراءة المزيد فيما يخصّ سلسلة كيف اكتسبوا أوّل مُستخدميهم في موقع تقنية 24 عبر الرّوابط التّالية:

الإنستغرام – سلسلة كيف اكتسبوا أوّل مستخدميهم

الفيسبوك – سلسلة كيف اكتسبوا أوّل مستخدميهم – الجزء الثّاني

سلسلة كيف اكتسبوا أوّل مستخدميهم – Dropbox – الجزء الثّالث

 

 

 

 

author 2017-10-30
author 0
author 541