سلسلة كيف فشلوا؟ – موقع Folyo – الجزء السّابع

 

Folyo هو موقع للتّواصل يهدف إلى الرّبط بين الشّركات والمُصمّمين. كان اختيار نموذج عمل سيّء قرارا سارت نتائجه ضدّ الموقع نفسه.

-أهلا Sacha، عرّف بنفسك وعلى ماذا تعمل حاليّا؟

أنا مُصمّم ومُطوّر من فرنسا ولكنّني أعيش الآن في اليابان، أوساكا. أعمل على الكثير من الأمور حاليا ولكن مُؤخّرا أُكرّس كلّ طاقتي في صيانة موقع VulcanJS وإنشاء موقع Sidebar الذي يُقدّم أخبار يوميّة عن التّصميم.

-لماذا قُمت بإنشاء موقع Folyo؟ وما هي استراتيجيّات التّسويق التي استعملتها؟

قُمت بإنشاء Folyo كمحاولة أولية عام 2011 حيث أدركت في ذلك الوقت أنّه من الصّعب توظيف مُصمّمين جيّدين، لذا جاءت إلى ذهني فكرة إنشاء موقع للتّواصل ليساعد الرّبط بين الشّركات والمُصمّمين وقد كانت الفكرة أصليّة.

وبالنّسبة للتّسويق، اعتمدت بشكل رئيسيّ على كتابة مُحتوى جيّد ثُمّ نشره في مواقع كـHacker News ونالت بعض المنشورات إقبالا مُلفتا.

-مالذّي جعلك مُختلفا عن أو أحسن من مُنافسيك؟

لأكون صريحا، لم أكن أحسن من غيري. الأمر الايجابي الرّئيسي حول الموقع، أنّه عبارة عن عمليّة بسيطة وذو نفقات قليلة جدّا، فمثلا قُمنا بفرض رسوم ثابتة عند نشر مشروع مُعيّن ولم نتحمّل أيّ تسديد آخر بين الشّركة والمُصمّم وذلك لإبقاء التّطبيق بسيطا، ولم نقُم أيضا بتولّي إدارة المشاريع للزّبائن، بل ركّزنا على تأسيس ربط اتّصال أوّلي بين الشّركة والمصمّم على عكس المُنافسين الذين يُحاولون إرشاد الزّبون من خلال عملية تصميم كاملة.

-هل يجب على صاحب مشروع أن يُوظّف مُستقلّين أو مُوظّفين مُتفرّغين؟

يبقى هذا قرارا صعبا، فالبعض يُفضّلون توظيف عاملين مُتفرّغين ولكنّ هذه الفرصة ليست مُتوفّرة دائما بسبب الميزانيّة أو وجود قيود وعقبات.

-في بضع كلمات، اشرح لنا سبب فشل موقع Folyo.

لقد قُمت باختيار نموذج عمل سيّء إذ أنّ الكثير من الشّركات الأخرى جرّبوا نفس الأمر الذي انتهجه الموقع وفشلوا أيضا.

-سمّ ثلاث أخطاء قُمت بها مع موقع Folyo.

  1. اخترت نموذج عمل فاشل.
  2. كرّرت نفس خطأ الشّركات الأخرى.
  3. قضيت الكثير من الوقت في عمل حوارات بدل التّركيز على العمل.

-ماهو الكتاب الذي يتحدّث عن العمل الحرّ تنصح بقراءته؟

أنصح بقراءة كتاب لـBrennan Dunn

الخلاصة

إنّ اختيار نموذج عمل جيّد لبدء مشروع أمر مهمّ وأساسيّ لبلوغ النّجاح، اقض وقتا في اختيار النّموذج الصّحيح وتذكّر أنّك تستطيع التّجسّس على مُنافسيك وتحليل نماذج أعمالهم.

كي تتجنّب حدوث مثل هذه المشاكل، نقترح عليك قراءة بعض تجارب الشّركات النّاشئة في موقع تقنية 24:

سلسلة كيف فشلوا؟ شركة Birdy

سلسلة كيف فشلوا: شركة ABBY

سلسلة كيف فشلوا – تطبيق Phoenix – الجزء الرّابع

تابع سلسلة كيف فشلوا على هذا الرابط هنا. لا تنسى مشاركة المقال مع زملائك وأصدقائك وزيارة موقعنا على الدوام.

شكرا.

 

 

author 2017-10-30
author 0
author 690