فرنسا تعلن عن حظر الهواتف المحمولة في المدارس إبتداءً من سبتمبر 2018

أعلن وزير التربية في فرنسا أن الهواتف المحمولة ستمنع من المدارس الإبتدائية والمتوسطة بسبب ما أسمته الحكومة بـ”الصحة العامة”. وبينما الهواتف محظورة بالفعل في في الفصول الدراسية في فرنسا، إبتداءً من سبتمبر 2018 لن يسمح للطلاب بإستخدامها في فترات الراحة أو الغذاء.

إيمانويل ماكرون، الرئيس الجديد الشاب لدولة فرنسا إقترح حظر مماثل في حملته الإنتخابية، كما حاول رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرج حظر الهواتف المحمولة في عام 2006، لكن الآباء اشتكوا من عدم الاتساق مع القانون وأنهم لن يتمكنوا من الإتصال بأطفالهم.

وفقا لورقة عمل نشرت في عام 2015 من قبل كلية لندن للاقتصاد، فإن المدارس التي حظرت الهواتف المحمولة شهدت تحسناً في درجات الإختبار للأطفال في سن السادسة عشر بنسبة 6.4%.

وليس من الواضح حتى الآن كيف سيعمل الحظر الفرنسي ولكن، وفقا للجارديان، لا أحد سعيد بذلك، بما في ذلك نقابة المعلمين والآباء، و (بطبيعة الحال) الطلاب. ويشعر المعلمون بالقلق من أنهم سيطلب منهم تفتيش الطلاب للتأكد من أنهم قد تركوا جميع الهواتف في خزائنهم.

إقرأ أيضاً: سبعة دول و بالتعاون مع عمالقة التقنية يتفقون على حجب المحتوى الجهادي المتطرف

المصدر: france24