أمريكا تتهم كوريا الشمالية رسمياً بتطوير هجمات WannaCry

في وقت سابق من هذا العام، تعرضت أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم لهجمات فدية أطلق عليها WannaCry تقوم بإستهداف على وجه التحديد الأجهزة العاملة بنظام ويندوز وتشفير محتوياتها مقابل الحصول على 300$ على الأقل لفتح التشفير.

هذه الهجمات سببت كمية هائلة من الضرر. وفي غضون أيام قليلة، تمكنت برمجية WannaCry من إصابة 300 ألف حاسوب في 150 دولة وربما أكثر من ذلك، ما أثر على قطاعات هامة مثل المستشفيات، البنوك.

والأن بعد 7 أشهر من هذه الهجمات، إتضح أن من يقف خلفها هي دولة كوريا الشمالية.

إقرأ أيضاً: BadRabbit فيروس جديد يصيب بعض دول أوروبا الشرقية

ألقت إدارة دونالد ترامب اللوم رسمياً على كوريا الشمالية بتطوير هجمات WannaCry التي كلفت مليارات الدولارات، وهذا ليس التقرير الأولى الذي يشير إلى تورط كوريا الشمالية، ولكنها المرة الأولى التي تتُهم رسمياً من حكومة الولايات المتحدة.

المصدر: The Wall Street Journal

author 2017-12-19
author 0
author 397