الطريقة الآمنة الوحيدة للتحدث على الهواتف المحمولة هي عبر الرسائل

في وقت سابق من هذا الشهر، أصدرت هيئة الصحة في كاليفورنيا تحذيراً لتجنب وضع الهواتف المحمولة بالقرب من الرأس، لما قد تسببه من مشاكل عديدة مرتبطة بسرطان الدماغ، الأورام في العصب الصوتي، والتأثيرات على التعلم والذاكرة.

وتنبعث من الهواتف المحمولة إشعاعات راديوية لإرسال وإستقبال الإشارات المختلفة سواءً الإنترنت، الإتصال أو حتى موجات الراديو. وشركة آبل تشير بوضوح إلى إستحسان إستخدام مكبر الصوت أو سماعات الرأس أثناء التحدث من أجل الحد من التعرض لطاقة الترددات اللاسلكية.

إقرأ أيضاً: الهواتف قد تشكل ضرراً صحياً للإنسان وفقاً لدراسة جديد

في عام 2011، صنف تقرير لمنظمة الصحة العالمية الإشعاع من الهواتف المحمولة بأنه ‘ربما مسرطن للإنسان’. على وجه الخصوص، لاحظت منظمة الصحة العالمية أن استخدام الهاتف يرتبط مع زيادة خطر الإصابة بالورم الدبقي، وهو نوع خبيث من سرطان الدماغ.

وأكدت هيئة الصحة في كاليفورنيا على أن أفضل طريقة لإستخدام الهاتف حالياً هي “الرسائل”، بحيث يبقى الهاتف بعيداً عن الرأس للتواصل مع الأطراف الأخرى، والسماعات اللاسلكية تنبعث منها طاقة الترددات اللاسلكية أقل بكثير.

المصدر: PDF File