دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها: الجزء 1 من 3

كان عام 2017 مليئا بالإعلان عن إطلاق متاجر إلكترونية جديدة في المنطقة، خصوصا بعدما أقدمت أمازون على شراء سوق دوت كوم وظهور نون دوت كوم إضافة إلى توسع متاجر أخرى في المنطقة.

حاليا تعد التجارة الإلكترونية واحدة من أفضل المجالات التي يمكنك العمل بها على الإنترنت، وقد توجه الأفراد والمستثمرين إلى الاستثمار في إنشاء المتاجر الإلكترونية وإطلاقها وإدارتها، بل وظهرت مؤسسات متخصصة في صناعة هذه النوعية من المشاريع الإلكترونية.

لكن المشكلة التي تواجه الكثير من رواد الأعمال والعاملين في هذا المجال ليست هي إطلاق متجر إلكتروني وتصميمه وتجهيزه، بل كيف يمكن تحقيق مبيعات وزيادتها مع مرور الوقت؟

سؤال عادة ما يطرحه الكثير من المهتمين بهذا المجال سواء قبل البدء في المشروع أو بعد إطلاقه والاصطدام مع واقع مخالف للتوقعات.

في هذا الدليل المكون من ثلاثة أجزاء سنتحدث عن زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاح هذه الأخيرة.

 

  • إنشاء المتجر الإلكتروني ليست هي الخطوة الأخيرة!

الكثير من الناس يعتقدون أنه بإنشاء مشروع إلكتروني وتحويله إلى واقع حقيقي تكون المهمة قد انتهت، والآن على المبيعات والأرباح أن تأتي.

منطق شائع ولكنه ليس صحيحا، إنشاء متجر إلكتروني و الإنتهاء من البرمجة ليست المرحلة الأخيرة، بل إنها واحدة من خطوات البداية للمشروع الذي تعمل عليه.

من السهل هذه الأيام أن تنشئ متجر إلكتروني، ويمكنك القيام بذلك بناء على منصة ووردبريس، أو من خلال تكليف مبرمج بذلك أو حتى اللجوء إلى شركات الإستضافة والتصميم التي تقدم خدمات إنشاء المتاجر الإلكتروني، وهناك حلول كثيرة أخرى لسنا بصدد التفصيل فيها بهذا المقال.

بعد إنشاء المتجر الإلكتروني هناك الكثير من العمل الذي ينتظرك من التسويق، والعمل على تجهيز المنتجات والعمل على محتوى المدونة والموقع نفسه والكثير من الأمور الأخرى.

 

  • جمع الاحصائيات والأرقام

بعد إطلاق المتجر وإضافة المنتجات والإعلان عنه، والبدء في التسويق له وبدء استقبال الزيارات، يجب أن تكون قد ربطت متجرك بخدمات احصائيات دقيقة مثل جوجل أناليتكس وبالإنجليزية: Google Analytics.

هذه الخدمات ستساعدك في جمع البيانات وتحليل الزيارات والتعرف على جمهورك، وهناك الكثير من الأسئلة التي ستحصل على أجوبتها:

كم عدد الزيارات اليومية؟ هل العدد في تزايد؟ كم عدد المستخدمين؟ كم عددهم عبر الموبايل؟ عددهم من الحواسيب؟ ما هي أنظمة التشغيل الأكثر استخداما بين زوار ومستخدمي المتجر؟

ما هي مصادرهم؟ ما نسبة الزيارات من محركات البحث؟ ما نسبة الزيارات من الشبكات الإجتماعية؟ ما هي مختلف المصادر التي تأتي منها الزيارات؟ من أي دول هم الزوار؟ ما هي المدن التي يأتي منها الزوار إلى متجرك الإلكتروني؟ لغاتهم؟

ما هي أعلى الصفحات زيارة؟ ما أهميتها؟ ما هي المنتجات التي تستقبل زيارات أكبر؟ ما هي الكلمات المفتاحية التي يصل بها الباحثين على جوجل نحو متجرك؟ ما هي المنتجات التي تباع كثيرا أو التي الأكثر مبيعا؟ هل هناك تطابق بين هذه البيانات أو علاقة؟

كم مدة بقاء الزائر في الصفحات؟ ما هي الصفحات التي يبقى فيها الزوار لفترة أطول؟ ما هي الكلمات المفتاحية التي يستخدمها الزوار على موقعك للبحث عن المنتجات؟

إنها أسئلة كثيرة وباستخدام خدمات الاحصائيات وخدمة أصحاب المواقع من جوجل و بينج تستطيع جمع البيانات وتنظيمها في ملف واحد، هذه البيانات يجب تحديثها دائما كل أسبوع على الأقل.

 

  • تحليل الإحصائيات واستغلال البيانات

بعد جمع البيانات والاحصائيات من خدمات الاحصائيات والخدمات التي تستخدمها، ستنتقل إلى المرحلة الثانية وهي تحليل تلك البيانات.

الهدف من القيام بهذه العملية هي الوصول إلى خلاصات ونتائج وتوصيات من شأنها أن تساعدك في اتخاذ القرارات الصحيحة التي تصب في صالح زيادة مبيعاتك.

نحن نؤمن بأنه ليس عليك إضافة المنتجات والخدمات الجديدة دون دراسة مسبقة ودون علم بجمهورك وتوجهاته، أيضا فإن التحليل سيساعدك في اكتشاف أين هي مكامن الضعف في متجرك الإلكتروني؟ وما الذي يحتاجه من تطويرات؟ أيضا سيساعدك في التخلص من المنتجات التي لا تباع ولا يتم زيارة صفحاتها أو العمل على تحسينها على نتائج بحث جوجل.

المنتجات التي تباع يمكنك أن تعلن عنها على فيس بوك و جوجل ومختلف المنصات الإعلانية التي يمكنها أن تساعدك في الوصول إلى العملاء المستهدفين، هذه خطوة مباشرة من شأنها فعلا أن تزيد من المبيعات بصورة ملحوظة.

أيضا إذا وجدت ضمن متجرك أن صنف من المنتجات هي الأكثر مبيعا أو أن منتجات شركة معينة هي المفضلة لدى العملاء، ركز على إضافة المزيد منها وأيضا متابعة أحدث المنتجات منها وإضافتها.

لنفترض أن متجرك الإلكتروني يتضمن العديد من فئات المنتجات منها الهواتف الذكية، الحواسيب، نظارات الواقع الافتراضي، الساعات الذكية، مستلزمات الحواسيب، مستلزمات الهواتف الذكية، ووجدت من خلال البيانات أن الزيارات على قسم الساعات الذكية أكبر وأن مبيعاتها أفضل، فمن الواجب أن تعزز من مكانة هذا القسم بإضافة المزيد من منتجاته وأيضا استغلال ذلك في عمل حملات إعلانية تجلب الزيارات إلى صفحاته.

إذا كان متجرك الإلكتروني ذات شعبية أكبر في بلد معين وهو ما يمكنك أن تكتشفه من الاحصائيات، هل هو نفس الامر بالنسبة للمبيعات؟ إذا كان نعم ركز على ذلك البلد من خلال الحملات الإعلانية وتهيئة الصفحات لمحركات البحث المحلية هناك.

وفي حالة وجدت أن الموقع يحظى بشعبية كبيرة في بلد معين لكن المبيعات منه أقل، فإن هذه إشارة على أن الموقع قد لا يكون متوافقا مع ذلك البلد سواء من اللغة مثلا، الأسعار أو طرق الدفع، بالتالي عليك اكتشاف الخلل وإصلاحه لتحويل الزيارات منه إلى مبيعات وأرباح.

أنظر أيضا إلى الأجهزة التي يستخدمها أغلب الزوار، هل يعمل الموقع عليها بشكل جيد؟ متجاوب مع حجم الشاشة؟ هل يمكن الشراء عليها بسهولة؟ هل يحتاج المستخدم عليها إلى تطبيقات أو حلول لاستخدام الخدمة بشكل أفضل؟ أسئلة أخرى ستكتشف منها الخلل وتحسن تجربة الاستخدام.

البيانات التي تقوم بجمعها تشمل أيضا رسائل الزوار والعملاء التي تأتي من حين لآخر والتي يتحدثون فيها عن بعض التطويرات التي يرغبون في إضافتها وعليك القيام بذلك.

مثلا قد تقبل بعض وسائل الدفع مثل الفيزا والماستركارد والدفع بعد التسليم، وتجد أن عدد من المهتمين يستفسرون عن إمكانية الدفع بواسطة باي بال أو كاش يو أو وسيلة دفع أخرى.

يلزمك بناء على هذا إضافة مختلف وسائل الدفع إلى موقعك بشكل قانوني مع القيام بالخطوات التالية وتأمين حساباتك على خدمات الدفع لضمان حقوقك وحقوق العملاء.

أيضا فإن تلك البيانات التي قمت بجمعها ستساعدك في كيفية زيادة مدة بقاء المستخدمين والزوار من خلال اكتشاف ما الذي يميز الصفحات التي يبقى عليها الزائر لفترة أكبر، هل لأن تلك المنتجات تتضمن صفحاتها المزيد من البيانات والصور والنصوص؟ إذن عليك تطوير كافة صفحات منتجاتك بإضافة المزيد من المحتوى إليها للتعريف بالمنتجات التي تقدمها.

من البيانات يمكنك أيضا أن تكتشف ما هي المزايا التي أضفتها إلى المتجر وحسنت من المبيعات ومسك الكلمات المفتاحية؟ ما هي الكلمة المفتاحية التي تجلب المبيعات والعملاء لتركز عليها بصورة أكبر؟

أيضا يمكنك أن تتوصل إلى المنتجات وحتى الأقسام التي لا تصلح لمتجرك الإلكتروني وعليك حذفها والتخلص منها.

 

تابع قراءة الجزء الثاني من دليل زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية وإنجاحها.

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

هذا ما ستركز عليه المواقع الإخبارية الناجحة خلال 2018

أفضل أجهزة تتبع اللياقة البدنية والأنشطة الرياضية لسنة 2018

ماذا يعني قبول الكتب الإلكترونية العربية على منصة أمازون كيندل للناشرين والقراء؟

منصة أمازون AmazonTube: بديل يوتيوب؟ ما هي فرص النجاح؟ وماذا يعني هذا للناشرين؟

الأسباب الكبرى لفشل المنتديات وعزوف الناس عن المنتديات العربية

كيف يمكن استخدام واتساب للأعمال التجارية والشركات؟

كل شيء عن Android Go أفضل أندرويد للهواتف المتواضعة والرخيصة

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء الأخير

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 5

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 4

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 3

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 2

دليل حماية هواتف أندرويد من الفيروسات والتجسس: الجزء 1

مواصفات صفحة الهبوط Landing Page الاحترافية والناجحة

المواصفات المطلوبة من السياح الخليجيين في خدمات السياحة على الإنترنت

ما هي صفحة الهبوط Landing Page؟ وما هي أنواعها ودورها؟

الحرب على خطاب الكراهية في يوتيوب تفرض قوانين جديدة

كيفية زيادة مشاهدات مقاطع يوتيوب باستخدام YouTube SEO

موقع Yelp هو الأفضل بالنسبة للشركات مقارنة مع جوجل و فيس بوك

author 2018-01-01
author 0
author 362