حيادية الإنترنت توحد الشركات التقنية الكبرى للحفاظ عليها من الإلغاء

حيادية الإنترنت هو مصطلح برز في الأسابيع الماضية، بعد أن قامت وكالة الإتصالات الفيدرالية الأمريكية بإلغاءه، وهو الذي كان يمنع شركات الإتصالات من إحتكار خدمة الإنترنت وفرض شروطها وقوانينها على الشركات الأخرى.

هذا الأمر دفع بالكثير من الإنتقادات والدعوى القضائية في الولايات المتحدة الأمريكية، ومؤخراً إتحاد بين شركات التقنية مثل جوجل، أمازون وفيس بوك للعمل ضد إلغاء حيادية الإنترنت، بحيث الإلغاء سيسمح لشركات الإتصالات بحظر أي محتوى في سبيل إبتزاز الشركات والحصول على المزيد من الأموال.

إقرأ أيضاً: إلغاء حيادية الانترنت في الولايات المتحدة الأمريكية رسمياً

أنصار الحيادية يقولون إن خطة الوكالة غير قانونية بموجب القوانين الاتحادية التي تحظر التغييرات ‘التعسفية والمتقلبة’ في اللوائح، وأن الوكالة لم تجمع ما يكفي من المدخلات العامة على مقترحها لإلغاء قواعدها القديمة.

هذه الخطوة من الشركات التقنية كبيرة، خصوصاً وأنها واجهت إنتقادات في العام الماضي لعدم العمل بجهد ضد محاولات الوكالة أنذاك لإلغاء حيادية الإنترنت الذي سيؤثر على الجميع في الولايات المتحدة الأمريكية بما في ذلك المستخدمين.

المصدر: internet association

author 2018-01-06
author 0
author 216