كل شيء عن تحديث خوارزمية بحث جوجل لشهر يوليوز 2018

لا يتوقف جوجل عن إصدار تحديثات جديدة لمحرك بحثه وهذا في سبيل تقديم أفضل نتائج بحث ممكنة للمستخدمين كي لا يفقدهم لصالح منافسين أبرزهم بينج من مايكروسوفت.

عملاق البحث الأمريكي يستعد لإطلاق تحديث جديد لخوارزمية ترتيب نتائج البحث الصيف القادم وهذا خلال يوليوز 2018 أي بعد أشهر قليلة من الآن.

الإعلان جاء ليعلم أصحاب المواقع بأن هناك تغيير كبير على مستوى ترتيب نتائج البحث ويجب الإستعداد له جيدا.

 

  • لماذا لا تبقى جوجل على خوارزمية واحدة دون تغيير؟

ليس من المنطقي الإبقاء على نظام واحد في ترتيب نتائج البحث، خصوصا وأن جوجل تريد دائما تقديم أفضل النتائج للمستخدمين على كل الأجهزة.

نحن نعلم أن الخوارزميات مع الوقت تتطور وتصبح إمكانياتها أكبر، فيما تستخدمها شركة جوجل وحتى فيس بوك في تحسين تجربة المستخدم وتحسين المحتوى المعروض للمستخدمين.

رغم أن جوجل هو الأفضل على مستوى نتائج البحث التي يقدمها للمستخدمين إلا أن هذا لا يعني أن نتائج بحثه مثالية، فلا يزال المستخدمين راغبون في الحصول على تجربة بحث أفضل.

بعض أصحاب مواقع الويب عادة ما يبتكرون طرقا جديدة للتلاعب وتصدر نتائج البحث دون وجه حق، بالتالي فهم يساهمون في تدني تجربة المستخدم التي يقدمها محرك البحث الأكبر في العالم.

قبل سنوات كان تكرار المحتوى وتشابه نتائج البحث مشكلة كبيرة بالنسبة لجوجل، وبناء على ذلك قرر محاربة سياسة نسخ المحتوى وإعادة نشره المنتشرة حينها والتي تزعمتها المنتديات ومدونات الهواة، وبناء على ذلك فقد تقلص ظهور نتائج البحث المكررة ومع التحديثات فقد أصبح من الصعب ظهور نتائج بحث لصفحات تتضمن محتوى مسروق.

 

  • خوارزمية جديدة: تحديث السرعة Speed Update

تحديث خوارزمية بحث جوجل الجديدة يأتي تحث اسم تحديث السرعة Speed Update وهو الذي سيتم إطلاقه رسميا خلال الصيف القادم بالضبط خلال يوليوز المقبل.

الشركة الأمريكية ستعمل على إطلاق التحديث ليشمل نتائج البحث بمختلف اللغات منها الإنجليزية والفرنسية والعربية ولا يوجد استثناءات.

وكما يظهر من اسمه فهو يهتم بسرعة تحميل الصفحات والمحتوى الخاص بالمواقع، حيث سيفضل المواقع السريعة والصفحات السريعة لظهورها في نتائج البحث.

وللعلم فإن التحديث لا يخص بلدا بحد ذاته، فقد تعتقد أن الغاية منه هو تقديم نتائج بحث من مواقع سريعة في البلدان الناشئة التي تعاني جودة متدنية للإنترنت، لكنه تحديث عالمي يشمل كافة الدول التي يتوفر بها محرك بحث جوجل.

لكن التحديث يأتي بالضبط ليستهدف بالدرجة الأولى نتائج البحث على الموبايل، حيث سيتم ترتيب نتائج البحث حسب عامل جديد وهو سرعة المواقع على أجهزة الجوال.

 

  • هل ستتأثر نتائج البحث على سطح المكتب بالتحديث؟

بشكل عام أصبحت جوجل حريصة على سرعة تحميل صفحات الويب للمستخدمين، وهي تعمل على التوصل إلى تقنيات من شأنها أن تساعد في تحسين تجربة تصفح مواقع الويب بشكل عام.

المواقع الإلكترونية البطيئة لا مكان لها في الصفحات الأولى لنتائج البحث وهذا توجه تبنته جوجل في التحديثات السابقة التي طرحتها خلال السنوات الأخيرة.

وبشكل عام ترغب جوجل في أن يعمل أصحاب المواقع على تسريع مواقعهم سواء على الحواسيب والأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية.

التحديث الجديد يركز على الهواتف الذكية لكن هذا لا يعني أنه عليك تجاهل نسخة المكتب من الموقع والاهتمام فقط بنسخة الموبايل.

منذ فترة ليست بالقصيرة أصبحت عناكب محرك بحث جوجل تهتم بالوصول السريع للصفحات لتتم عملية الأرشفة بسرعة، وهكذا فهي تتعرف على سرعة تحميل الصفحات ويمكنها بناء على ذلك ارسال تقارير إلى نظام محرك البحث ليعمل على ترتيب الصفحات بشكل أفضل بناء على عامل السرعة.

كما أن جوجل قد توجهت إلى أرشفة المواقع باستخدام عناكب تتصفح المواقع بنسخة الموبايل، فإن كانت هذه النسخة سيئة وبطيئة أثر ذلك على ترتيب الموقع في نتائج بحث سطح المكتب!

لهذا أعتقد أن التحديث الجديد سيؤثر لامحالة حتى على المواقع التي تتمتع بزيارات من أجهزة الحواسيب أكبر من نظيرتها التي تتم عن طريق الجوال.

 

  • السرعة مهمة للغاية وعامل مهم

من الجيد أنك تستثمر في المحتوى وتدرك جيدا أن المحتوى هو الملك ويجب أن يتضمن موقعك مقالات وأخبار من كتابتك أو من إنتاج فريق التحرير الخاص بك أو حتى من خلال شرائها من وكالات وأفراد متخصصين.

لكن هذا الاستثمار سيذهب هباء منثورا إذا لم تعمل على تحسين سرعة موقعك على مختلف الأجهزة وتعمل على إصلاح المشاكل التي تعيق عملية التصفح بشكل عام.

السرعة مهمة جدا ليس فقط لعناكب جوجل التي تحتاج إليها لأرشفة محتويات المواقع بسرعة، بل أيضا لأن النسبة الأعظم من مستخدمي الهواتف الذكية لا يحبون الإنتظار طويلا حتى يتم تحميل الصفحة على المتصفح.

ولأن فيس بوك و تويتر والمواقع الناجحة على الموبايل سريعة جدا، تريد جوجل التي تتميز بهذه السرعة على مختلف الهواتف الذكية أن تتمتع مواقع الويب التي توجه الباحثين إليها بنفس الميزة.

لا يمكن للشركة الأمريكية أن تتجاهل سرعة مواقع الويب التي توجه إليها الملايين من زوارها، فهي تعتبر أنه حتى وإن توجه الباحث إلى نتيجة بحث يجب أن يجد صفحة ويب سريعة من حيث تحميل المحتوى الخاص بها وإلا فإنه سيتضايق من أن محرك البحث قد نصحه بموقع أو صفحة ويب بطيئة.

 

  • من هي المواقع التي ستستفيد من هذا التحديث؟

تحديث السرعة Speed Update من المنتظر أن يؤثر ايجابا على زيارات المواقع التي تتمتع بسرعة كبيرة على الموبايل وايضا سطح المكتب.

وينصح عادة أن لا تتجاوز مدة تحميل الصفحة 3 ثوان كي يتم اعتبارها على أن من الصفحات السريعة الممتازة على مستوى تحميل المحتوى.

وتتسابق المواقع الناجحة والكبيرة على تقليص مدة تحميل صفحاتها من خلال استخدام تقنيات حديثة تعمل على ضغط الصور وكذلك الصفحات وبقية عناصر مواقعها.

بالطبع هذا لا يعني أن هذه المواقع تعتمد فقط على سرعتها وقدراتها التقنية في تحميل المحتوى على متصفحات المستخدمين بأقل مدة زمنية بل إن هذا يتم بالتوازي مع اهتمامها بإنتاج محتوى عالي الجودة ومتجدد.

 

  • من هي المواقع التي ستتضرر من هذا التحديث؟

حسنا هناك بالطبع مواقع ستتضرر من هذا التحديث والذنب هو ذنب القائمين عليها وليس اعتداء من جوجل، وهذا لأن صفحاتها بطيئة وتجربة تصفحها على الموبايل سيئة للغاية.

كلما كان موقع الويب بطيئا على مستوى سرعة تحميل صفحاته كلما كان الضرر أكبر، فمحرك بحث جوجل سيعطي الأفضلية للمواقع السريعة ثم البطيئة ثم الأسوأ منها وهكذا.

هذا يعني أنه كلما كانت سرعة تحميل صفحات موقعك طويلة كلما كنت معرضا لتلاحظ خلال يوليوز وبداية أغسطس تراجعا في الزيارات وكذلك تراجعا على مستوى ظهورك صفحاتك بنتائج البحث.

 

  • الصفحات المسرعة هي الحل

المواقع التي اتجهت إلى تبني الصفحات المسرعة AMP هي في وضع أفضل من المواقع التي تعتمد فقط نسخة الموبايل الخاصة بها.

هذا لا يعني أن جوجل لا ترحب بنسخ خاصة من المواقع أسرع من تقنياتها أو بديلة لها، هي ترحب بذلك وترى أن الباب مفتوح لكافة الابتكارات في مجال تسريع مواقع الويب لكن مشروع الصفحات المسرعة هو الأفضل بالوقت الحالي ولا يوجد بديل جيد له.

 

في النهاية نذكر بأنه لديك الوقت الكافي للعمل على تحسين أداء موقعك على مستوى السرعة ويمكنك أولا استخدام أدوات من جوجل لقياس سرعة موقعك على الموبايل والمكتب وأيضا تجربة الاستخدام إن كانت جيدة أم لا.

PageSpeed Insights

Test your mobile speed

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

مقارنة بين جالكسي اس 8 و Galaxy A8

أفضل الهواتف الذكية المعلن عنها في معرض MWC 2018

كل ما نعرفه عن الشبكة الإجتماعية Vero

المهارات التي يجب أن تتوفر في المسوق الإلكتروني

الفرق بين نتائج الطرق المدفوعة والمجانية في التسويق الإلكتروني

أنواع المحتوى في التسويق الإلكتروني

ادفع المال إن كنت تريد الزيارات من فيس بوك

مميزات التسويق الإلكتروني ومقارنة مع التسويق التقليدي: الجزء الأخير

مميزات التسويق الإلكتروني ومقارنة مع التسويق التقليدي: الجزء 2 من 3

مميزات التسويق الإلكتروني ومقارنة مع التسويق التقليدي: الجزء 1 من 3

ما هو التسويق الإلكتروني والرقمي وما هي مجالاته؟

إيجابيات وسلبيات إنترنت الأشياء

كل ما يجب أن تعرفه حول الأخبار المزيفة على واتساب

أفضل الحواسيب اللوحية التي يمكنك شراؤها في الوقت الحالي

أفضل الهواتف الذكية التي تم إصدارها عام 2017

تحديثات فيس بوك والرغبة في تزعم صناعة الأخبار على الإنترنت

ما الذي يجب علينا تعلمه من الصين في مجال بث الفيديو والموسيقى؟

أمور يجب أن يعرفها الناشرون حول تعديل فيس بوك لصفحة خلاصة الأخبار

author 2018-03-08
author 0
author 99