دولفينوس المنصة العربية الأولى في التسويق عبر المؤثرين

يعتبر التسويق عبر المؤثرين ظاهرة عالمية وصناعة سريعة حاليا لكن له طبيعة خاصة في الشرق الأوسط حيث انطلقت مؤخرا أول منصة عربية متخصص في هذا النوع من التسويق وتعمل على مساعدة الشركات في الوصول للمؤثرين في المنطقة بسهولة ويسر .

حاليا تؤكد أبرز الدراسات التسويقية إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي من أعلى المناطق ثقة في الرأي الرقمي للمستهلك و أكثر من 60% من جيل الألفية يهتمون بالشراء من العلامة التجارية التي يرشحها المؤثرين الذين يثقون بهم.

ومع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك وتويتر وانستجرام ويوتيوب وغيرها، تنامى دور المؤثرين الذين يعتبروا من أهم موجهي الرأي على السوشيال ميديا، ولهذا بات المؤثرين وسيلة هامة في مجال التسويق يلجأ إليها المسوقون وأصحاب الشركات والعلامات التجارية لتمرير رسائلهم الاعلانية بشكل ومضمون غير تقليدي يناسب فئة الشباب بشكل أكبر

كيف جاءت فكرة “دولفينوس”؟

الفكرة ترجع إلى محمد الخالدي، المؤسس لشركة دولفينوس عندما أراد إيجاد حل يوفير عليه ساعات كثيرة ضائعة في عملية البحث عن المؤثرين المناسبين للعلامات التجارية التي يعمل معها على وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة الي مراجعة صفحاتهم وتجميع وسائل الاتصال بهم و طلب سعر من كل واحد من المؤثرين على حدا ثم النظر الي معدل أسعارهم لكل بوست اعلاني.

و قرر أن يجد حلا لكل المسوقين العاملين في هذا القطاع، تتيح لهم العثور على المؤثرين ومعرفة البيانات الخاصة بكل سهولة ثم التواصل معهم لعمل الاعلان خلال دقائق أو ساعات وهي نفس العملية التي كانت تأخد أياماً.

الآن والمستقبل ؟

تخدم المنصة حاليا أكثر من 1500 مؤثر و 100 شركة وتسعى دولفينوس حاليا لتوسيع مناطق تواجدها والدخول الي السوق الخليجي بالاضافة الي توفير تطبيقا اندرويد و iOS.