ستيف جوبز حذر مارك زوكربيرج من مسألة الخصوصية في عام 2010

لو كان مارك زوكربيرج إهتم بحديث ستيف جوبز قبل 8 أعوام لما إنخفضت القيمة السوقية للشركة منذ الأسبوع الماضي. حيث أمضى التنفيذيون بشركة فيس بوك الكثير من الوقت في التعامل مع تداعيات التقارير التي تزعم قدرة التطبيقات على الوصول إلى بيانات الملايين من المستخدمين دون موافقتهم.

مارك زوكربيرج قدم إعتذار طويل على صفحات الصحف الورقية محاولاً شرح كيف تستجيب الشركة لما أسماه “خرقاً للثقة بين الشركة والمستخدمين”، وهو الذي كان ينبغي عليه أن يستجيب لستيف جوبز الذي حذره قبل ثماني سنوات، عندما كانت الشبكة الإجتماعية لديها نصف مليار مستخدم فقط.

إقرأ أيضاً: كل البيانات والمعلومات التي يعرفها عنك فيس بوك وخدماته

ستيف جوبز عبّر حينها عن أفكاره حول قضايا الخصوصية حول فيس بوك التي كانت شائعة في تلك الفترة، عندما كانت الشركة تقوم بتجديد ضوابط الخصوصية بعد إنتقادات بخصوص مشاركة بيانات المستخدمين. حيث قال ستيف جوبز أنه وزملائه في وادي السيليكون لديهم أفكار مختلفة جداً عن الخصوصية، مشيراً إلى أن غير مؤيد لفكرة إتاحة المجال للمطورين في الحصول على بيانات المستخدمين والكثير من هذه الممارسات التي تقوم بها فيس بوك اليوم.

المصدر: qz

author 2018-03-26
author 0
author 91