يوتيوب تجمع بشكل غير قانوني بيانات عن الأطفال لإستهدافهم بالإعلانات

قدم تحالف يضم 23 مجموعة مناصرة للأطفال والمستهلك والخصوصية شكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية تدعي فيها أن شركة جوجل من خلال خدمة يوتيوب تنتهك قوانين الطفل من خلال جمع البيانات الشخصية لم تقل أعمارهم عن 13 عاماً، وإستهدافهم بالإعلانات.

إقرأ أيضاً: يـوتيوب تخطط لإطلاق نسخة من التطبيق لا تتبع الخوارزميات خاصة بالأطفال

من المعروف أن خدمة يوتيوب مخصصة لمن هم في سن 13 عام فما فوق فقط. ومع ذلك، هناك الآلاف من الأطفال التي تقل أعمارهم عن المحدد يقومون بإستخدام الخدمة، في حين أن جوجل تجمع بيانات عنهم مثل المعلومات الشخصية ومعرّفات الأجهزة وأرقام الهواتف دون الحصول على موافقة الوالدين كما هو مطلوب بموجب قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت في أمريكا.

المجموعات تدعي ان يوتيوب هي الخدمة الأكثر شعبية على الإنترنت للأطفال، مطالبة الشركة بالتزام بقانون حماية خصوصية الأطفال والتوقف عن ممارسات جمع البيانات واستهدافهم بالإعلانات التي قد تكون أحياناً تقدم محتويات عنيفة وغير لائقة لأعمارهم.

المصدر: The Guardian