معلومات لا يجب عليك مشاركتها بموقع فيس بوك

يشارك الناس على فيس بوك حياتهم وحقيقة تفكيرهم والكثير من المعلومات الأخرى التي قد لا يعرف بها حتى المقربين إليهم.

وقد نجحت الشركة الأمريكية في شفط اطنان من بيانات مستخدميها بل الذهاب إلى التجسس عليهم وجمع بيانات من واقعهم، وكان مشروع جمع البيانات من المستشفيات أكبر دليل على ذلك.

للأسف أغلب البيانات التي تجمعها هذه المنصة نحن من يقدمها بأنفسنا، والشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم مصممة لتجمع هذه البيانات وتستخدمها لأغراض أكبر من مجرد عرض إعلانات ذات صلة، بل للتأثير السياسي والتلاعب بالرأي العام في الكثير من الدول حول العالم.

إذا كنت لا تزال مصرا على استخدام هذا الموقع فهذا حقك، لا أحد يفرض عليك حذف حسابك منه، لكن من الأفضل أن تعمل على تعديل سلوكك عندما تتصفحه.

الغاية من تعديل السلوك واضح، وهو التقليل من البيانات التي يجمعها عنك فيس بوك وهناك العديد من أنماط المعلومات التي لا يجب عليك مشاركتها في المنصة، على الأقل بشكل علني.

 

  • تاريخ ميلادك

صحيح أن المشاهير والأشخاص المشهورون يعرف جميع الناس تاريخ ميلادهم بل يمكن الوصول إلى ذلك من خلال بحث جوجل أو بتصفح صفحتهم على ويكيبيديا وموسوعات الأعلام والشخصيات، وهو ما قد يجعلنا أيضا نشارك تاريخ ميلادنا على أساس أنه لا يوجد ضرر من ذلك.

منطقيا لا يوجد ضرر إذا كنت لا تستخدم تاريخ ميلادك ككلمة سر حساباتك أو ضمن معلومات حسابات المصرفية، إذا كان الجواب نعم فمن السيء أنك تشارك تاريخ ميلادك وقد تدفع ثمن هذا السلوك.

 

  • مشاركة رقم الهاتف

نصادف في تعليقات فيس بوك من يشارك أرقام هاتفه للتعرف أو للإضافة إلى واتساب، وهناك من لا يجد أي حرج في عرضه ضمن معلومات حسابه.

والحقيقة أن هذا السلوك سيء بشكل عام حيث ستتلقى الكثير من المكالمات الهاتفية من بينها مكالمات من الغرباء وأخرى من المتابعين ولا يجب أن ننسى المكالمات المزعجة، إضافة إلى استخدام رقم هاتفك في تسجيلك بخدمات أو شبكات أخرى أو دعوتك إليها.

 

  • الأصدقاء الكثر

يتيح فيس بوك إضافة 5000 صديق للمستخدمين، وهو عدد كبير للغاية ومن غير السهل إدارته، والتواصل معهم جميعا.

وتقول الدراسات أن الإنسان يستطيع في المتوسط أن تكون لديه 150 علاقة، بينما 5000 يبدو عددا مبالغ فيه ومن الصعب عليه التواصل معهم جميعا.

يصبح مفيدا هذا العدد الكبير في حالة كنت تستخدم صفحتك الشخصية لتسويق أفكارك والكتابة والتعبير عن الرأي ولديك مدونة أو موقع لجلب الزيارات إليها.

 

  • مشاركة مكان تواجد أطفالك أو دراستهم

يزخر فيس بوك بالمتحرشين بالأطفال وقد كشفت بي بي سي في تقارير نشرتها منذ أشهر أن هناك مجموعات سرية على هذه المنصة تستخدم لهذه الغاية.

المجموعات السرية تلك تعد مكانا للتواصل بين المهتمين باستغلال الأطفال جنسيا، وعادة ما يعملون على تبادل المعلومات.

وقد يكون صديقا معينا أو شخص في جهات الإتصال لديك ضمن تلك المجموعات يريد أن يلحق بك أذى فيعمل على مشاركة مكان تواجد أطفالك أو دراستهم حسب المعلومات التي شاركتها على حسابك الشخصي.

 

  • صور أطفالك وعائلتك

نفس هؤلاء المجرمين يسعون عادة خلف صور الأطفال وصور الشباب والمراهقين والفتيات، يعملون على تنزيلها وتبادلها ومشاركة الحسابات الشخصية الأصلية لها، ليتلقى الضحية الكثير من الرسائل وطلبات الصداقة من أشخاص مجهولون.

لهذا من السيء أن تعمل على مشاركة صور أطفالك، ومن الأفضل أن تقلل من ذلك أو تحصره فقط على أن يظهر للأصدقاء المقربين.

 

  • مشاركة موقعك الجغرافي

تعد هذه من السلوكيات الخطيرة للغاية على منصات التواصل الإجتماعي، مشاركة موقعك الجغرافي هو سلوك سيء.

الكثير من المستخدمين يعمدون إلى مشاركة مواقعهم الجغرافية في الوقت الفعلي، فعند زيارة متجر أو السفر إلى مدينة معينة او التواجد بمكان معين يشاركون على فيس بوك مواقعهم الجغرافية.

النتيجة؟ الكثير من عمليات السرقة والقتل التي تمت نتيجة تتبع السارقين والمجرمين وحتى المتنمرين لأشخاص شاركوا هذه البيانات على صفحاتهم الشخصية.

 

  • مشاركة توقيت العطلة

يعمد الكثير من المستخدمين إلى مشاركة توقيت العطلة الخاصة بهم، قبل أيام من الخروج في عطلة، والنتيجة هي التعرف للسرقة أو السطو خلال تلك العطلة.

شركات التأمين لا تعطي تعويضات لأي شخص شارك توقيت العطلة الخاصة به على فيس بوك أو أي منصة أخرى في حالة تعرض للسطو.

 

  • الوضع الإجتماعي

يميل الكثير من المستخدمين إلى تغيير وضعهم الإجتماعي من عازب إلى مرتبط مع بداية علاقة حب، والنتيجة الكثير من التهاني والانتقادات والحقد وربما مشاكل أخرى مختلفة.

من الأفضل ان لا تتسرع في تغيير وضعك الاجتماعي، وهناك نصائح بأن لا تشارك هذه المعلومة للعامة من الناس على الأقل.

 

  • مشاركة صورة بطاقة الائتمان الخاصة بك

من أسوأ السلوكيات المنتشرة نجد مشاركة صورة بطاقة الائتمان أو الدفع المسبق على فيس بوك، هذه الصورة عادة ما تتضمن بعض المعلومات الحساسة والمهمة.

وعلى اثر هذه البيانات يمكن للمخترقين وبعض السارقين استغلال تلك البيانات واستهدافك بشكل شخصي.

 

  • إضافة مديرك أو حتى زملائك في العمل

حسنا، ليست فكرة صائبة على الإطلاق أن تعمل على إضافة مديرك وأيضا زملائك في العمل إلى حسابك الشخصي.

أولا لن تشعر بالراحة لهذه الفكرة لأنهم يراقبونك، وقد يفهمون بعض المنشورات ووجهات نظرك بطريقة خاطئة على اثرها تفقد عملك.

مدير العمل وزملاء العمل هناك مسافة بيننا دائما تتسم بالاحترام الكبير، وإن كانت لديك مشكلة مع صاحب عملك من الأفضل إخباره بشكل مباشر عوض كتابة منشورات عنه لأصدقائك.

 

  • مشاركة جواز السفر

حسنا هناك من يقدم على هذه الفعلة بنية حسنة وهي تأكيد حصوله على جواز السفر وأنه سيسافر للخارج، لكن هذه الخطوة خطيرة إذ يتضمن جواز السفر بعض المعلومات الحساسة التي يمكن استخدامها بطريقة تضر صاحبه.

لهذا تجنب مشاركة جواز السفر أو صورة بطاقة الهوية أو أي وثيقة أخرى تتضمن معلومات وبيانات حساسة وشخصية.

 

  • ابتعد عن استخدام تطبيقات مسابقات واختبارات فيس بوك

تطبيقات المسابقات والاختبارات نقصد بها تلك التطبيقات التي هي عبارة عن صفحات ويب تطلب منا عادة تسجيل الدخول إلى حساباتنا وتقوم بالحصول على بعض الصلاحيات والفحص لتصل إلى الرسائل الواردة ومعلومات حساسة أخرى وتعمل من خلالها على التوصل إلى نتيجة معينة.

يمكن أن تكون هذه التطبيقات متخصصة في اخبارك بأكثر من يزور صفحتك الشخصية، من يتابعك في صمت، من يميل إليك، اكثر من تتواصل معه ويعطيك عدد الرسائل التي تبادلتها مع أكثر الأشخاص الذين تتواصل معهم عبر فيس بوك ماسنجر، وهناك الكثير من الأفكار الأخرى التي تم استغلالها لعمل تطبيقات ومسابقات من الأفضل أن تبتعد عنها.

لماذا؟ لأن تطبيق يدعى “هذه حياتك الرقمية” هو الذي تمكن من جمع البيانات عن 87 مليون مستخدم وبيعها لشركة استشارات سياسية في بريطانيا ساعدت دونالد ترامب للوصول إلى الحكم، وباستخدام بياناتك يمكن التأثير على الانتخابات أو المسار السياسي في بلدك بشكل سيء للغاية وغير مقبول.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

عمر الدومين وأهميته بالنسبة لمواقع الويب وترتيب نتائج بحث جوجل

كل شيء عن لعبة الحوت الأزرق القاتلة للمراهقين والشباب

أولى الإجراءات لحل أزمة فيس بوك واستعادة ثقة المستخدمين

نظرة عامة على تاريخ الإنترنت والويب العربي

أكتر الدول العربية نشاطا في صناعة المحتوى الرقمي على الإنترنت

كيف يقترح فيس بوك عليك الأشخاص الذين قد تعرفهم؟

كل شيء عن Huawei P20 و بي 20 برو وهواوي Mate RS Porsche Design

3 بدائل تطبيق واتساب و فيس بوك ماسنجر صديقة للخصوصية وموثوقة

كل البيانات والمعلومات التي يعرفها عنك فيس بوك وخدماته

6 أسباب تدفعك لحذف حساب فيس بوك وهجرة هذه الشبكة الإجتماعية

بعد اختراق فيس بوك نصائح لحماية بياناتك وخصوصيتك

كل الروابط التي يجب حظرها من أجل التوقف عن استخدام فيس بوك وتعطيل تعقبك

كيفية تكبير قنوات تيليجرام وزيادة المشتركين

لهذا تم حذف حسابك على فيس بوك أو صفحتك العامة أو منشوراتك!

كل شيء عن تحديث خوارزمية بحث جوجل لشهر يوليوز 2018

مقارنة بين جالكسي اس 8 و Galaxy A8

أفضل الهواتف الذكية المعلن عنها في معرض MWC 2018

author 2018-04-24
author 0
author 239