تويتر تعترف ببيع بيانات عن المستخدمين لكامبريدج أناليتيكا

إتضح أن فيس بوك ليس هو الطرف الوحيد الذي يعاني من عواقب مشاركة البيانات مع كامبريدج أناليتيكا، حيث أن تويتر أيضاً قامت بذلك وأصبحت الآن تحت رادار وأعين الملايين من المستخدمين والمراقبين.

إقرأ أيضاً: تويـتر تعلن عن تحديث مهم في سياسة الخصوصية و الشفافية

لكن هذه المرة، ليس مجرد تقرير من الداخل أو إشاعة، شركة تويتر أكدت رسمياً أنها باعت وصولاً إلى بيانات المستخدمين لصالح شركة كامبريدج أناليتيكا وهي نفسها الشركة التي حصلت على البيانات من فيس بوك، في حين أن تويـتر قالت أنها باعت وصولاً إلى البيانات لفترة محدودة ليوم واحد فقط لعينة من التغريدات العامة التي نشرت في الفترة بين ديسمبر 2014 إلى إبريل 2015.

الكشف الجديد مثير للدهشة تماماً، حيث أشارت فيس بوك مؤخراً أن المواقع والخدمات على الإنترنت تشارك أيضاً بيانات المستخدمين مع أطراف خارجية، في حين أن تفاعل تـويتر مع كامبريدج أناليتيكا – بحسب بيانها – ليس طويلاً مثلما هو الحال مع فيس بوك.

المصدر: beebom