تقنية التعرف على الوجه تعرفت على الآلاف من الأبرياء كمجرمين

تم التعرف على الآلاف من الجمهور في نهائي دوري أبطال أوروبا 2017 في كارديف ويلز عن طريق الخطأ كمجرمين محتملين من خلال تقنية التعرف على الوجه المستخدمة من قبل السلطات الأمنية المحلية.

وفقاً لصحيفة الجارديان، فحصت شرطة ساوث ويلز حشود أكثر من 170،000 شخص سافروا إلى عاصمة البلاد لمباراة كرة القدم بين ريال مدريد ويوفنتوس، و حددت الكاميرات 2470 شخصاً كمجرمين وهم ليسوا ذلك.

إن وجود العديد من منتهكي القانون المحتملين في الحضور قد يكون منطقياً إذا كان الحدث على سبيل المثال مباراة كرة القدم. وكما اتضح، كانت الكاميرات شديدة العدائية في محاولة اكتشاف بعض الأشرار، في حين أنه من بين المجرمين المحتملين الذين تم تحديدهم تم تصنيف 2،297 خطأ بواسطة برنامج التعرف على الوجوه، و هو معدل كاذب بنسبة 92%.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرف فيها الكاميرات بشكل خاطئ على الأشخاص في نفس المنطقة، في حين قالت الشرطة أنه لا يوجد تقنية تتيح التعرف على الوجه بدقة 100% تحت جميع الظروف، مما يعني أن النتائج الكاذبة ستظل مشكلة شائعة في المستقبل.

إقرأ أيضاً: تقنية التعـرف على الوجه ساعدت الشرطة الصينية التعرّف على مطلوب من بين 50 ألف شخص

من الجدير بالذكر أن السلطات الأمنية في الصين تمكنت من القبض على مشتبه به في حفل يضم عدد كبير من الناس بدقة عالية، وقد تكون المشكلة متعلقة بالبيانات وطريقة تحليلها من قبل التقنية المستخدمة من قبل السلطات في ويلز.

المصدر: the Guardian

author 2018-05-07
author 0
author 457