كوالكوم تعمل على تطوير معالجات جديدة للساعات الذكية

كما تعلم، فإن جميع الساعات الذكية بنظام Wear OS المتاحة اليوم تستخدم نفس المعالج من كوالكوم وهو سنابدراجون وير 2100 والذي تم إطلاقه في فبراير 2016 ولم يتم تحديثه منذ ذلك الوقت. نظام Wear OS لديه مشكلات جوهرية أعمق من المعالج، ولكن على أي حال، تبين أن كوالكوم تخطط لمعالجة مشكلة المعالج هذا العام.

الشركة قد تعلن عن المعالج الجديد في الخريف بالتعاون مع الشركاء الذين يقومون بصناعة الساعات الذكية. حيث المعالج الجديد سيكون مصمم من الألف للياء للحصول على تجربة إستخدام ساعات ذكية أفضل، إضافة إلى عمر أطول للبطارية.

إقرأ أيضاً: الساعة الذكية من سامسونج Gear 4 قد تدعم قارئ البصمة وبطارية في الأسوار

المعالج الجديد سيكون قادراً على العمل بشكل أكثر فاعلية مع شاشات تعمل دائماً، في حين أن الشركة ليست مستعدة للكشف عن التفاصيل حالياً، لكن تزعم التقارير أن المعالج سيؤدي إلى تغييرات كبيرة من النظام العام والنظام البيئي.

المصدر: Wareable

author 2018-05-09
author 0
author 512