فيس بوك تظهر مرونة كبيرة في مواجهة فضيحة تسريب بيانات المستخدمين

ربما كنت تعتقد أن المشتركين في الشبكة الإجتماعية فيس بوك سيحذفون التطبيق بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا وتسريب بيانات الملايين من المستخدمين. لكن منذ ظهور الأخبار المتعلقة بالفضيحة، الإختلاف فقط أن الشركة وضعت بعض القيود الجديدة وعلقت أكثر من 200 تطبيق.

إقرأ أيضاً: كيف يمكن لكل من تويتر و فـيس بوك القضاء على الأخبار المزيفة؟

كل الأشياء التي تقوم بها الشركة من أجل الحفاظ على شعور الأعضاء بأن معلوماتهم الشخصية آمنة ومأمونة تعمل بطريقة صحيحة. وفقاً لتقرير جديد، إرتفع مستخدمي فيس بوك على الهواتف الذكية بنسبة 7% منذ ظهور الفضيحة. بالإضافة إلى ذلك، إرتفع الوقت الذي يقضيه كل مستخدم على التطبيق أيضاً.

الشركة قامت بإزالة 583 مليون حساب مزيف من الشبكة الإجتماعية، ولكن هذا العدد لم يقلل من نطاق الإعلانات التي تدفها الشركات للوصول إلى المستخدمين. في الواقع، تصل الإعلانات إلى عدد أكبر من الأشخاص مقارنة بالوضع قبل الفضيحة.

الأهم من ذلك، كان سهم الشركة 185.09 دولار قبل يوم واحد من وقوع الفضيحة، وإنفخض السعر إلى 149.02 دولار في الأيام التالية، ولكن مؤخراً عاد الإرتفاع إلى 182.68 دولار، وهذا يعني أن تقييم فيس بوك قد إنخفض بنسبة 1.3% فقط خلال أسوأ فترة واجهتها الشركة على الإطلاق.

المصدر: Business Insider