نظرة على منصة الفيديو انستقرام IGTV

منذ أن استحوذ عليه فيس بوك عام 2012، نجح انستقرام في تحقيق نمو مذهل للغاية ما يجعله أكبر من سناب شات 5 مرات، وهو الآن على ما يبدو يتطلع لمنافسة يوتيوب.

ومن المعلوم أنه ليس من صالح فيس بوك أن تبني منصة اجتماعية تكون بديلة لمنصتها الرئيسية، فتخصص انستقرام في مقاطع الفيديو والصور والمحتوى المرئي فقط يجعله أكثر تنافسية مع سناب شات و يوتيوب و بنترست والمنصات المبنية على هذا النط من المحتوى.

في حدث شهد حضور قوي من الصحافة والمتابعين في سان فرانسيسكو يوم الأربعاء، أعلنت الشركة عن تطبيق جديد للفيديو العمودي يسمى IGTV.

التطبيق الجديد يتوفر بشكل مستقل عن انستقرام، فيما ايضا سيتواجد على شكل تبويب جديد في منصة انستقرام، بالتالي ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول هو إنشاء تطبيق جديد وتحقيق شهرة وشعبية كبيرة له بسرعة ونمو أفضل، والثاني هو زيادة الوقت الذي يقضيه المستخدمين على انستقرام المستقل إلى الآن عن الفوضى التي تشهدها الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم.

يشدد المؤسس المشارك كيفن سيستروم على عدد الاشخاص الذين يقضون وقتًا كبيرًا في انستقرام هذه الأيام، كما كشف أن التطبيق لديه الآن أكثر من مليار مستخدم نشط شهريًا.

كان دخول انستقرام إلى مقاطع فيديو الأطول على مستوى الفترة الزمنية متوقعًا على نطاق واسع، وهو ما أكده موقع TechCrunch خلال الفترة الماضية. وأكدت الشركة على ذلك من خلال إعلانها عن IGTV.

على IGTV، يمكن أن تستمر مقاطع الفيديو الرأسية الطويلة لمدة عشر دقائق (في السابق اقتصرت مقاطع الفيديو على انستقرام على مدة زمنية لا تتجاوز دقيقة واحدة).

ويقدم انستقرام بعض الاستثناءات لمنشئي المحتوى الذين لديهم جمهور ضخم حيث يمكنهم نشر ما يصل إلى 60 دقيقة من الفيديو.

سيتم تسجيل جميع مقاطع فيديو IGTV بشكل مسبق وليس مباشرًا، على الرغم من أن مدير منتج انستقرام السيد Ashley Yuki أشار إلى أن الفيديو المباشر هو شيء ستبحث عنه الشركة في المستقبل.

على عكس تطبيق انستقرام الرئيسي، الذي يعرض القصص كفقاعات في أعلى الصفحة ويعرض مقاطع الفيديو التي تنشر على الحسابات على شكل منشورات من الخلاصة العادية، ستظهر مقاطع فيديو IGTV كسلسلة من الصور المصغرة المستطيلة في أسفل صفحة المنشئ. بعد النقر على أحدهما، ينتقل الفيديو إلى وضع ملء الشاشة. في الركن السفلي الأيسر لكل فيديو، توجد الرموز الثلاثة نفسها التي تراها الآن على انستقرام وهي زر الإعجاب الذي هو عبارة عن القلب، فقاعة التعليقات، وأداة المشاركة التي توفر مشاركة مقاطع الفيديو من خلال الرسائل المباشرة.

يحاكي أسلوب انستقرام في IGTV ما فعلته مع Boomerang، التطبيق المستقل لإنشاء حلقات فيديو مدتها ثانية، والتي توجد أيضًا داخل انستقرام.

في الوقت الحالي، سيكون IGTV موجودًا كتطبيق خاص به وكميزة داخل تطبيق Instagram الرئيسي. وهي نفس الاستراتيجية التي استخدمتها فيس بوك مع ماسنجر حيث كانت مجرد ميزة في الشبكة الإجتماعية ثم حولتها إلى تطبيق متكامل وخدمة مستقلة، حيث يتطلب استخدامها تنزيل تطبيقها إلى جانب التطبيق الرئيسي لفيس بوك.

أوضحت الشركة الهدف وراء التوجه إلى إطلاق هذا التطبيق، ونتحدث على أنها تبحث عن جيل جديد من المستخدمين بدعمها للفيديو الطويل.

إنها تحاول أن تجذب جيل جديد من المستهلكين الذين يستهلكون بشكل متزايد مقاطع الفيديو على أجهزة الجوّال. واستشهد كل من سيستروم ويوكي ببيانات تشير إلى أن المراهقين يبتعدون باستمرار عن التلفزيون وأن نسبة المشاهدة تراجعت بحوالي 40 في المائة عما كانوا يفعلون قبل خمس سنوات فقط.

تقول Systrom على خشبة المسرح في الحدث: “إن الأدوات التي نستخدمها في مشاهدة التلفزيون قديمة”. وأضافت: “فكر في الأمر ما زلنا نشاهد مقاطع فيديو تم تنسيقها للتلفزيون على شاشة عمودية”.

لا شك في أن الهواتف الذكية والفيديو الرأسي قد استحوذوا على شريحة كبيرة من مستخدمي مشاهدة الفيديو على الجوال. حتى خدمات التلفزيون حسب الطلب مثل Netflix تقدم الآن فيديو رأسيًا للأجهزة المحمولة.

من منظور الاستهلاك وخلق المحتوى، يضع IGTV نفسه مباشرة ضد يوتيوب، هذا الأخير أعلن للتو أنه لديه أكثر من 1.9 مليار مستخدم شهريًا مسجلين.

وتأمل المنصة الجديدة من فيس بوك – انستقرام أن تكون المكان الأفضل لمنشئي المحتوى لتوزيع فيديو طويل، يأمل انستقرام أن يتم استخدام المنصة من قبل منشئي المحتوى المعروفين، مثل نجم Vine السابق Lele Pons والذي كان حاضرا في الحدث، وهو الذي يملك أكثر من 25 مليون متابع على انستقرام.

تم إطلاق التطبيق مع مجموعة من نجوم الفيديو المختارين مسبقًا، بما في ذلك ناشرين مثل National Geographic، التي يتابعها أكثر من 88 مليون متابع على انستقرام، وعلامات تجارية مثل Benefit cosmetics ولكنها ستكون مفتوحة لأي شخص يستخدم انستقرام خلال الأسابيع المقبلة.

ورغم أن خدمة IGTV لن تعرض أي إعلانات على مقاطع الفيديو حاليا للمستخدمين إلا أنه من البديهي أن نرى قدوم الإعلانات إلى المنصة خلال الفترة القادمة.

وقالت سايستروم لمجموعة من الصحفيين بعد الحدث: “نحن الآن نركز على بناء التفاعل، ولا توجد إعلانات في IGTV في اليوم الأول”. وأضافت: “ولكن هذا مكان معقول في نهاية المطاف، من الواضح أن هناك طريقة للمُبدعين لكسب قوتهم لأنهم يقضون حياتهم في فعل ذلك. مع العلم أنه يتم عرض الإعلانات بالفعل على بعض مقاطع الفيديو الخاصة بالمبدعين على فيس بوك”.

باستثناء الإعلانات، لا تزال هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين IGTV و يوتيوب كمنتجات، وأكبرها هو طرق التعامل مع التنسيق. يمثل يوتيوب وجهة العرض الأولى عبر الإنترنت ليس فقط لمنشئي المحتوى الرقميين فقط، ولكن أيضًا لمحتوى الموسيقى والتلفزيون السائد. فمقاطع الفيديو الأفقية لها معنى طبيعي للتعبير عن مقاطع الفيديو الموسيقية أو مقاطع الحواري في وقت متأخر من الليل.

يمكن أن يوفر يوتيوب أيضًا تجربة مشاهدة شخصية بالإضافة إلى تجربة اجتماعية، حيث يمكنك مشاهدته على هاتفك، ولكن يمكنك أيضًا إرسال مقاطع الفيديو إلى التلفزيون، أو تشغيلها على جهاز كمبيوتر لمجموعة من الأصدقاء المتجمعين. ويمكن قول الشيء نفسه بالنسبة لخدمة Twitch، وهي خدمة البث المباشر التي استحوذت عليها أمازون وتحظى بشعبية كبيرة لدى عشاق الألعاب.

حتى لو ظهر انستقرام على شيء ذي فيديو رأسي طويل، من المرجح أن يواجه IGTV العديد من نفس التحديات التي واجهها يوتيوب في الماضي. على الرغم من أن Systrom قد أشارت إلى أنها تريد من منشئي المحتوى كسب عيشهم من هذا، فغالبًا ما يُقال أن الكلام أسهل من الفعل، وسيظل على الشركة معرفة كيفية تعويض منشئي المحتوى عند وصول الإعلانات. (أصحاب النفوذ في انستقرام يحصلون في المقام الأول على دخل من خلال الشراكة مع العلامات التجارية).

كما أن صياغة مقطع فيديو طويل وتحريره يتطلب عملاً مكثفًا أكثر من مجرد التقاط صورة، وقد يرغب المنشئون في الحصول على تعويض مباشر من انستقرام لهذا العمل.

على مدار العام الماضي ، كافح يوتيوب لتحقيق التوازن بين مخاوف منشئي المحتوى بشأن انخفاض الدخل من الإعلانات مع عدم رضا العلامات التجارية عن إعلاناتهم التي تعمل جنبًا إلى جنب مع المحتوى المثير للجدل.

سيتعين على انستقرام أيضًا أن يقرر بعناية كيفية تخطيطه لضبط IGTV. حيث عليها أن تبني خدمة جيدة لا تستضيف خطاب الكراهية والأخبار المزيفة، وكما نعلم فإن تمكين المراقبة وتوظيف المحررين البشريين والمشرفين لا يكفي من أجل ضبط عمل المنصة، عادة ما يكون للمشرف بضع ثوانٍ فقط لإلقاء نظرة على الصورة قبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان ينتهك إرشادات المنتدى لموقع الويب أم لا وغالبًا ما يكون من المستحيل إجراء نفس النوع من الحكم على مقطع فيديو مدته ما يصل إلى ساعة.

وأكدت الشركة الأمريكية أنها توظيف المزيد من المشرفين وتدرب الأطر البشرية على تمكين المراقبة ومعالجة التبليغات واتخاذ القرارات الأفضل مع الانتهاكات والحالات المختلفة.

هذا يعني أن IGTV الخدمة الجديدة لمقاطع الفيديو الرئيسية والعمودية، هي مغامرة جديدة من الشركة وخطوة لمنافسة يوتيوب ومنصات بث الفيديو، وفي ذات الوقت خدمة ستكلف الشركة الكثير وستجعلها في مواجهة مشاكل جديدة واجهتها يوتيوب على الأقل.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

مراجعة نظام iOS 12: المميزات موعد التحديث وتفاصيل أخرى!

أفضل تطبيقات متابعة كأس العالم 2018 باللغة العربية 2018 على أندرويد

أفضل تطبيقات متابعة كأس العالم 2018 باللغة العربية على آيفون و آيباد

تحسين صفحة الدفع في متجرك ضروري كي لا تفقد العملاء

عن المنتجات الرقمية ومنصات بيعها في العالم العربي

أفضل 10 إضافات للتسويق عبر البريد الإلكتروني لسنة 2018

آلية عمل إعلانات فيس بوك وكيف تظهر لك الإعلانات

مقارنة بين Apple Music و Spotify: من هي الأفضل؟

أفضل تطبيقات رمضان 2018 لهواتف آيفون وحواسيب آيباد

ما هي التغييرات التي أجرتها فيس بوك وتويتر على عرض الإعلانات السياسية؟

لا أحد مستعد للائحة العامة لحماية البيانات GDPR

من هم الرابحون والخاسرون من اللائحة العامة لحماية البيانات GDPR؟

تعرف على قانون حماية خصوصية البيانات GDPR

أفضل تطبيقات رمضان 2018 لهواتف أندرويد

خلاصة مؤتمر مايكروسوفت Build 2018 للمطورين

خلاصة مؤتمر جوجل للمطورين Google I/O 2018

كل ما تم الإعلان عنه في مؤتمر فيس بوك F8 2018

author 2018-06-23
author 0
author 252