لهذا قد لا نرى النسخة المدفوعة من فيس بوك

منذ فضيحة بيانات Cambridge Analytics، كانت هناك تقارير تؤكد نية فيس بوك إطلاق النسخة المدفوعة منن موقعها الخالية من الإعلانات.

المستخدمين سيدفعون رسوم اشتراك لحماية بياناتهم من المعلنين. خصوصا وأنهم أكثر جدية من أي وقت مضى حول حماية بياناتهم من شركات التكنولوجيا التي تعمل على بيعها للمعلنين مقابل تقديم خدماتها بدون اشتراك مدفوع.

ونحن نعلم جيدا أنه إن لم تدفع ثمن السلعة (الخدمة) فأنت تكون تلك السلعة (الخدمة) وهذا حال الخدمات على الإنترنت، لا شيء مجاني لأن لا شيء لم يأتي مجانا.

يوم الخميس الماضي، أصدرت ولاية كاليفورنيا قانون الخصوصية الرقمي مما يتيح للمستهلكين مزيدًا من التحكم في معلوماتهم الشخصية عبر الإنترنت. يعتبر هذا القانون الجديد أحد أهم الأنظمة التي تشرف على ممارسات جمع البيانات لشركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة.

على الرغم من أن مارك زوكربيرغ، المؤسس والرئيس التنفيذي لـشركة فيس بوك، لم يستبعد فكرة وجود فيسبوك مميز، إلا أنه أشار إلى أنه لا يرى كيف ستصبح النسخة المتميزة من الشبكة الاجتماعية نموذج أعمالها الأساسي العالمي.

يظهر أحدث استطلاع أجرته شركة CNBC Millionaire عن السبب في عدم اعتراض زوكربيرغ على الفكرة. حتى بين الأغنياء فإن أغلبية مستخدمي فيس بوك ليسوا مهتمين بالدفع مقابل ذلك، 83 بالمائة قالوا إنهم لن يدفعوا مقابل استخدام الشبكة الاجتماعية.

أجرت مجموعة سبيكترم في أبريل / نيسان مسحا بالتعاون مع CNBC لتقييم مواقف وسلوكيات الملايين من الأمريكيين. وقد درس 750 أميركيا في جميع أنحاء البلاد مع 1 مليون دولار أو أكثر من الأصول القابلة للاستثمار. كان المستجيبون من الذكور والإناث مع انتماءات سياسية للأحزاب الجمهورية والديموقراطية والمستقلة.

أشار بعض الأثرياء الأمريكيين إلى أنهم سيدفعون 15 دولارًا أو أكثر شهريًا، ولكن في حالات قليلة فقط. وجد استطلاع المليونير أن أرباح النسخة المدفوعة من سوق الولايات المتحدة الغنية يمكن أن تصل إلى ما يقرب من 100 مليون دولار سنويًا، ولكن بالنسبة إلى الشركة التي تحقق عائدات بقيمة 50 مليار دولار هذا العام، لا يوجد سوى القليل من الزخم لحدوث تحول كبير في التركيز على هذه النسخة.

100 مليون دولار ليست مبلغا مقنعا مقارنة مع 50 مليار دولار التي تأتي من النسخة المجانية التي تعرض الإعلانات والقائمة على بيع بيانات المستخدمين.

هناك ما يقرب من 11.5 مليون أسرة مليونيرة في الولايات المتحدة، وفقا لمجموعة Spectrem كشف 17٪ من أصحاب الملايين عن استعدادهم للدفع شهريًا مقابل خصوصية البيانات الشخصية على فيس بوك. المليونيرات كانوا مستعدين للدفع في أي مكان من 1 دولار فقط في الشهر إلى 15 دولار أو أكثر في الشهر. وبناءً على عدد الأسر المليونير وبافتراض أن كل مليونير يرغب في دفع 1 دولار إلى 4 دولارات شهريًا على الأقل إلى دفع 15 دولارًا أو أكثر شهريًا فهذا يعني نطاق عائدات محتمل يتراوح من 25 إلى 100 مليون دولار سنويًا تقريبًا.

على سبيل المثال ، إذا كان موقع فيس بوك يوفر الاشتراك في النسخة بدون الإعلانات مقابل دفع 10 دولارات أمريكية شهريًا، أو 120 دولارًا سنويًا يمكن أن تحقق الشركة أرباحًا بقيمة 90 مليون دولار، استنادًا إلى نسبة X في المائة من أصحاب الملايين الذين قالوا إنهم مستعدون لدفع ثمن الخدمة.

يظل سوق أمريكا الشمالية هو القوة المحركة للإيرادات في فيس بوك، لهذا فإن هذه الدراسة والمسح مهمة للغاية وتعطينا صورة أفضل عن العائدات التي يحتمل أن يحققها فيس بوك من النسخة المدفوعة.

حققت فيس بوك في الربع الأول من سوق أمريكا الشمالية عائدات وصلت إلى 5.7 مليار دولار وهو ضعف ما حققته من الاتحاد الأوروبي الذي يأتي في المرتبة الثانية.

أمريكا الشمالية هي أيضًا المتفوقة على مستوى عائدات الإعلانات لكل مستخدم، أو العائدات التي تحققها الشركة من كل مستخدم على منصتها.

أفاد موقع فيس بوك أن أرباح الإعلانات لكل مستخدم على مستوى العالم بلغت 5.45 دولار في الربع الأول من عام 2018، مقابل 23.14 دولارًا لكل مستخدم في الولايات المتحدة وكندا.

رئيس قسم الإستراتيجية في GBH Insight السيد Daniel Ives يرى أن احتمال اطلاق النسخة المدفوعة من فيس بوك لا يتجاوز 15 في المئة.

في يوم الخميس، أصدر فيس بوك تحديثًا شفهيًا للمستخدمين لاكتساب فهم أكبر لسبب رؤيتهم لإعلانات معينة والذين يدفعون مقابل الإعلانات.

وستعمل الشركة على إظهار من يمولون الإعلانات على منصتها وتمكين الشفافية ويمكن الوصول إلى كافة إعلانات كل صفحة تتعامل مع الشركة وتدفع لها المال لترويج منشوراتها وروابطها.

في شهادة زوكربيرغ في كابيتول هيل في أبريل 2018، قال مؤسس فيس بوك والرئيس التنفيذي: “ستكون هناك دومًا نسخة من فيس بوك مجانية”. وأضاف: “بشكل عام، نعتقد أن نموذج الإعلان هو النموذج المناسب لنا”.

ومما سبق يبدو بأن النسخة المدفوعة التي تتحدث عنها العديد من التقارير سابقا وتطرقنا إليها قد لا تتحول إلى مشروع حقيقي.

فيس بوك تحاول تعزيز الخصوصية على منصتها والقضاء على المخاوف إضافة إلى تهدئة الغاضبين، بعد فترة ستعود لتواصل سعيها لجمع المزيد من البيانات وقد يتوقف الحديث عن النسخة المدفوعة.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

كيف تواجه جوجل و فيس بوك قانون حماية البيانات الاوروبي (GDPR)؟

كل ما يجب أن تعرفه عن Facebook Audience Network

أفضل تطبيقات أخبار كأس العالم 2018 لأجهزة أندرويد

مايكروسوفت تراهن على الذكاء الإصطناعي في حربها على الأخبار المزيفة

أفضل منصات العمل الحر والخدمات المصغرة في العالم العربي

يوتيوب يتحرك لمواجهة فيس بوك و انستقرام IGTV

أفضل تطبيقات أخبار كأس العالم 2018 على آيفون و آيباد

الإعلانات في كل مكان على فيس بوك وخدماتها

نظرة على منصة الفيديو انستقرام IGTV

مراجعة نظام iOS 12: المميزات موعد التحديث وتفاصيل أخرى!

أفضل تطبيقات متابعة كأس العالم 2018 باللغة العربية 2018 على أندرويد

أفضل تطبيقات متابعة كأس العالم 2018 باللغة العربية على آيفون و آيباد

تحسين صفحة الدفع في متجرك ضروري كي لا تفقد العملاء

عن المنتجات الرقمية ومنصات بيعها في العالم العربي

أفضل 10 إضافات للتسويق عبر البريد الإلكتروني لسنة 2018

آلية عمل إعلانات فيس بوك وكيف تظهر لك الإعلانات

author 2018-07-01
author 0
author 200