الهواتف الذكية تتجسس على المستخدمين عن طريق ميزة Print Screen

حاولت دراسة جديدة أجراها أكاديميون في جامعة نورث إيسترن في ماساتشوستس الإجابة على واحدة من أكبر أسئلة نظرية المؤامرة في عصرنا: هل الهواتف الذكية تتجسس وتستمع إلى محادثاتنا؟

الإستناج هو “لا” في الوقت الحالي، حيث لم يجد الباحثون أي دليل قاطع لدعم هذا الإدعاء. ولكن، ما وجده فريق البحث هو في الواقع أكثر إثارة للقلق، وهو أن تطبيقات أندرويد يمكنها إلتقاط صور للشاشة إضافة إلى تسجيل مقاطع فيديو ثم إرسال البيانات لسيرفرات خارجية بدون أذن مسبق من المستخدمين.

إقرأ أيضاً: شركات الهواتف أبرمت عقود مع فيس بوك للوصول إلى بيانات المستخدمين

تخلق هذه الممارسة بعض مخاوف الخصوصية الجديدة لمستخدمي الهواتف الذكية، حيث إن الصور الملتقطة لشاشة الهاتف قد تسرّب معلومات حساسة تتضمن العناوين أو كلمات المرور و أكثر من ذلك.

تمكن الباحثون من إكتشاف إنتهاكات للخصوصية بإستخدام هذه الطريقة من قبل مئات التطبيقات وبرمجيات ضمن أنظمة التشغيؤل، في حين لم يتم رصد أي دليل على أن محادثات المستخدمين يتم تسجيلها أيضاً.

المصدر: the study