البرلمان المصري يقر قانون يُخضع حسابات التواصل الإجتماعي الكبيرة للرقابة لمكافحة الأخبار المزيفة

أقر البرلمان المصري قانوناً جديداً يصنف حسابات وسائل الإعلام الإجتماعية والمدونات بأكثر من 5000 متابع كمنافذ إعلامية. على هذا النحو، سيتم التنظيم من قبل المجلس الاعلى لإدارة الإعلام وتخضع هذه الوسائل لقوانين وسائل الإعلام التي تجرم إنتشار الأخبار المزيفة، إضافة إلى حظر مواقع الويب وتقديم شكاوى جنائية ضد القائمين على هذه الحسابات في حالة التحريض والتشهير.

إقرأ أيضاً: مصر تحارب الاخبار الكاذبة على الانترنت عبر تطبيق واتس اب

في عام 2015، أقرت الجهات المختصة تشريعاً يجعل من نشر أو مشاركة الأخبار التي تتعارض مع التصريحات الرسمية للحكومة أمر مخالف، في حين يعارضها أولئك الذين يعتقدون أن هذه طريقة للحكومة لقمع الإنتقادات والسيطرة على وسائل الإعلام.

في وقت سابق من هذا العام، أصدرت ماليزياً أيضاً قانوناً يجرّم نشر الأخبار المزيفة. وبعد أسبوع من التنفيذ، أسفر عن الحكم بالسجن لمدة شهر واحد لمواطن دينماركي ويمكن أن يواجه المخالفين عقوبة السجن لمدة تصل إلى 6 سنوات وغرامة حوالي 124 ألف دولار.

المصدر: Reuters

author 2018-07-19
author 0
author 379