سنغافورة تعرضت لأكبر هجوم إلكتروني إستهداف بيانات صحية لـ1.5 مليون شخص

تعرضت أكبر مؤسسة صحية في سنغافورة لهجوم إلكتروني ضخم، حيث تم إستهداف بيانات 1.5 مليون شخص منم رئيس الوزراء. هذا هو أكبر هجوم إلكتروني شهدته الدولة على الإطلاق، وهناك أدلة تشير إلى تورط دول أجنبية.

قالت الحكومة السنغافورية في بيان أن التحقيقات التي أجرتها وكالة الأمن السيبراني ونظام المعلومات الصحية أكدت أن هذا كان هجوماً إلكترونياً متعمداً ومستهدفاً ومخططاً بشكل جيد.

إقرأ أيضاً: حكومة سنغـافورة تسمح للشركات الخاصة الوصول إلى بيانات المواطنين

في حين أن الجاني غير معروف، إلا أن وسائل الإعلام تعتقد أنه كان من عمل دول أجنبية، في حين هناك إشاعات أن رئيس الوزراء كان مستهدفاً على وجه التحديد، وهو الذي قال على حسابه الرسمي على فيس بوك أن العملية كانت تستهدف إحراجه، والأدوية التي يستخدمها ليس شيئاً يخبره للناس في العادة، ولكن لا يوجد شيء ينذر بالخطر.

يسلط الهجوم الأخير الضوء على العدد المتزايد من الهجمات الإلكترونية التي تستهدف المؤسسات الصحية. تعرضت العديد من المستشفيات في أوروبا والولايات المتحدة لهجمات متكررة لطلب الفدية في العام الماضي.

المصدر:  moh

author 2018-07-22
author 0
author 330