ثغرة في تقنية بلوتوث تسمح للهاكرز بإعتراض بيانات المستخدمين وسرقتها

إكتشف فريق أمني ثغرة في تقنية بلوتوث تسمح للهاكرز في حالة تواجدة بالقرب منك من إعتراض حركة تبادل البيانات والمعلومات بين الأجهزة. تؤثر هذه الثغرة على البرامج الثابتة وأنظمة التشغيل الخاصة بالشركات الكبرى بما في ذلك آبل وكوالكوم وإنتل.

تؤثر هذه الثغرة بشكل أساسي على الإقتران البسيط والإتصالات منخفضة الآمن، مما يسمح للهاكرز القريبين منك في نطاق 30 متر من إعتراض عمليات نقل المعلومات بين الأجهزة ومراقبتها ومعالجتها وسرقتها أيضاً.

بعض الشركات قالت أنها أصدرت حلاً لهذه المشكلة بما في ذلك آبل وإنتل وكوالكوم في التحديثات الأخيرة، في حين أن أجهزة مايكروسوفت لم تتأثر وقال الباحثين أنهم لم يتمكنوا من معرفة ما إذا كانت الأجهزة العاملة بأنظمة اندرويد ولينكس معرضة للخطر.

المصدر: mitre