كل شيء عن جهود الأردن في إثراء المحتوى العربي وأبرز المبادرات والمشاريع الأردنية

عندما نتكلم عن دولة الأردن، يتباذر إلى أذهاننا دولة عربية متواضعة الحجم والدخل والتأثير على مستوى النفوذ، وواحدة من دول العالم الثالث التي تعتمد على المساعدات والدعم المادي من الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي.

كما أنها واحدة من الدول التي تعتمد على الفلاحة والسياحة بالأساس ثم تأتي الخدمات في المرتبة الثالثة بينما الصناعة تكاد تنعدم.

لكن بعيدا عن هذه الصورة النمطية، فالأردن كأي دولة عربية أو اقليمية لديها ما يميزها عن بقية الدول، وما يميز هذه أنها تعد عاصمة صناعة المحتوى العربي على الإنترنت.

على مدار سنوات من عملي في مجال صناعة المحتوى على الإنترنت، اكتشفت أن الكثير من المشاريع الكبيرة على الإنترنت تدار إما من الأردن أو أنها بتمويل خليجي فيما الإدارة أردنية الجنسية، وإما انها شركة أردنية متخصصة في الخدمات الإنترنت تحصل على تمويل بطرق ذاتية ومن المستثمرين في المنطقة.

وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على هذه الحقيقة، كي لا يقول البعض أننا نبالغ وسنتطرق بالطبع إلى أبرز المبادرات وبعض المعلومات التي قد لا تعرفها عن صناعة المحتوى العربي على الإنترنت.

  • 75 في المئة من المحتوى العربي على الإنترنت أردني الصنع!

قد تفترض أن الأردن بلد كبير على مستوى عدد سكانه لهذا ربما هو يتفوق في الإنتاج على بقية الدول العربية، حسب احصائيات عام 2016 فإن عدد سكان الأردن قد تعدى 9.4 مليون نسمة، وهي واحدة من أصغر الدول العربية على هذا المستوى.

تعد مصر والسعودية والجزائر والمغرب والعراق والسودان أكبر الدول العربية على مستوى عدد السكان، وأصغر دولة ضمن هذه الأسماء لا يقل عدد سكانها عن 30 مليون نسمة، رغم ذلك فشلت في السيطرة على إنتاج المحتوى العربي.

وتأكيدا على هذا قال الدكتور المهندس علاء نشيوات المدير التنفيذي لشركة الخدمات الآمنة لصناعة البرمجيات، في حوار له مع سكاي نيوز: “مملكة الأردن استطاعت رغم محدودية مواردها وتعدادها السكاني مقارنة مع غيرها من الدول العربية كمصر والسعودية، أن تلعب دورا رئيسيا في صناعة وإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت”.

تترجم هذه الحقيقة مقدار اهتمام القطاع العام والخاص في الأردن بإنتاج المحتوى على الإنترنت، وهناك وعي لدى القيادة الملكية في الأردن بأهمية نشاط الشباب في الإنترنت وتأثيره الإيجابي على الإقتصاد الأردني.

امتلاك المزيد منهم للمدونات والمجلات والمواقع والخدمات والمتاجر يعني المزيد من العملة الصعبة التي تدخل إلى البلاد من خلال عائدات الإعلانات ومبيعات المنتجات والمحتوى الإعلاني، ناهيك على أنها طريقة جيدة للتخفيف من البطالة والظروف القاهرة التي يعاني منها الشباب في الأردن والكثير من الدول المشابهة في المنطقة.

وتتميز الأردن بأنها بيئة خصبة للكثير من المبادرات الحكومية والخاصة التي تعنى بتشجيع الشباب على الإلتحاق بصناعة المحتوى على الإنترنت سواء من خلال الترجمة أو التأليف أو نقل العلوم المختلفة من لغات أجنبية إلى اللغة العربية وتوفرها على ويكيبيديا وموسوعات أخرى محلية.

  • مبادرة رواد المحتوى الرقمي من صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن

واحدة من المبادرات الحديثة الحكومية في الإمارات والتي تركز على الطلبة، حيث تساعدهم على استكشاف مهاراتهم في كتابة المحتوى التقني الرقمي ونشره على الإنترنت.

تحفز لطلبة للاطلاع على التطورات المتسارعة في مجال الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات وأثرها على نمو الاقتصاد الرقمي، وهي تزيد من حدة التنافس بينهم للتوجه إلى هذا المجال واثراء المحتوى.

يمكنك الإطلاع على المبادرة من هنا

  • مبادرة إدراك من مؤسسة الملكة رانيا وبدعم سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وآخرين

تتوفر هذه المنصة على شكل موقع إلكتروني يتضمن الكثير من الدورات المجانية في شتى التخصصات باللغة العربية.

وتعزز من التعلم الذاتي عن بعد حيث يمكن للطلبة والباحثين والأشخاص العاديين التسجيل مجانا والبدء في الاستفادة من خدمات المبادرة

توفر المنصة الكثير من مقاطع الفيديو والمحتوى الرقمي التعليمي وهي واحدة من مبادرات الملكة رانيا، فيما يعد سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة شريكا بالدعم المادي لها، ونجد أيضا أن مؤسسة ميقاتي في لبنان من شركاء هذه المبادرة التي تتخذ من الأردن مقرا لها

يمكنك الإطلاع على المنصة من هنا

  • نموذج ناجح لمشاريع أردنية خاصة من الإمارات العربية المتحدة

وبعيدا عن المبادرات الحكومية التي يتزايد عددها يوما بعد يوم ووجود عدد من المبادرات الخاصة من الأردن، هناك أيضا شباب اختاروا بناء مشاريع اثراء المحتوى العربي من دبي بالإمارات العربية المتحدة.

الأردنية نور الحسن هي نموذج ناجح بكل تأكيد حيث استطاعت أن تخلق أكثر من 4000 فرصة عمل للنساء من بيوتهن حيث يعملن في مجال الكتابة والتدوين بالعمل الحر.

ولدى هذه السيدة شركة في هذا المجال تدعى ترجمة والتي توفر منها خدمات الترجمة للعملاء وتعمل على توظيف النساء اللاجئات والنساء من مختلف دول العالم العربي عن بعد.

يتم إدارة هذه الشركة من دبي رغم أن مؤسستها أردنية، وهذا ما يحدث مع العديد من المشاريع المشابعة والمواقع الإخبارية ومواقع المحتوى التي يتم ادارتها في دبي كبيئة اعلامية واستثمارية جيدة بعقول أردنية.

  • موسوعة موضوع أردنية

من الأكيد أنه عند البحث في جوجل قد وجدت بعض نتائج البحث المفيدة من موسوعة تدعى موضوع، هذا الموقع الذي يستخدم نظام ويكي يتضمن اكثر من 140 ألف مقالة في مواضيع كثيرة ومئات التصنيفات.

تأسس عام 2010 على يد محمد جبر ورامي القواسمي كمبادرة حازت وقتها على المركز الأوَّل في جائزة المَلكة رَانِيا الوَطنيَّة للرِّيَادَة عن فئة الجامعات والأكاديميِّين لعام 2011، وهو مشروع أردني يتخذ من الأردن مقرا له.

في أغسطس 2015 حصل الموقع استثمار بمبلغ 1.5 مليون دولار أمريكي من مستثمر في دبي، ولأنه يضع الإعلانات في المقالات وعلى الموقع يحقق عائدات جيدة.

توظف هذه الشركة حاليا العشرات من المحررين والمدونين عن بعد وهناك حوالي 20 موظفا بدوام كامل هم من يعملون على مراجعة المقالات والموافقة عليها ونشرها.

ونجحت هذه الموسوعة في أن تحقق هدفين الأول هو اثراء المحتوى العربي، والثاني هو الخروج بمشروع تجاري ناجح ومربح يوظف المئات من الشباب في العالم العربي.

ونجحت هذه الشركة في الحصول على استثمار أعلن عنه منذ يومين، تصل قيمته إلى 13.5 مليون دولار أمريكي من صندوق الاستثمار البريطاني Kingsway وصندوق الاستثمار الأمريكي Endure Capital.

  • شركة أبجد الناشئة

تعد أبجد شركة أردنية تأسست عام 2012 وهي توفر شبكة إجتماعية لمحبي القراءة حيث تكون النقاشات والآراء حول مختلف الكتب والكتابات بشكل عام.

لدى المنصة حاليا أكثر من 150 ألف قارئ، فيما تتضمن أكثر من 200 ألف كتاب ورواية، ويتم مراجعة كل واحدة منها من طرف القراء.

  • شركة جملون الناشئة في مجال بيع الكتب

في عام 2012 تأسست شركة جملون الناشئة في مجال بيع الكتب، والشركة المكونة من 7 أفراد في البداية هم من نفس العائلة أي اننا نتحدث عن شركة عائلية، سريعا ما حصلت على استثمار قيمته 10000 دولار من رجل أعمال أردني يدعى فادي غندور.

تقدم الشركة خدمة وهي بيع الكتب وتوصيلها إلى أي عميل في أي مكان بالعالم وهو ما يجعلها في منافسة مع أمازون التي تقدم هذه الخدمة.

  • شركة خرابيش الناشئة في مجال إدارة قنوات يوتيوب

بدأت خرابيش عام 2007 على شكل قناة على يوتيوب تقدم محتوى مميز وسريعا ما انطلقت نحو تأسيس قنوات أخرى وادارتها من فريق العمل ثم بعد ذلك التوسع لإدارة قنوات يوتيوب وتويفر الدعم لها إلى أن أصبح لديها شبكة مكونة من 135 قناة على يوتيوب و 5 مليون مشترك في المجموع.

 

فهمت المملكة الأردنية بقيادتها وشبابها أن إنتاج المحتوى العربي واثرائه ليس فقط عملا نبيلا ومساهمة في الرفع من مكانة اللغة العربية بين اللغات، بل أيضا مصدر للوظائف والعملة الصعبة ويمكن أن يساعد في التنمية الإقتصادية في عالم يتحول بسرعة نحو الرقمنة وتنتقل من خلاله السيطرة من التجارة التقليدية نحو الإلكترونية.

 

المصادر التي تم الإعتماد عليها 12

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

كل ما نعرفه عن خدمة تاجر أبوظبي وعلاقتها بالمؤثرين على الشبكات الإجتماعية

كل ما نعرفه عن فرض الضرائب على مشاهير الشبكات الإجتماعية في الإمارات

3 استراتيجيات ستساعدك في تحقيق نتائج أفضل مع إعلانات فيس بوك

أفضل خدمات البث الموسيقي في الإمارات العربية المتحدة

5 دروس في التسويق على الشبكات الإجتماعية من كايلي جينر

مشاكل فيس بوك تظهر في النتائج المالية للربع الثاني من 2018

كل ما نعرفه عن السعودية للأبحاث والتسويق المكلفة بالنسخة العربية لصحيفة الإندبندنت

مشكلة القرصنة الشائعة في الشرق الأوسط والعالم بعصر نتفليكس

أفضل خدمات بث الأفلام والمسلسلات والبرامج حسب الطلب في الإمارات العربية المتحدة

أبرز شركات تصنيع الهواتف الذكية العربية

الأمان في متناول يدك: كيفية صياغة كلمات مرور قوية لحساباتك

هذا ما تخطط له أمازون في مجال الرعاية الصحية بالتوازي مع استحواذها على PillPack

كل شيء عن جوجل أدسنس Google AdSense

لهذا قد لا نرى النسخة المدفوعة من فيس بوك

كيف تواجه جوجل و فيس بوك قانون حماية البيانات الاوروبي (GDPR)؟