تسلا قد تحصل على مساعدة من المملكة العربية السعودية للتحوّل إلى شركة خاصة

لقد صُعق عالم الأعمال والتكنولوجيا عندما ألمح إيلون ماسك في 7 أغسطس عبر حسابه الرسمي في تويتر أنه يريد تحويل شركة تسلا إلى خاصة وسحبها من سوق الأسهم، وجاء تقرير مؤخراً من بلومبرج يشعل لهيب التكهنات.

التقرير يشير إلى أن صندوق الثروة السيادي التابع للمملكة العربية السعودية والذي يسمى “صندوق الإستثمارات العامة أو PIF” دخل بالفعل في محادثات مع تسلا ليكون أكبر مستثمر فيها.

إقرأ أيضاً: تـسلا تكشف عن إمتلاكها أكثر من 10000 محطة لشحن السيارات حول العالم

توقيت هذا التقرير يأتي بعد أن أعلن إيلون ماسك في تويتر أنه حصل على التمويل اللازم لسحب الشركة من سوق الأسهم، وتشير التكهنات أن الحصة التي حصل عليها الصندوق تقدر بأقل من 5% بقيمة 2 مليار دولار.

يمكن للمرء أن يتصور بسهولة أن أكبر منتج للنفط الخام في العالم يشتري حصة في شركة السيارات الكهربائية الأكثر شهرة في العالم للتحوط ضد النفط.

في الواقع، هذا هو بالضبط ما تقوله مصادر بلومبرج، وجزء من الأسباب التي قد تجعل صندوق الإستثمارات يدخل في محادثات في تسلا، هو أن صانع السيارات يزعم أنه كان قد أجرى محادثات محدودة مع سوفتبانك، والتي يعتبر صندوق الإستثمارات من الداعمين الرئيسين لها.

الذي يجعل هذه الإشاعات مثيرة للإهتمام إلى حد كبير، هو أن حكومة المملكة العربية السعودية تخطط لزيادة رأس مال الصندوق إلى تريليوني دولار أمريكي، بسبب حرص الدولة على تنويع مصادر الإقتصاد الذي يعتمد بشكل كبير على النفط.

المصدر: Bloomberg

author 2018-08-13
author 0
author 64