كيف يمكنك أن تربح آلاف الدولارات من إنشاء التطبيقات والألعاب؟

انتشرت الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية حتى أضحت الوسيلة الأساسية لتصفح الإنترنت ومتابعة الأخبار ومشاهدة الأفلام والمسلسلات واستهلاك المحتوى التفاعلي، وانتقل المعلنين والشركات إلى إنفاق الأموال على ظهور إعلاناتهم في تطبيقات ومتصفحات المحمول.

لهذا أصبح من الطبيعي جدا أن يحصل المطورون والعاملون في مجال المحمول على قطعة كبيرة من كعكة الإعلانات وأرباحها.

ظهر اقتصاد التطبيقات منذ عقد من الزمن، وحاليا انتقل نحو مستوى المحمول بعد أن كانت تطبيقات وبرامج الحواسيب هي الأساسية.

هذا يعني أنه إذا كنت تطور التطبيقات وتريد تحقيق أرباح جيدة عليك أن تركز على الموبايل، يجب أن يتوفر تطبيقك لكل من آيفون و أندرويد و آيباد.

في عام 2017 لوحده، تمكن متجر تطبيقات آب ستور من آبل على توليد أرباحًا تقدر بمبلغ 26.5 مليار دولار لمطوري التطبيقات، وهذا يمثل زيادة بنسبة 30٪ عن عام 2016، وبذلك يرتفع إجمالي المبلغ المدفوع للمطورين ليصل إلى 86 مليار دولار منذ عام 2008.

ولكن بالنسبة إلى معظم مبتكري التطبيقات، من النادر جدًا رؤية منتج جديد ينتقل من تطبيق صغير إلى تطبيق عملاق يولد الملايين من الدولارات وربما المليارات، بينما من الشائع أن نرى تطبيقات متواضعة الشهرة تحقق آلاف الدولارات لأصحابها شهريا.

ليس من المفروض صراحة أن تعمل على إطلاق تطبيق يحقق نجاحا مثل فيس بوك أو واتساب أو انستقرام أو ترجمة جوجل أو أيا من أشهر 100 تطبيق على متاجر التطبيقات.

ففي الواقع يمكنك إنشاء تطبيق رائع ومفيد ويعمل على تنزيله بضعة آلاف من المستخدمين ويعود عليه بمئات الدولارات شهريا إلى آلاف الدولارات.

كلما كان طموحك كبيرا زادت فرصك في تحقيق نجاح أكبر، ويجب أن يدفعك الطموح إلى تطوير تطبيقك وتحديثه باستمرار، إضافة إلى الإستثمار في التسويق والرفع من عدد التنزيلات والإستثمار أيضا في كيفية شد انتباه المستخدمين وابقائهم على تطبيقك.

كل شيء يبدأ ببناء تطبيق واحد فقط، ويمكن أن يكون هذا التطبيق لأي نظام تفضله، أو لجميع الأنظمة الأساسية ولكنه مجرد تطبيق واحد له اسم واحد وغرض واحد، يمكنك أن تحقق منه دخلا جيدا.

هناك الكثير من الطرق لجني المال من خلال تطبيقك، والمزيد من الخطوات التي يمكن التطرق إليها في هذا المقال، ولكن إليك بعض الطرق المباشرة والبسيطة للربح من تطبيقك:

  • بث الإعلانات

لديك تطبيق أو لعبة ويقضي عليها المستخدمين الكثير من الوقت، في هذه الحالة من الأفضل وضع بعض الإعلانات لكسب المال بينما يستمتع المستخدمون بتطبيق.

شركة Electronc Arts تستخدم هذه الطريقة مع ألعاب مثل Sim City: Buildit، فيما نجد أن فيس بوك يستخدم هذه الطريقة أيضا من خلال تطبيقه الرسمي وماسنجر إضافة إلى انستقرام، وكذلك الأمر بالنسبة لتطبيق يوتيوب والكثير من التطبيقات المجانية الأخرى التي تعمل على بث الإعلانات مقابل خدمتها المجانية.

حاول أن لا تكثر من الإعلانات على التطبيق كي لا تزعج المستخدمين ولإبقائهم على التطبيق لأطول فترة ممكنة، إذ يكره المستخدمون بث الكثير من الإعلانات لهم، ويلجؤون إلى استخدام تطبيقات أو أدوات حجب الإعلانات أو حتى الإنتقال إلى منافسين يقدمون نفس الخدمة بإعلانات أقل.

بالنسبة لتطبيقات الأخبار والمحتوى من الأفضل بث الإعلانات على شكل منشورات أو مواد تظهر بجانب المحتوى المجاني وهي سياسة ناجحة كما أن التفاعل مع الإعلانات في هذه الحالة ممتاز.

  • الإشتراك المدفوع

يمكنك أن توفر النسخة المدفوعة من تطبيقك المجاني، هذه النسخة لا تحتوي على أي إعلانات أو مواد إعلانية مزعجة، كما يمكنك أن تقدم فيها محتوى خاص أو مميزات إضافية.

لا تحتاج في هذه الحالة إلى إصدار تطبيق مدفوع منفصل عن التطبيق المجاني، فالإشتراك المدفوع هو الحل ويفتح المزيد من الإمكانيات.

أشهر التطبيقات التي تتبع هذا النمط هي الألعاب والتي توفر الحصول على المزيد من الأسلحة والإمكانيات بمقابل مادي أو حتى الوصول إلى بعض المراحل بمقابل.

  • النسخة المدفوعة

يمكنك أن توفر نسخة برو من تطبيقك أو لعبتك وهي خالية من الإعلانات وتتضمن كل المزايا الإضافية مفتوحة متاحة.

هذه النسخة يمكن أن تتوفر بشكل منفصل عن النسخة المجانية، بالتالي لا يمكن تنزيلها إلا بعد أن يدفع المستخدم ثمنها أو قيمتها بشكل عام.

  • بيع البيانات الخاصة بك

يمكنك جمع بيانات مجهولة المصدر من تطبيقك ومستخدميه وبيعها للأشخاص الذين يحتاجون إليها لتشغيل نشاطهم التجاري، اجعلها متوافقة مع الخصوصية، واستمتع بنموذج الإيرادات الذي لا يعرض الإعلانات للمستخدمين.

هناك تطبيقات وحلول تعمل على جمع البيانات حول المستخدمين وسلوكياتهم والتي يمكنك تصديرها وبيعها للشركات الموثوقة بدون أن تحتاج إلى أن تعرض أي إعلانات في تلك التطبيقات.

هذا هو الأسلوب التي تتبعه العديد من التطبيقات المجانية والتي لا تعرض الإعلانات ولا توفر أي اشتراكات مدفوعة، وتعمل كأي نسخة برو متكاملة وهو ما يشجع الكثير من المستخدمين على تفضيل مثل هذه التطبيقات ليتركوا وراءهم الكثير من البيانات التي يمكنك بيعها.

  • المحتوى الإعلاني

إذا كان التطبيق إخباريا أو يدور حول المحتوى، يمكنك أن تعرض بعض المقالات الممولة عليه وهي المقالات التي تدفع الشركات مقابل نشرها وعرضها للمستخدمين القراء.

من الأفضل بالطبع أن تشير إلى أن تلك المقالات إعلانية وتعرضها إلى جانب المقالات الأخرى من أجل الحفاظ على مصداقيتك.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

5 دروس ثمينة من نجاح الشركات الناشئة في الإمارات العربية المتحدة

ما الذي يجعل Media.net أفضل بديل لمنصة أدسنس للناشرين؟

منصة Slack: ما هي؟ مميزاتها؟ أبرز منافسيها؟ والمزيد من التفاصيل

9 أمور يجب أن يعرفها مشاهير الشبكات الإجتماعية في الإمارات

كل ما يجب أن تعرفه عن الشبكات الإجتماعية في الإمارات العربية المتحدة

8 أسباب تمنع المدونات من كسب المال

6 أسباب تدفعك لشراء جالكسي نوت 9

7 مجالات مربحة في عالم التدوين والمدونات

كيف تربح المال من مراجعة المنتجات على الإنترنت؟

ربح المال من يوتيوب والشبكات الإجتماعية باستخدام FameBit

تحديث خوارزمية جوجل في أغسطس 2018: المواقع المتضررة والمستفيدة وأبرز النصائح

كل شيء عن منصة عربي لاندر لتصميم صفحات الهبوط مجانا

8 طرق أساسية للعمل على الإنترنت وربح المال في أي مكان بالعالم

ماذا يعني حصول موضوع على استثمار بقيمة 13.5 مليون دولار للويب العربي؟

كل شيء عن جهود الأردن في إثراء المحتوى العربي وأبرز المبادرات والمشاريع الأردنية