شركات التكنولوجيا تواجه ضغوط دولية بشأن الخصوصية و صعوبة تجاوز التشفير

أخبرت شبكة دولية من وكالات الإستخبارات، شركات التكنولوجيا أن الخصوصية ليست مطلقة، وأن إستخدام التشفير من النهاية إلى النهاية يجب أن يكون نادراً، وذلك بعد الإدلاء ببيان مشترك في أعقاب إجتماع ما يسمى دول الـ”Five Eyes” والتي تشمل الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، كندا، أستراليا ونيوزيلندا.

إقرأ أيضاً: شـركات التكنولوجيا تبتعد عن البيانات الضخمة

يحتوي البيان على تهديد لشركات التكنولوجيا التي قد تواجه تشريعات إذا لم تقوم بإتخاذ خطوات لضمان السماح للحكومات بالوصول إلى البيانات، حيث قوانين الخصوصية تمنع الجميع بما في ذلك الشركات والحكومات من الوصول لبيانات عن المستخدمين.

بيان الدول الخمس أشار إلى أن قوانين الخصوصية يجب أن تمنع التدخل التعسفي أو غير القانوني، لكن الخصوصية ليست مطلقة، والفجوة المتزايدة بين قدرة الوكالات الحكومية على الوصول إلى البيانات بشكل قانوني وقدرتها على الحصول على محتوى هذه البيانات وإستخدامها هو مصدر قلق دولي.

التشفير أمر حيوي للإقتصاد الرقمي وحماية المعلومات الشخصية والتجارية، والدول الخمس ليس لديها مصلحة أو نية لإضعاف آليات التشفير. مع ذلك، فإننا ندرك أن التشفير، بما في ذلك التشفير من النهاية إلى النهاية يستخدم أيضاً في تنفيذ الأنشطة الإرهابية.

المصدر: statement of principles

author 2018-09-03
author 0
author 296